احذري هذه العادات الشائعة أثناء العناية بالبشرة التي تدمر بشرتك

  • تاريخ النشر: الأحد، 05 ديسمبر 2021
احذري هذه العادات الشائعة أثناء العناية بالبشرة التي تدمر بشرتك
مقالات ذات صلة
5 أخطاء شائعة تدمر روتين العناية ببشرتك
5 اتجاهات وعلاجات للعناية بالبشرة قد تأتي بنتائج عكسية على بشرتك
6 أخطاء شائعة تدمر مكياجك بسبب كريم الأساس!

عادات كثيرة مضرة بالبشرة يعرفها الجميع مثل النوم بالمكياج وعدم استخدام عامل الحماية من أشعة الشمس كل صباح.

ولكن بصرف النظر عن تلك الأمثلة الواضحة، هناك بعض الممارسات الشائعة الأخرى التي قد لا تدركين أنها تندرج في فئة "العادات السيئة" للعناية بالبشرة، ولكن جميعها تعبث بصحة حاجز بشرتك وتدمرها.

يعمل حاجز بشرتك كدرع واقي طبيعي لبشرتك. يحتوي على الميكروبيوم الخاص به المعروف أيضاً باسم طبقة من "البكتيريا الجيدة" التي تحافظ على صحة بشرتك، وعندما يتعطل هذا النظام البيئي، يمكن أن يؤدي إلى مجموعة كاملة من المشكلات بما في ذلك التهيج والالتهاب وظهور حب الشباب والوردية والأكزيما.

يعد حاجز البشرة الذي يعمل بشكل جيد أمراً ضرورياً لحبس الرطوبة والدفاع ضد العوامل الجوية والحفاظ على صحة بشرتك بشكل عام.

من المهم بشكل خاص الحفاظ عليها سليمة خلال أشهر الشتاء وتكثيف العناية بالبشرة خصوصاً عندما ينتشر الهواء البارد والجاف، لأنها تعمل أساساً كحماية لبشرتك.

في هذا المقال سنعرفك على بعض العادات الشائعة أثناء العناية بالبشرة والتي يمكن أن تدمر بشرتك.

التقشير في الكثير من الأحيان:

إذا كان بإمكان بشرتك أن تتحدث فستصرخ أحياناً أثناء عملية التقشير خصوصاً إذا كنت تفركينها بقوة في محاولة لإزالة تلك الخلايا الميتة الجافة من وجهك خلال الشتاء.

حيث يمكن أن يؤدي التقشير المفرط للبشرة إلى حساسية الجلد، مما قد يضعف حاجزك الوقائي ويسبب لك التهاباً وتهيجاً.

لتجنب هذا الأمر، قومي بوضع حد لروتين التقشير الخاص بك واقتصري الأمر على التقشير اللطيف مرتين في الأسبوع.

إزالة المكياج بالمناديل:

إذا كنت تستخدمين مناديل مبللة لإزالة المكياج خاصة لإزالة مكياج العيون فمن الأفضل ألا تستخدميها.

بصرف النظر عن كونها غير مفيدة للبيئة، لاحظ الأطباء أنها تجرد بشرتك من الزيوت الطبيعية ويمكن أن تسبب تهيجاً. ما لم تشطفي وجهك بعد استخدامها.

غالبًا ما تترك هذه المناديل مكونات نشطة على بشرتك، مما قد يتسبب في مشاكل لحاجز بشرتك الواقي.

كما يمكن أن تشتمل هذه البقايا على مواد خافضة للتوتر السطحي، ومذيبات، ومستحلبات، ومواد حافظة والتي عند تركها على الجلد يمكن أن تؤدي إلى تهيج أو رد فعل تحسسي.

إن هذه البقايا يمكن أن تسبب مشكلة بشكل خاص للأشخاص ذوي البشرة الحساسة والوردية والأكزيما.

بالإضافة إلى ذلك وعلى الرغم من أن مناديل المكياج قد تساعد في التخلص من الماسكارا والكحل، إلا أنها ليست فعالة بشكل خاص في تنظيف بشرتك بالفعل.

بدلاً من استخدام المناديل المبللة قومي بتنظيف بشرتك باستخدام منظف زيتي أو مزيل مكياج لطيف، ثم انتقلي إلى غسول وجه لطيف لعمل تنظيف كامل.

الاستحمام بالماء الساخن:

يعد هذا بالتأكيد تحدياً في الأشهر الأكثر برودة، خاصة وأن الاستحمام بالماء الساخن يمكن أن يكون علاجاً رائعاً وفعالاً لمكافحة القلق

ولكن في حين أن الحرارة تهدئ عقلك وعضلاتك إلا أنها قد تكون قاسية جداً على بشرتك.

الماء الساخن هو حقًا شيء يمكن أن يضر الجلد لأنه يجرد بشرتك من الدهون والبروتينات الأساسية ويجعلها أكثر عرضةً للالتهابات.

إذا كنت لا تستطيعين حقاً التخلي عن الحمام الساخن فحاولي على الأقل جعله قصيراً جداً. وتأكدي من استخدام مرطب بعد الخروج لتجديد حاجز بشرتك وتغذيتها.