الشمندر لصحة طفلكِ

  • تاريخ النشر: الأحد، 14 يونيو 2020 آخر تحديث: الإثنين، 15 يونيو 2020
الشمندر لصحة طفلكِ
مقالات ذات صلة
غرفة طفلك مستوحاة من غرف أطفال المشاهير
تسوقي أغراض طفلك كما تفعل العائلة الملكية في ستوكهولم
بماذا تجيبين طفلك عند سؤالك عن سبب ذهابك للعمل؟

يحتوي الشمندر أو ما يعرف بالبنجر الأحمر على العديد من المواد ‫الهامة والمفيدة للجسم، مثل فيتامين "بي" والحديد والمغنيسيوم والبوتاسيوم، ‫فضلاً عن بعض العناصر الغذائية التي لا تتوفر إلا في عدد قليل من ‫الأطعمة.

 هذا ويتمتع الشمندر بفوائد صحيّة كثيرة تنعكس إيجاياً على صحة الأطفال ونموهم بشكل مثالي، ومن أبرزها:

-مصدر غني بالفيتامينات والمعادن: الشمندر غني بالفيتامينات الصحيّة والمعادن والمكملات الغذائية الضرورية التي يجب أن يحصل الطفل عليها تفادياً لأي أمراض قد يواجهها.

-يحمي من الأنيميا: تناول الشمندر يحمي الطفل من الإصابة بفقر الدم، إضافة الى العمل على تطوير خلايا الدماغ في الأشهر الأولى من عمره.

-تحسين عملية الهضم: يعمل الشمندر على تحفيز عمل الجهاز الهضمي وتنشيطه.

-صحة الكبد: إدخال الشمندر الى تغذية طفلك عامل ضروري للحفاظ على صحة الكبد وسلامته.

-تنظيف الجسم من السموم: عصير الشمندر مع الجزر أو عصير الخيار ضروري لأنه يعمل على تطهير جسم طفلك من السموم، إضافة الى تنظيف الكلى والمرارة.

-يعزز الشعور بالشبع: الشمندر يمنح الطفل الشعور بالشبع سريعاً ولفترات طويلة، ما يجعله ينام لساعات أطول.

إدخال الشمندر إلى غذاء الرضيع

تحضير العصير هو من أفضل الطرق لإدخال الشمندر الى غذاء الطفل الرضيع، وذلك من خلال إتباع النصائح التالية:

- من المهم إطعام الأطفال الشمندر بكميّات قليلة، بعد الشهر السادس من عمرهم، وذلك لأن الجهاز الهضميّ يكون قد تطوّر، وأصبح أكثر قدرةً على هضم الفواكه والخضار.

- من المفيد إعطاء الطفل ملعقتين صغيرتين من عصير الشمندر مع القليل من الماء بشكل يومي.

- لإعداد العصير يمكن مزج حبة عصير شمندر مقشرة ومقطعة مع حبة من الجزر وكأس من الماء البارد في الخلاط الكهربائي ومزجها جيداً. من ثم تتم تصفية العصير وحفظه بعبوة محكمة الإغلاق.

رجيم شوربة الكرفس

رجيم الكسالى

الوجبات الجاهزة عدوة جمالك وصحّتك