• برنامج زمالة "لوريال – اليونسكو من أجل المرأة في العلم 2019"

    برنامج زمالة "لوريال – اليونسكو من أجل المرأة في العلم 2019"

    كرّم برنامج "زمالة لوريال - اليونسكو من أجل المرأة في العلم للشرق الأوسط" في دورته السادسة ست عالمات عربيات رائدات، نجحن في تحقيق اكتشافات وصناعة إنجازات بميادين عملهن في العام 2019. وتأتي هذه المبادرة كجزء من برنامج "زمالة لوريال - اليونسكو من أجل المرأة في العلم" العالمي، والذي قام حتى اليوم بتكريم أكثر من 3200 باحثة علمية بارزة منذ انطلاقه قبل 21 عاماً، منهن ثلاث عالمات فزن بجوائز نوبل.

    وحظي البرنامج في دورته للعام الجاري بدعم من معالي سارة بنت يوسف الأميري، وزيرة الدولة للعلوم المتقدمة في الإمارات، وفي إطار شراكة مع جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا. وأقيم حفل توزيع الجوائز في فندق دبليو يوم 11 نوفمبر الجاري. وتسلمت كل من الدكتورة مريم اليماحي من دولة الإمارات، والدكتورة فاطمة المعمري من سلطنة عمان، والدكتورة وفاء عوده الطلحي من المملكة العربية السعودية، والدكتورة نور الصبيح من الكويت، جائزة مالية قدرها 20 ألف يورو لكل منهم عن فئة الباحثات العلميات لمرحلة ما بعد الدكتوراة.

    في ذات الصدد، تسلمت كلا من وفاء رمضان من دولة الإمارات، وأسماء العمودي من المملكة العربية السعودية جائزة مالية بقيمة 8000 يورو لكل منهما، ضمن فئة الباحثات من طلاب الدكتوراة، وذلك تقديراً لإسهاماتها وأبحاثهما العلمية الملهمة.

    وأكدت معالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة الدولة للعلوم المتقدمة أن "زمالة لوريال - اليونسكو من أجل المرأة في العلم لمنطقة الشرق الأوسط" تمثل مبادرة مهمة تحتفي بنجاح المرأة وتعزز قيمة إنجازاتها في مختلف ميادين العلم.

    وقالت سارة الأميري إن تطوير وتنمية القطاعات العلمية يتطلب جهداً متكاملاً من القطاعين الحكومي والخاص، وتعزيزاً لسياسات التوازن بين الجنسين في ميدان الأبحاث بما يضمن تحقيق نتائج ومخرجات مؤثرة.

    وتمنت سارة الأميري للفائزات في دورة عام 2019 كل النجاح في مسيرتهن العلمية، معربة عن أملها في أن تسهم أبحاثهن في التغلب على بعض التحديات العلمية الكبرى التي نواجهها في عالم اليوم".

     

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات