القصة وراء نجاح Browns Fashion

  • تاريخ النشر: الخميس، 19 يناير 2017
القصة وراء نجاح Browns Fashion
مقالات ذات صلة
من وراء نجاح Victoria Secret؟
القصة وراء أقنعة Givenchy الإبداعية
القصة وراء علامة لويس فيتون

كان في عام 1970 حين قامت جوان برستين المعروفة بشغف باسم "مدام بي" بالدخول صدفةً نخبة الموضة المختارة حينما ساهمت في إنشاء بوتيك براونس بجانب زوجها الراحل سيدني بيرستين.


اشتهر بتوفير منزلاً بيريطانياً لماركات الـAvant-Garde العالمية ودعم المواهب الناشئة، ذوقها كان مثالي وعلاقاتها الشخصية وصداقتها مع المصممين أنفسهم وثقت بشكل جيد.


بعد أن قام حديثاً عملاق التجزئة Farafetch بإكتساب الماركة، قد لا تبقى مدام بي ذات التسعون عاماً على أرض المحل، لكن بعد ستة وأربعون عام من بدايته، تظل براونس حجر أساس للموضة البريطانية.


وخلال استعداد البوتيك الأسطوري لإطلاق هويته الجديدة، ألقوا نظرة على المعالم السابقة التي أنشأت أهميته الثقافية.


كانت في الستينات عندما دمج البيرستينس قواهم للإنشاء ملابس أنيقة، أزياء شارع أنيقة والتي فشلت سريعاً وخسر الزوجين كل شيئ.


عمتاً؛ الإصرار أبقاهم عائمين، شرح البيرستينس في مقابلة مع فوغ بأن براونز مولودة من "البقاء على قيد الحياة بصورة نقية.. فقد علمتني ألا أقترض أكثر مما أستطيع تحمله، وعلمتني من هم الأصدقاء."


قد قاموا بإعادة بناء أنفسهم بإفتتاح بوتيك كينسينغتون المترف للريش في عام 1969 وتحطيم الأرقام القياسية بمبيعات اليوم الأول لتصل 5000 يورو.


وبعد عام واحد فقط؛ فتحت براونس رقم 27 بموقع جنوب شارع مولتون، البوتيك المتعدد الماركات الوحيد من نوعه، ازداد المتجر قوة بعد قوة، متخذاً فوراً محلات 27، 26، 25، 23 وفي نفس الشارع.


بسرعة اكتسبت براونس سمعة عالمية لتخزيين مصممين عادةً لا يتواجدون في لندن، مخزنهم ضم محرضين مشاهير مثل كوم دي غارسون، بالإضافة للمصمم رالف لورين وكالفين كلاين، كلاهما الذين كانوا جدد في صناعة الموضة في بريطانيا.


كان في عام 1984 حين تعثر البيرنستينس في مجموعة التخرج لمصمم مولود في جبل طارق يسمى بجون غاليانو.


المجموعة المسماة بـ"Les Incroyables" كانت مستوحاة من الثورة الفرنسية وأثارت رد فعل في بيرستين حتى قامت بشراء المجموعة بأكملها لإعادة بيعها في براونس.


بفضل مدام بيرستين من براونس، اليوم التالي من تخرجي، دحرجت مجموعتي للأعلى إلى جنوب شارع مولتون – قامت بدعوتي إلى هناك، وقمنا بإبتكار نافذة عرض سويةً، وكانت أول زبونة لي ديانا روس." شاركنا بهذا في إحتفال فوغ السنوي لهذا العام.


لقد نَمت لتتبنى العديد من المصممين مثل حسين شالايان، وبعد ذلك ألكسندر مكوين، وحديثاً كريستوفير كاين.


قد أدخل البوتيك أيضاً الإعجاب بعزالدين عاليا وجورجيو أرماني للزبائن البريطانيين – بإختصار؛ يبدو أن ذوق بيرستين يعكس بالظبط العظام في صناعة الموضة.


فهمها الجوهري للمشترين يجعلها عاملاً مميزاً وفعالاً في إطلاق مجموعة مليئة من وظائف الصناعة الأكثر نجاحاً.

القصة وراء نجاح Browns Fashion

بواسطة: شوق المرزوق – ترجمة: سلمى البسيوني.