إليك أهم نصائح خبراء شعر المشاهير للحصول على شعر صحي

  • تاريخ النشر: الإثنين، 09 مايو 2022
إليك أهم نصائح خبراء شعر المشاهير للحصول على شعر صحي
مقالات ذات صلة
3 نصائح قيمة من الخبراء للحصول على شعر تحسدك عليه الأخريات
من الخبراء إليك ما يجب فعله إذا فقدت الكثير من الشعر
5 طرق للحصول على شعر صحي بعد سن الأربعين

إذا كان شعرك طبيعياً، فمن الطبيعي أن يكون لديك الرغبة في الحصول على جذور مثالية. لكن العثور على الطريقة الصحيحة يمكن أن يكون معرضاً للخطأ. وفي النهاية يتعلق الأمر بكيفية تقوية جذور شعرك بانتظام والتي تضع الأساس حرفياً لشعر صحي وطبيعي رائع.

الجذور هي الشعيرات الأقصر الموجودة في جميع أنواع الشعر في منطقة خط الشعر على طول محيط شعرك. للعمل بشكل متناغم مع هذا النوع من الشعر، عليك أولاً أن تفهمي كيفية رعايتها وتصفيفها وتنميتها والحصول على مجموعة من المنتجات للحفاظ عليها.

ولأنها من أكثر أجزاء شعرك هشاشة بسبب المعالجة المستمرة والسحب والتنظيف بالفرشاة، يجب العناية بها جيداً.

ناهيك عن أن الحواف تشكل أيضاَ وجهك وتسريحات الشعر، لذلك من الجيد إبقاءها تحت المراقبة.

سيكون اتباع روتين جيد في مكانه أمراً بالغ الأهمية في الحفاظ على الحواف صحية وقوية. وعلى الرغم من عدم وجود حل سحري لإبقائها في أفضل حالاتها، إلا أنه مع الصبر والمعلومات الصحيحة ونصائح الخبراء، يمكنك استعادة خط شعر صحي والمحافظة عليه بنجاح.

ما الذي يسبب الضرر لخصلات الشعر؟
لسوء الحظ يعتبر ترقق الشعر من أكثر مشاكل الجمال شيوعاً والأسوأ من ذلك عندما يحدث عند منبت شعرك، حيث تصبح هناك فراغات في فروة الرأس. نظرًا لأن الجذور هي أحد الأجزاء الأكثر وضوحاً في رأسك ، فمن الصعب إخفاؤها عند تلفها. ولكن ما الذي يسبب في الواقع ترقق الجذور؟

أساليب الحماية:
من الناحية النظرية ، فإن الضفائر، والشعر المستعار، والوصلات هي لحماية الشعر الطبيعي من التلاعب، والشد، والتصفيف اليومي. ومع ذلك فإن أسلوب الحماية الشديد يمكن أن يتسبب في إحداث فوضى في جذور شعرك لأنه يسحبها حرفياً إلى نقطة اللاعودة.

بالنسبة للباروكات، إذا كانت ضيقة جداً أو فضفاضة جداً، ستتأثر جذور شعرك أيضاً. لتجنب التوتر والاحتكاك، تأكدي من لصق الباروكة بشكل صحيح باستخدام الغراء والتقنية الصحيحة.

يمكن أن يؤدي استخدام المادة اللاصقة الخاطئة إلى تهيج الجلد، مما يتسبب في تقشر أو تراكم على فروة الرأس مما قد يؤدي إلى تلف منبت الشعر. يجدر بك أيضاً التفكير في الاستثمار في شعر مستعار لا يحتاج للصمغ  مثل عصابة الرأس لاتخاذ الإجراء الإضافي لحماية جذور شعرك.

تسريحات الشعر المشدودة:
وبالمثل فإن تطبيق تسريحة ذيل حصان أو كعكة أنيقة لفترات طويلة يمكن أن يؤثر أيضاً على صحة جذور شعرك. السحب المستمر يجعل الجذور أضعف. إذا كنت تستمتعين بعمل هذه التسريحات، فإن الطريقة الجيدة لمعرفة ما إذا كانت مشدودة هي ما إذا كانت تسبب لك الصداع.

في اللحظة التي يبدأ فيها شعورك بالألم، هي إشارة إلى أنه يجب عليك تخفيف التسريحة أو لف حامل ذيل الحصان مرات أقل من المعتاد. تذكري أن سحب أقل يعني جذور صحية.

