• تحذير هام! الحيل والمصائد السياحية الأكثر انتشاراً في اسطنبول

    تحذير هام! الحيل والمصائد السياحية الأكثر انتشاراً في اسطنبول

    الحيل والمصائد السياحية الأكثر انتشاراً في اسطنبول

    إن اسطنبول هي مزيج بين القديم والحديث، وبين السائحين والسكان المحليين، إنها المدينة الأكثر ازدحاماً ونشاطاً في تركيا (هناك أكثر من 14 مليون نسمة يعيشون في اسطنبول)، لذا من السهل أن تفهم سبب وجود كافة أنواع الحيل والأساليب التي طورها المحتالون لخداع السياح غير الحذرين. اقرأ الأسطر أدناه وتعلم كيفية تجنب المصائد السياحية في اسطنبول!

    احذر النشالين

    إن النشل هو واحد من أكثر أساليب السرقة انتشاراً في العالم. من المزعج خسارة أموالك وأشياءك القيمة أثناء إمضائك لعطلتك، لذا ابق محفظتك في حقيبتك أو في جيوب بنطالك الأمامية، اغلق السحابات وكن حذراً وخاصةً في المناطق المزدحمة.

    دعوة لتناول الشاي/القهوة

    هذا الأسلوب شائع كثيراً هنا، كما هي الحال في الصين. غالباً ما يقوم شخص ودود من السكان المحليين ويتحدث الإنكليزية بشكل جيد بدعوتك إلى تناول كوب من القهوة أو الشاي في مكان لطيف، وفي النهاية يختفي ليتركك تتدبر أمر الفاتورة.

    قصص السوق

    سيقوم العديد من أصحاب المحلات بإخبارك قصص خيالية حول منتجاتهم مثل " أنه البساط الأخير الذي صنعته جدتي قبل أن تتوفى... أنه آخر حصان خشبي صنعه عمي قبل أن يفقد بصره" وهكذا، فقط ليدفعوك للشراء. من المحزن أن القصص غالباً ما تكون محطمة للقلوب فيدفع الناس في النهاية مبلغاً مضاعفاً مقابل شيء عادي، بالرغم من أن القصة بأكملها هي عبارة عن كذبة.

    اتفق على السعر قبل أن توافق

    على سبيل المثال، عندما تكون في مطعم، راجع مع النادل فيما إذا كانت الأسعار المدرجة هي للشخص الواحد أو مقابل 100 غرام وهكذا. أو عندما تستخدم سيارة أجرة، اتفق على سعر مع سائق التاكسي قبل أن تصعد.

    لا توافق على القيام بجولة مع شخص غريب إلا إذا كنت ستدفع له في النهاية، أو أسأله مسبقاً كم سيكلفك الأمر. حتى ولو أخبروك بأنهم لا يريدون مقابل، لا تذهب إن لم تكن بحاجة هذه الخدمة بالفعل.

     

    حيلة ملمع الأحذية

    واحدة من أكثر الحيل انتشاراً. هناك الكثير من ملمعي الأحذية في اسطنبول وعادةً ما يطلبون منك القليل من الليرات التركية مقابل خدماتهم، ولكن الحيلة تتم بهذا الشكل:

    1. يمر ملمع الأحذية بجانب السياح ويسقط أحد فرشه أرضاً

    2. يقوم السائح بالتقاط الفرشاة وإعادتها لملمع الأحذية

    3. يكون ملمع الأحذية ممتناً جداً، ويعرض على السائح تلميع حذائه لإظهار تقديره

    4. وبينما هو يعمل، يتحدث عن عائلته الفقيرة وزوجته المريضة والعديد من مشاكل الفقر

    5. وعندما ينهي عمله سيطلب مبلغاً أكبر من المعتاد مقابل خدماته وسيدفع له السائح بدافع الشعور بالذنب

    سائقي سيارات الأجرة

    يقال أنه دائماً ما يحاول سائقو سيارات الأجرة نهب أموال السائحين. لا يستعملون العداد ويطلبون منك ضعف الأجرة على الأقل. لقد كنا محظوظين وقابلنا سائق لطيف ونزيه جداً.

    توجهنا إلى المنزل بعد الاحتفال في أحد النوادي الليلية في اسطنبول، وبحوزتنا 20 ليرة تركية فقط. أخبرنا سائق سيارة الأجرة بوجهتنا والحد الأقصى للمبلغ الذي كنا مستعدين لدفعه. للأسف لم نكن واضحين بشأن وجهتنا فقام بأخذنا إلى مكان مختلف تماماً. عندما رأينا أن العداد قد تخطى ميزانيتنا، طلبنا من السائق أن يقوم بإنزالنا وأن يشرح لنا كيف بإمكاننا أن نصل إلى النزل، ولكنه رفض وأصر على توصيلنا إلى مكان أقرب. وبينما كنا نتقدم، بدأ المحيط يبدو مألوفاً وأقنعناه بأنه يمكننا تدبر أمرنا بعد ذلك، فقام بإنزالنا من السيارة من دون أن يطالبنا بدفع كامل الأجرة.

    أعتقد أن هذه هي الحيل الأكثر شيوعاً في اسطنبول. هل تعرف أي حيل أخرى؟

    أفكر في كتابة تقرير مشابه عن الهند، هل لديك أي وجهات أخرى مفضلة؟

     

     

     

     

     

    تم نشر هذا المقال مسبقاً على سائح. لمشاهدة المقال الأصلي، انقري هنا

     

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات