الزعفران لبشرة مفعمة بالجمال والنقاء

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 09 يونيو 2021
الزعفران لبشرة مفعمة بالجمال والنقاء
مقالات ذات صلة
أفضل روتين للعناية بالبشرة للنساء فوق سن الأربعين
فوائد المشروم للبشرة
3 أخطاء ترتكبينها يومياً أثناء تطبيق كريم العين

يعتبر الزعفران "أغلى التوابل في العالم" ويحمل أيضاً العديد من الفوائد العظيمة للصحة والبشرة، ولذلك سنتحدث عنه اليوم في هذا المقال وعن فوائده الرائعة فيما يتعلق بالعناية بالبشرة.

الزعفران

فما هو الزعفران؟ تسميته، نشأته، فوائده؟

الزعفران هو اسم مدقة الزعفران، وهي زهرة تنمو في الأماكن ذات المناخ الحار والجاف مثل إيران واليونان والمغرب وكشمير.

تزهر زهرة الزعفران مرة واحدة فقط في السنة لبضعة أسابيع في الفترة ما بين أواخر أكتوبر إلى أوائل نوفمبر. الأمر الذي يتطلب حصاداً سريعاً. تحتوي كل زهرة زعفران على أربع أزهار فقط، ولكل زهرة ثلاث مدقات، ولذلك يتطلب إنتاج 1 كجم من المنتج النهائي من 11000 إلى 17000 زهرة زعفران.

هذه الظروف تجعل من إنتاج الزعفران محدوداً، لصعوبة زراعته وحصاده، فيصبح الطلب دائمًا أكثر من العرض، الأمر الذي يرفع سعر الزعفران الأصلي ليصل إلى 10000 دولار للكيلوغرام الواحد تقريباً، مما يجعله أحد أغلى المكونات في العالم.

حصاد الزعفران

ليس فقط ارتفاع سعره بل إن من أهم أسباب شعبية الزعفران أيضاً هو احتوائه على العديد من المكونات الصحية. كقدرته في محاربة السرطان والاكتئاب والخرف والحث على النوم.

بالإضافة إلى ذلك تحتوي مدقة الزعفران أيضاً على مكونات قوية يمكن استخدامها لحل العديد من مشاكل الجمال والعناية بالبشرة، كعلاج علامات الشيخوخة والتصبغات، وحماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية والجذور الحرة، وتساعد في زيادة مرونة ونعومة البشرة.

الزعفران

من أهم فوائد الزعفران للبشرة سنذكر لك مايلي:

تفتيح البشرة:

إلى جانب فيتامين احتوائه على فيتامين أ، يعتبر الزعفران أيضًا غني جداً بفيتامين سي، الذي يساعد على تعزيز إنتاج الكولاجين وإزالة البقع الداكنة والتصبغات والنمش عن البشرة.

كما يساعد الزعفران البشرة على التعافي من الأضرار البيئية اليومية، والأكسدة، وأشعة الشمس، وشفاء الجروح والخدوش أيضاً من خلال قدرته على تعزيز إنتاج الخلايا بشكل سريع.

إزالة التصبغات:

لا يعمل الزعفران فقط على تفتيح لون البشرة فحسب، بل يحسن ويقلل أيضًا من فرط تصبغ الجلد بفضل محتواه الغني بالفيتامينات.

يهدئ الالتهاب:

يهدئ الزعفران الالتهاب وتهيج البشرة و حب الشباب لأنه يحتوي على فيتامينات مثل B1 و B2 و B3 و B6 و B9

التي تساعد الجسم على التخلص من السموم.

ولم يتم إثبات أي مخاطر أو آثار ضارة للزعفران على الصحة والجلد.

كيف تستخدمين الزعفران بشكل فعال؟

يوصي الخبراء باستخدام الزعفران على الجلد وضمان بقائه لأطول فترة ممكنة.

خصوصاً وأن الزعفران موجود كمكون في العديد من منتجات التجميل، بما في ذلك المنظفات والأمصال وأقنعة الوجه.

كما يستخدم الزعفران بشكل شائع في منتجات العناية بالبشرة الخاصة بتعزيز إصلاح الخلايا. لذلك، فإن أقنعة النوم أو الكريمات ستكون مفيدة للغاية لأنك تضمنين بقاءها على بشرتك لفترة أطول.