اصفرار بشرة الوجه: الأسباب والعلاج

  • تاريخ النشر: الأحد، 08 نوفمبر 2020
اصفرار بشرة الوجه: الأسباب والعلاج
مقالات ذات صلة
فوائد بذور الكتان للجسم والبشرة والشعر والتنحيف وطرق استعمالها
رجيم قاسي وخسارة وزن مذهلة في أسبوع
فوائد الزعتر

تعرف البشرة بأنها عبارة عن مجموعة من الخلايا الجلدية المتراصة فوق بعضها البعض، وتتكون البشرة من العديد من الخلايا الحية كما انها تحتوي على مادة الكولاجين والإيلاستين، وسمى الطبقة الداخلية من البشرة بالأدمة حيث أنها تحتوي على بصيلات الشعر والعديد من الخلايا والغدد، وفي هذا المقال سنتعرف على اصفرار بشرة الوجه: الأسباب والعلاج.

اصفرار الوجه

ويعرف ايضاً بمرض اليرقان هو عبارة عن متلازمة أو حالة شبه دائمة تجعل لون الجلد، وأنسجة الجسم والسوائل في الجلد والجسم باللون الأصفر. وغالباً ما يكون اليرقان مرض ظاهري على الجلد، الأجزاء البيضاء من العين، حيث أنها تكون باللون الأصفر، وينجم هذا المرض نتيجة عن تراكم البيليروبين في الدم. البيليروبين هو نوع صباغي يسرَب في الدم عندما تتحلل كريات الدم الحمراء، ويعتبر إصفرار الجلد، من الأمراض الشائعة بشكل خاص عند الاطفال المولودين حديثاً، وهذا يحدث لأن الأطفال المولودين حديثا يولدون ولديهم كريات دم حمراء أكثر مما يحتاجون، بنطاق واسع، وكريات الدم الاضافية هذه عند تحللها تسبب التسرب في البيليروبين في الدم.

أسباب اصفرار الوجه

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى اصفرار الوجه ومنها ما يلي:

  • عدوى فيروس التهاب الكبد B

حيث أن هذا الفيروس ينتشر عن طريق الاتصال المباشر مع الدم المصاب، ويمكن أن يصاب الشخص عن طريق، وخزه بإبرة ملوثة، ومن الممكن أن ينتقل من الأم إلى الجنين أثناء الولادة، وتشمل أعراضه على، التعب والبول المصفر أو الداكن، وينتج عنه ألم في المفاصل والعضلات وفقدان الشهية والحمى، بالاضافة إلى عدم الراحة في البطن والشعور بشيء من الإنفاخ، واصفرار الجلد وبؤبؤ العين.

  • ظهور حصى في المرارة

حيث أن الحصوات تتشكل في المرارة عندما يكون هناك تركيز عالٍ من البيليروبين، أو الكوليسترول في السائل المخزن داخل المرارة، وعادة لا تسبب الحصيات المرارية أي أعراض أو ألم حتى تعيق فتح المرارة أو القناة الصفراوية، ولكن قد يحدث ألم أسفل البطن الأيمن بعد تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدسم، وعند الحالات المتقدمة تشمل الأعراض الأخرى، مثل الألم المصحوب بالغثيان والقيء، بالإضافة إلى البول الداكن والإسهال وعسر الهضم.

  • مرض الثلاسيميا

وهو عبارة اضطراب دموي يأتي بالوراثة، حيث أن الجسم يصنع فيه شكلاً غير طبيعي من مادة الهيموجلوبين، ويؤدي ذلك إلى تدمير مفرط لخلايا الدم الحمراء، مما يؤدي بالتالي إلى فقر الدم، وهناك ثلاث أنواع رئيسية من الثلاسيميا التي تختلف في الأعراض وشدتها، وقد ينتج عن بعضها تشوهات العظام (خاصة في الوجه)، والبول الداكن، وتأخر النمو والتطور، واصفرار الجلد.

  • فقر الدم

وهو عبارة عن نقص في خلايا الدم الحمراء، حيث يمكن أن تسبب التعب، وشحوب الجلد واصفراره، والضعف، والدوخة والصداع.

  • قصور الغدة الدرقية

حيث يسبب قصور الغدة الدرقية بطء في وظائف الجسم، مما يسبب لك زيادة في الوزن، واصفرار في الجلد.

  • الإنهاك الحراري

حيث أن الإرهاق الحراري يسبب العطش الشديد والتعرق الشديد، وشحوب الوجه وتشنجات في العضلات واصفرار الوجه.

  • عدد كريات الدم البيضاء

حيث أن عدد كريات الدم البيضاء يزيد نتيجة عدوى فيروسية تسبب التعب الشديد والتهاب الحلق والحمى والطفح الجلدي، وآلام في العضلات، واصفرار الجلد.

طرق التخلص من اصفرار الوجه

هناك العديد من الطرق التي تعمل على التخلص من إصفرار الوجه ومنها ما يلي:

  • استخدام ماء الترمس المغلي وغسل الوجه به جيداً، فهو يساعد على تخفيف إصفرار الوجه.
  • تدليك الوجه بزيت الجزر، أو زيت الورد، حيث أن هذه الزيوت تعمل على تخليص الوجه من الإصفرار.
  • تناول خليط من الكزبرة والخل معاً يومياً يعمل على منح البشرة النضارة والنعومة.

نصائح لعلاج اصفرار الوجه

اليكي أفضل النصائح لعلاج اصفرار الوجه وهي كالأتي:

  • التقليل من التوتر والضغوطات النفسية التي تؤدي إلى الاكتئاب.
  • تناول الأرز يعمل على إعادة النضارة والحيوية للبشرة.
  • الاستحمام بالماء الفاتر يعمل على تهدئة الأعصاب والاسترخاء وبالتالي علاج اصفرار الوجه.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقري هنا