تمشيط الشعر باستمرار:
يمكن أن يؤدي الإفراط في تمشيط الشعر أيضاً إلى الإضرار بالجذور الهشة. عند فك تشابك الشعر الطبيعي، تأكدي من أن تكوني لطيفة واستخدمي فرشاة لفك تشابك الشعر. إذا لم يكن لديك فرشاة لفك التشابك، استعملي أصابعك أيضاً.

الصبغات والعلاجات الكيماوية:

إذا كنت تستمتعين بصبغ شعرك أو فرده بشكل منتظم، فقد تلاحظين أن خط شعرك أصبح أضعف.

المواد الكيميائية القوية لها القدرة على تغيير البنية الداخلية للشعر بشكل دائم. ستؤدي العلاجات الكيميائية بدون علاجات تعويضية أيضاً إلى إتلاف جذور شعرك.

كيفية تقوية البصيلات والحفاظ عليها:
سواء كانت خصلات شعرك قد بدأت للتو في النحافة، أو تعرضت لأضرار بالغة عند إقرانها بالمنتجات المناسبة هناك عادات واستراتيجيات صحية يمكن أن تساعد في إعادة تقوية جذور شعرك. وإذا كانت خصلاتك في وضع جيد فستساعد هذه النصائح أيضاً في إبقائها هناك.

إذا تم اتباع هذه الإجراءات يومياً وأسبوعياً، فستلمسين النتائج في غضون ستة أسابيع.

رطبي شعرك يومياً:
اختاري الزيوت والكريمات التي تساعد على ترطيب وإصلاح شعرك. ينصح الخبراء بزيت الخروع أو زيت الخروع الأسود الجامايكي لتكثيف الشعر، وزيت جوز الهند لتقشير الجلد الميت، وزيت إكليل الجبل لزيادة تدفق الدم وتعزيز نمو الشعر.

زيت الخروع من بذور نبات حبة الخروع غني بالأحماض الدهنية التي تساعد على تجديد نمو الشعر. ناهيك عن أنه يحسن الدورة الدموية وسيضيف لمعاناَ ورطوبة لشعرك.

كما أنه رائع لأي شخص يعاني من ثعلبة الشد ورحلة تساقط الشعر.

أضيفي التدليك إلى روتينك:
لتقوية الجذور الضعيفة، رطبي شعرك بانتظام بالزيت والبلسم الذي يترك على الشعر. ركزي على فروة رأسك وبصيلات الشعر اللازمة لإعادة إنتاج شعر جديد.

سترغبين في دهن فروة الرأس يومياً وتدليكها لتنشيط بصيلات الشعر. على أساس يومي، يعد تدليك فروة الرأس أحد أكثر الطرق فعالية لتحفيز إعادة نمو الشعر. كما سيساعدك علاج فروة الرأس أو قناع الشعر الأسبوعي. وإذا كنت ترغبين في تحفيزه أكثر يمكنك استخدام إبر الرول لتحفيز الزيوت والسماح لها بالتغلغل بعمق في فروة الرأس.

التكييف العميق لشعرك:
سيساعد التكييف العميق الأسبوعي على إعادة الرطوبة لشعرك والاحتفاظ بالطول. سوف يتغلغل التكييف العميق في جذر الشعر ويساعد على منع تقصف الأطراف وتلفها. كما أنه يساعد على ترطيب الشعر لاستعادة اللمعان الطبيعي.

لسوء الحظ، لا ينصح بالكثير من التكييف احرصي على إجراء تكييف عميق مرة واحدة في الأسبوع أو كل أسبوعين لتجنب الإفراط في ترطيب خصلاتك مما يؤدي في النهاية إلى تغيير طبيعة شعرك وفروة رأسك.

النوم على وسائد الساتان فقط:

نأمل ألا تكون هذه هي المرة الأولى التي تسمعين فيها عن فوائد غطاء وسادة الساتان،حيث يمكن للنوم على القطن أن يكون قاسياً جداً على الشعر، مما يؤدي إلى حرمانه من الرطوبة. سيساعد التحول إلى النوم على الساتان شعرك على الاحتفاظ بالرطوبة ومنع التلف الناتج عن قلة الاحتكاك التي يوفرها النسيج الناعم.