• تشقير الحواجب بالليزر

    تشقير الحواجب بالليزر

    تبرز الحواجب جمال وجه النساء لذلك تسعى الكثيرات لرسم الحواجب بطريقة مثالية دون خسارة شعر الحاجب، من خلال المقال التالي تعرفي على آلية تشقير الحواجب التقليدية والطبية حفاظاً على الشكل المثالي.

    تشقير الحواجب

    تبرز الحواجب جمال العين والوجه، لذلك يجب الاهتمام بهم، من حيث رسمهم أو تشقيرهم دون الحاجة لإزالة شعر الحاجبين الذي يمكن أن يتسبب بحدوث ضرر مثل التهاب الجيوب الأنفية، والتخفيف من نمو شعر الحاجبين، وسنتحدث في هذه المقال عن طرق تشقير الحواجب باتباع الطرق التقليدية، وطرق تشقيرهم بالليزر، ونصائح عامة.

     

     

    الطرق التقليدية لتشقير الحواجب

    تشقير  أو تبيض الحاجبين: يجب القيام بتهيئتهم من خلال تنظيفهم  الحاجبين بالطّريقة المعتادة باستخدام الخيط أو الشّمع، وغسل الحاجبين بالماء والصّابون؛ للتخلص من المكياج أو الشوائب، وتطبيق المشقر بعد جفاف الحاجبين، وإبعاد الشّعر بربطه إلى الخلف، ويمكن اتباع طريقة تشقير الحاجبين بالمبيض، وذلك من خلال مزج بعض من المنشط مع كريم التشقير، في وعاءٍ زجاجيّ، للحصول على خليط متناسق وكريمي، يطبق على الحاجبين بمقدرار طبقة كثيفة، باستخدام الملعقة المسطّحة، يترك المُشقّر على الحاجبين لمدّة تصل إلى دقيقتين، يتم إزالة المشقّر وغسل بشرة الوجه بالغسول المناسب، ووضع المرطّب على البشرة، ةيمكن إعادة وضع المشقر مرة أخرى على الحاجبين وتركه لمدة دقيقتين، للتفتيح لونهم بشكل أكثر..

     

    تشقير الحواجب بالمكياج: من خلال وضع جل الحواجب الذي يتميز لون بسيط أو ظل الحواجب المماثل،  ولكن يجب تجنب الألوان اللامعة.

    قلم الحواجب الداكن الرمادي اللون: يساعد قلم الحواجب على جعل لون الحواجب مضيء حتى إن كان لون الحواجب داكن جداً.

    تفتيح لون الحواجب بعصير الليمون الطبيعي: يعد عصير الليمون علاج طبيعي وفعال في تبيض لون الحواجب، خاصةً عند استخدامه بشكل مستمر لبضعة مرات، ويتكون عصير الليمون من صبغة الميلانين الطبيعية التي تساعد على تفتيح لون الحواجب بدرجة أفتح من اللون الطبيعي.

     

    مزيج العسل والليمون: يمكن مزج مقدار من عصير الليمون الطازج مع العسل، للحصول على معجون متناسق، ووضع المعجون على شعر الحاجبين، وتركها لبعض من الوقت لمدة تصل إلى عشرون دقيقة، واستخدامها بشكل منتظم ومستمر للحصول على النتائج المطلوبة.

    تشقير الحواجب ببيروكسيد الهيدروجين: يساعد استخدام ببيروكسيد الهيدروجين على تشقير الحواجب عن طريق استعمال بيروكسيد الهيدروجين وإستخدام حوالي 3 % من محلول بيروكسيد الهيدروجين علي قطعة من القطن النظيف، وتطبيقه على شعر الحاجب وتركه لمدة تصل من من 5-30 دقيقة وتنظيف الحاجبين من خلال مسحهم بقطعة من القطن المبللة بالماء البارد، وغسل الحواجب بالماء البارد أيضاً، ولكن عند استخدامه لأول مرة يجب تركه لبضعة دقائق علي الحواجب أو تطبيقه على شعر الحواجب بشكل يومي ومسحه عن الحاجبين، حيث يعمل بيروكسيد الهيدروجين على تغير في لون شعر الحاجب من خلال تقشير الشعر وتفتيح لون شعر ..


    تشقير الحواجب بالليزر

    تقنية تشقير الحواجب بالليزر

    هناك تقنية حديثة أكثر من الطرق التقليدية لتقشير الحواجب وهي الليزر، حيث يساعد تقشير الحواجب بالليزر على بقاء شعر الحاجبين أشقر شقرة لمدة طويلة تبقى لبضعة أشهر، دون الحاجة لإعادة التشقير مرة أخرى، ومبدأ عمل الليزر من خلال توجيه ضوء من أشعة الليزر وقد تحتاج إلى جلسة واحدة أو عدة جلسات حسب سمك الشعر، حيث تساعد هذه الأشعة على التخفيف من لون الشعر الطبيعي الأصلي وجعله أشقر أو فاتح اللون، وتساعد أشعة الليزر على التقليل من سمك الشعر وجعله أخف.

