تشارك دار فان كليف أند آربلز رسالة انسجام مع عملين فنيين في شهر رمضان

  • تاريخ النشر: الخميس، 22 أبريل 2021
تشارك دار فان كليف أند آربلز رسالة انسجام  مع عملين فنيين في شهر رمضان
مقالات ذات صلة
أفكار ديكور رمضان لمنزل مريح
كيف تعتنين بنفسك في رمضان
إطلالة ساحرة في رمضان

منذ أن تأسست فان كليف أند آربلز في العام 1906 وتسعى دار المجوهرات الراقية الفرنسية إلى التعبير عن تفانيها للإبداع والمشاركة والتعليم. ويبرز هذا الالتزام عبر مجموعة من مبادرات التعاون في إطار الثقافة والفن. هذا العام، تنقل الدار قيم شهر رمضان المبارك وتعابيره الإبداعية من خلال مبادرة خلاقة مع فنانين موهوبين بهدف نشر رسائل التوافق والانسجام.

خلال شهر رمضان المقبل، يعرض الفنان البصري الفرنسي آرثر هوفنر ترجمته عبر أعمال فنية ساحرة. مستوحاة من مجموعة بيرليه Perlée ، رمز الفرح والأنوثة، تظهر إبداعاته  مواضيع الحركة والوحدة والانسجام والتي تشكل بدورها قيم وروح موسم رمضان.

تشارك دار فان كليف أند آربلز رسالة انسجام  مع عملين فنيين في شهر رمضان

أيضاً في هذه المناسبة، قدم فن الخط في الشرق الأوسط وسام شوكت سلسلة خلابة من أعمال الخط التي تكمّل قيم رمضان. وأثمرت هذه الشراكة في عمل فنّي مميز بعنوان "Pearls Radiant Harmony".

مشهد حالم لآرثر هوفنر

تفتخر متاجر دار فان كليف أند آربلز في الشرق الأوسط بعرض أعمال فنية مستوحاة من المشاهد المحلية للمصمم الفرنسي آرثر هوفنر بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك. وكان هذا المصمم الصاعد قد اكتسب تقدير الجمهور خلال معرض Villa Noailles Design Parade الذي تشارك فيه دار فان كليف أند آربلز. والتقى بفريق الدار خلال فعاليات المعرض في العام 2018، للتعاون معهم في ما بعد خصوصاً حول عالم بيرليه Perlée.

تشارك دار فان كليف أند آربلز رسالة انسجام  مع عملين فنيين في شهر رمضان

نافذة عرض من تصميم هوفنر

ينتقل آرثر هوفنر بهذه الشراكة طويلة الأمد إلى مستوى أعلى، حيث تخيل أعمالاً فنية تمثل العلاقة المميزة بين النهار والليل في شهر رمضان. وتردد هذه الإبداعات صدى الطبيعة المرحة التي تتميز بها مجموعة بيرليه Perlée الخاصة بالدار، ويمكن مشاهدتها قريباً في نوافذ العرض وداخل البوتيك وخارجها وعلى الوسائط الإعلامية الرقمية طوال هذه الفترة حول المنطقة.

تمثل هذه التركيبات الفنية الخيالية هندسة رمزية هي ترجمة آرثر الشخصية لمدينة تصورية في الشرق الأوسط، تجمع التناغم بين النهار والليل. فتصبح المدينة ملعباً لحبيبات مجموعة بيرليه Perlée فتتدحرج وتتزحلق وتختبئ وتجتمع في ظلال هذه الهندسة الشاعرية والملونة والمرحة. لمسات مميزة مثل الأقواس تحتفي بالعلاقات مع الأشكال الهندسية المختلفة بالإضافة إلى الثقافة والمناظر الطبيعية في المنطقة.

إن شكل الحبيبة الهندسي الذي تتميز به مجموعة بيرليه Perlée بالإضافة إلى روح رمضان كانا الدافعين الأساس للعملية الإبداعية التي تمنح الحياة أيضاً إلى قيم الاتحاد والتناغم واللقاءات العائلية بعد مغيب الشمس التي تتميز بها تلك الفترة الخاصة.