أضيفي هذه المكونات الخمسة إلى روتين العناية بالبشرة في الشتاء

  • تاريخ النشر: منذ 6 أيام
أضيفي هذه المكونات الخمسة إلى روتين العناية بالبشرة في الشتاء
مقالات ذات صلة
أضيفي هذا المكون الخاص بالبشرة إلى روتين العناية بشعرك وستبهرك النتائج
روتين العناية بالبشرة الدهنية في الصيف
أفضل روتين للعناية بالبشرة للنساء فوق سن الأربعين

في الأشهر الباردة، من المهم أكثر من أي وقت مضى الاحتفاظ بالترطيب ومضاعفة العناية بالبشرة وتغذيتها.

مع دخولنا الأشهر الباردة من العام، تتسلل الآثار الجانبية الواضحة: الأيدي الجافة والشفتين والبشرة.

ولذلك قد يكون من الصعب مقاومة الهواء البارد، خاصةً دون إجراء بعض التعديلات على روتين العناية ببشرتك.

من أجل الحفاظ على بشرتك وتجنب الآثار الجانبية للأجواء الباردة ضعي في اعتبارك إضافة بعض المكونات التي تحافظ على تغذيتها وترطيبها في الطقس البارد. إنها تساعد على حبس الرطوبة، وتفتيح وجهك الشاحب.

حمض الهيالورونيك:

يعتبر هذا المكون عنصراً أساسياً عندما يتعلق الأمر بحبس الرطوبة في الجلد. يعمل حمض الهيالورونيك كمرطب، مما يعني أن لديه القدرة على سحب الماء إلى سطح الجلد والاحتفاظ به هناك.

فيتامين C:

ليس هناك وقت خاطئ لإضافة فيتامين C إلى روتين العناية ببشرتك. تعتبر مضادات الأكسدة فعالة جداً في المساعدة على تعزيز الحواجز الواقية لبشرتك، وهو أمر أساسي في أشهر الشتاء القاسية ولكنه ضروري أيضاً عندما يتعلق الأمر بحجب أشعة الشمس في الصيف.

ومع ذلك فإن فيتامين C معروف بأنه عنصر غير مستقر، مما يعني أنك سترغبين في التأكد من العثور على منتج أثبت فعاليته بالفعل.

النياسينيميد:

يعتبر Niacinimide أحد أكثر مكونات العناية بالبشرة شيوعاً في السوق حالياً. يمكن العثور عليه بمفرده في أمصال مصنوعة خصيصاً أو ممزوجاً بمجموعة متنوعة من المنتجات. يعمل المكون على تقوية حاجز البشرة، ويساعد على زيادة إنتاج السيراميد، وهو مكون أساسي آخر في فصل الشتاء.

AHA / BHA:

إذا كنت تحاربين تقشراً وجفافاً لا نهاية له، فقد حان الوقت لاستخدام مقشر كيميائي.

احرصي على ألا تكوني قاسية جداً على بشرتك، ربما فقط باستخدام المنتج مرة واحدة في الأسبوع أو نحو ذلك،

 AHA و BHA مكونان شائعان رائعان لبشرتك.

في حين أن AHA تهتم بشكل أساسي بالمادة اللزجة السطحية، فإن BHA يخترق الجلد بشكل أعمق، وغالباً ما تستخدم لمكافحة حب الشباب.

سيراميد:

السيراميد عبارة عن أحماض دهنية في الجلد تعمل بشكل طبيعي على الحفاظ على حاجز البشرة الوقائي والاحتفاظ بالرطوبة.

إنها مكون رئيسي عندما يتعلق الأمر بترطيب طويل الأمد، يمكن العثور عليها في مجموعة واسعة من المنتجات، بما في ذلك الكريمات والأمصال والمرطبات.