     

    هل يؤدي تشقير الحواجب بالليزر لسقوط الشعر؟

    هناك بعض من أنواع الليزر للتشقير، تتسبب بمنع نمو الشعر والتخفيف من كثافته، ولكن تتشكل  وظيفة ليزر التشقير بتغير لون شعر الحاجب الطبيعي وجعل لونه فاتح، دون التسبب بإزالة الشعر، لذلك يمكنك اتباع طرق تشقير شعر الحاجبين بالليزر دون الشعور بالقلق من سقوط شعر الحواجب، ولكن هناك نوع من أشعة الليزر تعمل على تشقير بصيلات الشعر، وتحتاج إلى حلاقة شعر الحواجب بشكل نهائي، اقبل إتباع جلسات الليزر، لوفي هذه الحالة فإن شعر الحواجب ينمو مرة ثانية بعد مدة من الوقت بشكل سريع، ويعتبر تشقير الحواجب بالليزر آمن لا يتسبب بتعرض الشعر للفقدان والسقوط.


    تشقير الحواجب بالليزر

    خطوات تشقير الحواحب بالليزر

    يعمل خبير التجميل المتخصص بدراسة شعر الحواجب ومعرفة مدى سمك وشكل ولون شعر الحاجب، للحصول على أفضل طريقة لتشقير الحواجب باليزر، حيث يتم توجيه أشعة الليزر على شعر الحواجب دون الحاجة لاستخدام المخدر، لتغير لون  الحاجبين، بعد بضعة أيام، ويمكن أن يحتاج شعر الحاجب لأكثر من جلسة إذا لم تعطي نتائج واضحة لتشقير الحاجبين من الجلسة الأولى.

     

    متى ألجأ لتشقير الحواجب بالليزر

    هناك بعض من الخطوات التي تتسبب باللجوء إلى تشقير الحواجب باليزر، ومنها:

    •  عندما يكون شعر الحواجب سميك وكثيف، غير ملائم لشكل الوجه.
    •  لون الحواجب غير مناسب مع لون الشعر، سواءً كان لون الشعر الطبيعي أو بعد صبغ الشعر.
    •  الرغبة بالمحافظة على شعر الحواجب الكثيف وعدم التخلص منه باستخدام تقنية الليزر.
    •  صبغ شعر الحاجبين باللون الفاتح الذي لايمكن استخدامه على شعر الحواجب الداكن اللون.
    •  الرغبة في الحد والتخفيف من الوقت والتكلفة المادية العالية باتباع طرق تقشير الحواجب بالتقليدية سواء باستخدام المكياج أو الصبغات.
    •  تجنب ظهور الآثار الجانبية للصبغات ومستحضرات تشقير الشعر على المدى الطويل لمنع ظهور الضرر والتلف.

     

    أضرار تشقير الحواجب بالليزر

    • يعتبر تشقير الحواجب بالليزر من الطرق الحديثة الآمنة للاستخدام، وأصبحت أجهزة الليزر حديثة أكثر مما تبين بأنها أصبحت أكثر أماناً من الطرق التقليدية المستخدمة مثل صبغات التشقير التي تتكون من مواد كيميائية قد تتسبب بحدوث الضرر للشعر والجسم، خاصةً عند استعمالها لعدة مرات، ولكن تبين أن التشقير بالليزر قد يتسبب بحدوث بعض من الأضرار ومنها:
    •  تعرض بعض أنواع البشرة للحساسية عند التعرض لأشعة الليزر، تتسبب بحدوث تهيج وحكة واحمرار في منطقة الحواجب، ولكن تختفي هذه الحساسية بعد بضعة أيام.
    •  عدم استجابة جميع أجزاء شعر الحواجب للتشقير، ويمكن أن ينمو شعر الحاجب بلون الشعر الأصلي، وبالتالي يظهر تفاوت بلون شعر الحاجب مابين الداكن والفاتح.
    •  يعتبر تشقير الحواجب بالليزر دائم في تغيير لون شعر الجواجب ولايمكن إزالته، عكس مستحضرات التجميل التي يمكن التخلص منها وتعد مؤقتة يمكن إزالتها حالة عدم الرضا عن النتيجة النهائية، وصبغات شعر الحواجب أيضاً التي يمكن إزالتها بعد بضعة أيام.

     

    نصائح عامة

    •  يجب إجراء تشقير الحواجب بعد استشارة طبيب أمراض الجلدية، للتأكد من تناسبه للبشرة، ومنع حدوث الاحمرار والتهيج للجلد
    •  اجراء اختبار لتشقير الحواجب من خلال تطبيق المكياج المؤقت، لمعرفة تناسبه مع شكل الوجه، وقبل اجراء تشقير الجواجب بالليزر لأنه دائم يبقى لبضعة أشهر ولايمكن إزالته في حال عدم تناسبه لشكل الوجه.
    •  اختيار مركز التجميل الجيد، والتأكد من نوعية أجهزة الليزر المستخدمة في عملية تشقير الحواجب، وذلك لأن هناك أجهزة ليزر ذات ذات كفاءة متدنية لا تعطي النتائج المطلوبة.
    •  تجنب اتمام جلسات الليزر في حال تعرض الجلد للحساسية، وزيارة طبيب الأمراض الجلدية فوراً.
    •  استخدام المسكن للألم بعد الشعور بالألم أو الوخز عند إجراء جلسات التشقير بالليزر.
    •  ارتداء النظارات المخصصة لحماية العينين عند التعرض لأشعة الليزر، وذلك لأن هذه النظارات تعتبر ضرورية للحد من إصابة العينين بالضرر من الليزر، خاصةً إذا كانت هذه الأشعة قريبة جداً من العين عند تشقير الحواجب بالليزر.

     

    تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقري هنا

     

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات