الدراما المسرحية تسيطر على عرض أزياء Dolce & Gabbana

دولتشي أند غابانا يمزج بين الثقافة االإطالية والمصرية في عرض أزياء مسرحي داخل أوبرا La Scala

  • تاريخ النشر: الأحد، 08 ديسمبر 2019
الدراما المسرحية  تسيطر على عرض أزياء Dolce & Gabbana
مقالات ذات صلة
RENE CAOVILLA تصدر مجموعتها لجديدة لربيع وصيف 2021
AZZI & OSTA تصدر مجموعتها لخريف وشتاء 2021 بعنوان حلم هولندي
مجموعة Dior لربيع وصيف 2021

وسط أجواء درامية عرض ستيفانو غابانا Stefano Gabbana المخرج الإبداعي لدار الأزياء دولتشي أند غابانا Dolce & Gabbana مجموعته التي أطلق عليها اسم ألتا مودا Alta Moda والتي تضم 159 إطلالة. 

جاء عرض الأزياء داخل مسرح  دار أوبرا لا سكالا La Scala والذي يصنف كأكبر مسرح في العالم ولأن عروض الأوبرا هى اختراع إيطالي في الأساس، فقد استلهم ستيفانو جابانا منها مجموعته التي كانت تجسد الدراما الإيطالية والتى ظهرت من خلال تشكيلة الفساتين المتنوعة التي كان يغلب عليها الطابع المسرحي.

اليوم، ومع دعوة ألكسندر بيريرا Alexander Pereira، المدير الفني لـدار الأوبرا La Scala ، قام المصممون بالتعمق في الشكل الفني أكثر من أي وقت مضى من خلال تصميم مجموعة أزياء Alta Moda من أشهر مسرحيات الأوبرا، حيث تم تجسيد كل مسرحية في إطلالة مختلفة مثل مسرحية Bellinis The Capulets and the Montagues،Norma وكان هناك قطعة تجسد مجموعة المسرحيات الخاصة بالمؤلف المسرحي الشهير جواكينو روسيني مثل مسرحية the Barber of Seville والتي ظهرت من خلال فستان أسود مزين باسم جواكينو روسيني من الأسفل باللون الذهبي  ومجموعة أخرى تجسد مسرحية Verdis Aida و La Traviata و Attila و Rigoletto و Don Carlos وتشكيلة تجسد مسرحية Puccinis Tosca و Madame Butterfly، توراندوت، ماسكاني كافاليريا روستيكانا.

وعن مسرحيات الأوبرا التي اختاروا تضمينها قال غابانا "كنا نعرف كل هذه المسرحيات من قبل ولكن ربما بطريقة أكثر سطحية، لهذا أثناء دراستنا عن كثب، بدأنا نفهم أكثر الدراما في الموسيقى وكيف يمكن ترجمتها في حركة النسيج" وأضاف دومينيكو دولتشي Domenico Dolce "أن تجسيد مسرحيات الأوبرا من خلال الأزياء هو أمر خطير للغاية، لأنه بطريقةً ما يعطي إحساس مختلف لكل واحد منا، إنه يخلق المشاعر بشكل مختلف للجميع ومحاوله تجسيد ذلك الغموض من خلال الأزياء هو أمر ليس سهل تحقيقه.


في العرض الافتتاحي، كان هناك ثوب ضخم مزين بالريش باللون الأحمر مملوءة بالذهب، تم تصميمه تكريماً لفنانة الأوبرا Hariclea Darclée وسلسلة من الإطلالات الداعمة التي تعتبر إنجازاً دراماتيكياً للإعداد الروماني لعصر الأوبرا.  

ظهر خلال العرض عارضة أزياء تجسد شخصية بارون سكاربيا baron scarpia بسترة مع عباءة بشكل كاب باللون الأسود مزين باللون الذهبي، بينما ارتدت عارضة أزياء أخرى إطلالة مستوحاة من صديقته سبوليتا بسترة بدائية أقل فخامة مع جوارب. 

كان هناك ما لا يقل عن ثلاثة إطلالات مستوحاة من العرض المسرحي Floria Tosca، بأثواب قرمزية متنوعة من حيث الشكل والحجم. 

كانت هناك مجموعة تجسد أيضاً مصر القديمة بثوب مُطوق بالأجنحة في موجات من الجلد الذهبي المرصع بالفراء على الأكمام وغطاء رأس يصور الجزء الداخلي من دار الأوبرا لاسكالا.
 

تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقري هنا