إذا كنت تعانين من البقع الداكنة على الجسم، فابحثي عن هذا المكون السحري

  • تاريخ النشر: الخميس، 14 يوليو 2022
إذا كنت تعانين من البقع الداكنة على الجسم، فابحثي عن هذا المكون السحري
مقالات ذات صلة
هل تعانين من تجاعيد حول العين، إذاً أنت تحتاجين إلى هذا المكون السحري
تخلصي من البقع الداكنة والحبوب الحمراء قبل وضع المكياج بهذه الحيل
وصفة سحرية تخلصك من بقع الوجه وآثار حب الشباب

لماذا الصبار هو مفتاح لعلاج البقع الداكنة على الجسم

عندما تمشي في قسم العناية بالبشرة في أي متجر تجميل، ستشاهدين على الأرجح مصحح البقع الداكنة في مقدمة العديد من المنتجات. من المقشرات الكيميائية إلى مصل فيتامين C وغيرها، حيث سيكون لديك عدداً كبيراً من الخيارات للاختيار من بينها. لكن ماذا عن علاج البقع الداكنة على الجسم؟

لا تعطي العديد من منتجات العناية بالجسم الأولوية لعلاج البقع الداكنة، ومع ذلك يمكن أن يحدث فرط التصبغ في أي مكان.

لحسن الحظ، هناك عنصر واحد يسهل صياغته في مرطبات الجسم والذي، ووفقاً للبحث، يمكن أن يساعد في مكافحة البقع الداكنة.

لماذا الصبار هو العلاج للبقع الداكنة؟

هناك اعتقاد خاطئ شائع بأن الصبار مفيد فقط للتخفيف من حروق الشمس، ولكنه في الحقيقة يحمل فوائد إضافية لا حصر لها مثل علاج البقع الداكنة كأحد هذه الفوائد.

يحتوي الصبار على مركب طبيعي يسمى الألوسين، والذي يتمتع بقدرات تساعد على الإشراق، يمكن أن تساعد في تسريع عملية التلاشي. في إحدى الدراسات، تم وضع الصبار على الجلد أربع مرات يومياً لمدة أسبوعين. أثبت الألوسين فعاليته في تلاشي فرط تصبغ ما بعد حب الشباب في تلك الدراسة.

في تقرير آخر، ثبت أن التطبيق الموضعي للألوسين يمنع الجلد المفرط التصبغ بشكل مباشر من إنتاج المزيد من الميلانين، فرط التصبغ يعني ببساطة إنتاج الميلانين الزائد في بشرتك، لذا فإن منع الخلايا المنتجة للصبغة من أن تصبح مفرطة النشاط أمر أساسي.

هذه القدرة على منع إنتاج الميلانين في الجلد المفرط التصبغ مهمة بشكل خاص عندما يتعلق الأمر بمعالجة بقع الشمس. كما تعلمين، فإن عامل الحماية من الشمس (SPF) هو المفتاح لمنع أضرار أشعة الشمس في المقام الأول، ولكن استخدام الألوفيرا بعد التعرض للشمس يمكن أن يساعد في منع البقع الموجودة مسبقاً من أن تصبح أغمق ويساعدها على التلاشي مع الاستخدام المتكرر.

لا يقتصر الأمر على أضرار أشعة الشمس التي يمكن أن تؤدي إلى ظهور بقع داكنة على الجلد بل إن عيوب الجسم والشعر النابت يمكن أن يؤدي إلى فرط التصبغ أيضاً. قد يكون من السهل معالجة البقع الداكنة على الوجه، لكن تطبيق المنتج على المناطق التي يصعب الوصول إليها مثل الظهر ليس بهذه البساطة.

هذا هو السبب في أن العثور على غسول الجسم الذي يحتوي على كمية كبيرة من الصبار هو المفتاح.

إذا نظرت إلى قائمة المكونات ووجدت أن الصبار هو المكون الأول، فهذه علامة جيدة. هذا يعني أن هناك تركيزاً كبيراً من الألوفيرا في اللوشن الخاص بك.
بينما قد تكون هناك قائمة لا تنتهي من علاجات البقع الداكنة للوجه، فإن العناية بالجسم خصوصاً تلك التي تركز على فرط التصبغ ليست منتشرة. إذا كنت تحاولين تفتيح البقع الداكنة على جسمك، فابحثي عن مستحضر يحتوي على الصبار، حيث ثبت أنه يساعد في تلاشي فرط التصبغ في الدراسات السريرية.

هناك المزيد من الفوائد لاستخدام الصبار على البشرة أيضاً، خصوصاً لأولئك المعرضين لظهور حب الشباب.