أسباب تأخر الدورة الشهرية

  • تاريخ النشر: الأحد، 20 سبتمبر 2020
أسباب تأخر الدورة الشهرية
مقالات ذات صلة
عيوب ومميزات حقن الميزوثيرابي لتخسيس الأرداف
أطعمة توقف الإسهال في المنزل
طرق تجفيف قشر الموز

عندما تبلغ الفتاة سن البلوغ تحدث تغيرات في جسمها ومنها حدوث الدورة الشهرية، وتعاني العديد من النساء من تأخر الدورة الشهرية وعدم انتظامها، لذا يجب الحرص على الابتعاد عن التوتر والقلق ويُفضّل إجراء جلسات الاسترخاء، كما يمكن للمرأة التي تعاني من هذه المشكلة أخذ حمام دافئ حتى ترتخي العضلات ويُخفف الضغط والتوتر، والتقليل من ممارسة التمارين الرياضية التي قد تسبب في تخفيض معدل هرمون الإستروجين وبالتالي توقف الدورة أو تأخير نزولها، وسنتعرف في هذا المقال على أسباب تأخر الدورة الشهرية.

الدورة الشهرية

تبدأ الدورة الشهرية عند الفتيات في مرحلة البلوغ أي بين سن الثامنة وسن الخامسة عشر، أي يكون متوسط عمر الفتاة عند بدء الدورة 12 عامًا تقريبًا، وتتوقف عندما تبلغ المرأة سن الخامسة والأربعين إلى سن الخامسة والخمسين، وعند حدوث الدورة الشهرية ينزل الدم عن طريق المهبل لانسلاخ بطانة الرحم، وتستمر هذه العملية من ثلاثة أيام إلى خمسة أيام كل شهر.

أسباب تأخر الدورة الشهرية

قد يحدث تأخر في نزول الدورة الشهرية عن وقتها المنتظم في كل شهر مما يؤدي إلى القلق في بعض الأحيان، ومن الأسباب المؤدية لتأخر الدورة نذكر ما يأتي:

  • التقلبات المزاجية والشعور بالتوتر من الأمور التي تؤثر على الدورة فتجعلها أقصر أو أطول من المعتاد، وقد تتأخر عنها الدورة أو تغيب.
  • معاناة المرأة من أعراض فترة ما حول الإياس في وقتٍ مبكر أي قبل عشر سنوات إلى خمس عشرة سنة من انقطاع الحيض كاملًا فتتأخر الدورة ويختل نظامها، ويعود السبب في ذلك حدوث اضطراب في معدل هرمون الإستروجين الذي ينظم الدورة الشهرية عند المرأة.
  • ممارسة الرياضة بصورةٍ كثيفة وانخفاض الوزن الشديد من أسباب تأخر الدورة الشهرية، فنقصان الوزن عن الوزن الصحي أو انخفاض نسبة الدهون على المعدل الطبيعي يسبب في تغيّر مستوى الهرمونات التناسلية.
  • الإصابة بالسمنة تؤثر على الدورة الشهرية بصورةٍ سلبية.
  • تناول أدوية منع الحمل، إذ تحتوي هذه الأدوية على هرموني البروجسترون والإستروجين، مما يسبب تأخر نزول الدورة.
  • حدوث اضطراب في معدل بعض الهرمونات في جسم المرأة يؤخر الدورة عن موعدها ومن هذه الهرمونات: هرمون البرولاكتين وهرمونات الغدة الدرقية.
  • الاضطرابات الهرمونية التي تصيب المرأة في عمر الإنجاب (متلازمة تكيس المبايض).
  • من أسباب تأخر الدورة الشهرية حدوث الحمل عند المرأة.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل مرض التهاب الحوض أو التليفات الرحمية أو مرض حساسية القمح أو مرض السكري.
  • قد تتأخر الدورة الشهرية خلال فترة الرضاعة الطبيعية.

مضاعفات تأخر الدورة الشهرية

قد يحدث للمرأة مضاعفات نتيجةً لتأخر الدورة لشهرية نذكر منها ما يأتي:

  • حدوث مشاكل في الإخصاب وعدم القدرة على الإنجاب لاحقًا.
  • حدوث مشاكل في منطقة الرحم.
  • الإصابة باضطرابات في هرمونات الجسم.

طرق علاج تأخر الدورة الشهرية

هناك العديد من الطرق التي تعالج تأخر الدورة الشهرية ومن هذه الطرق نذكر ما يأتي:

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي مثل السابنخ والتوت والحمضيات والبروكلي والفلفل الأحمر والفلفل الأخضر، إذ يؤدي فيتامين سي إلى رفع معدلات هرمون الإستروجين وتقليل معدل هرمون البروجسترون وبالتالي يتقلص الرحم وتنسلخ بطانة الرحم ونزول الحيض.
  • الاسترخاء والتقليل من أعباء العمل وممارسة تمارين التأمل، وذلك للتخفيف من التوتر الذي يزيد من إنتاج هرموني الأدرينالين والكورتيزون الأمر الذي يحد من إنتاج هرمون البروجسترون وهرمون الإستروجين، فهذه الهرمونات تساعد في انتظام الدورة الشهرية.
  • أخذ حمام دافئ مضاف إليه أحد الزيوت العطرية يساعد على استرخاء العضلات ويخفف من الضغوطات النفسية.
  • عدم الإفراط في ممارسة التمراين الرياضية وذلك لأنها تسبب تأخر الدورة الشهرية وتجعلها غير منتظمة.

قدمنا في هذا المقال أسباب تأخر الدورة الشهرية كما تطرقنا لذكر مضاعفات تأخر الدورة والطرق الكفيلة في علاج هذه المشكلة.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقري هنا