• الجزء الثاني من رحلة صندوق السعادة الى كينيا
    22 صورة

    الجزء الثاني من رحلة صندوق السعادة الى كينيا

    The Happy Box

    سأكمل في مقالتي هذه الجزء الثاني و الأخير من رحلتي إلى كينيا مع موقع عود.كوم و فريق  The Happy Box Dubai و The Happy Box Kuwait بعد الجزء الأول.

    بعد الصباح المفعم بالأنشطة انتقلنا برحلة طويلة عودةً لمدينة نيروبي، استغرقت الرحلة خمس ساعات ولَم تخلوا من المرح والمتعة.

    عند وصولنا للمنتجع الثاني وهو The Giraffe Manor الذي يتبع سلسلة The Safari Collection وهو المنتجع المختص بجمع الزرافات في محمية، والغريب الممتع في هذا المنتجع انه يمكن للضيوف اللعب وتقديم الطعام للزرافات بشكل ودي مما جعلها تجربه لا تنسى بالنسبة لي. 


    الجزء الثاني من رحلة صندوق السعادة الى كينيا

    قضينا ليلةً هادئة بعد عشاء جميل على اضواء الشموع في فندق The Giraffe Manor الذي كان يضم طابع ريفي من طراز Shabby Chic في الديكور. 

    استيقظنا في يوم الأحد وهو الْيَوْمَ الأخير من الرحلة بنشاط وتشويق لما تم التخطيط له قبلا لانطلاق الى المطار، فقد كان يوم الزيارة لإحدى المدارس المقرر اهداء تلاميذها بهدايا The Happy Box صندوق السعادة. 

    انطلق الفريق في الساعة التاسعة صباحاً بروح المتعة للقاء الكاهنة "كوني" المتكفلة في تطويرالمدرسة لتدلنا على طريق الوصول الى المدرسة الذي كان صعباً ومعقداً. 


    الجزء الثاني من رحلة صندوق السعادة الى كينيا

    لم يستطع الفريق مواصلة الطريق بالسيارة فاضطر جميعنا ان نكمل سيراً على الأقدام حتى نصل الى مدرسة وسط حي بسيط لا يوجد فيه شارع ولا مباني مكتملة. 

    بدت المدرسة كأنها لم تستكمل البناء كما كانت الصفوف معتمة ولا تحتوي على إضاءات أو ألواح تعليمية، كما كانت الأدراج قصيرة ومتعبة الشكل، وقد شرحت لنا الكاهنة كوني بان السبب يرجع لعدم تمويل المدرسة بشكل يكفي لاستكمال البناء وان إدارة المدرسة تعتمد على جهود خارجية لمساعدتها في تطوير المبنى المدرسي. 

    على الرغم من الصفوف المتواضعة والمساحات الضيقة لم تخلوا المدرسة من الأطفال المفعمين بالامل والروح المرحة والقناعة التامة بمستقبل أفضل، حيث تم استقبال فريقنا بأجمل تعابير الفرح والسرور وسط تنظيم فقرات من الأغاني والانشطة المدرسية المرحة والمسلية، فلن أنسى الوجوه المبتسمة التي استقبلتنا باحضان دافئة وارواح صافية. 

    قضينا وقتاً ممتعاً في هذه المدرسة وسط التلاميذ وقد تمنيت ان اقضي الْيَوْمَ كاملاً معهم، ولكن للأسف أشرفت رحلتنا على الانتهاء واضطر الفريق ان يغادر الى مطار نيروبي منطلقاً الى مدينة ابوظبي في الساعة الثانية ظهراً من يوم الأحد. 

    وبعد رحلة امتدت لأربعة ساعات ونصف بالطائرة افترقنا مع زميلاتنا من فريق The Happy Box دبي لنعود الى ديارنا، نحمل معنا شعور الرضى والسعادة والمتعة والإرهاق معاً. 

    المزيد:
     

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات