تشكيلة خريف شتاء 2021 من سيسيل بانسن، فبراير 2021

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 14 ديسمبر 2021
تشكيلة خريف شتاء 2021 من سيسيل بانسن، فبراير 2021
مقالات ذات صلة
تشكيلة ليغسي كونتنيوا لموسم خريف وشتاء 2021
تشكيلة لاكوست لموسم خريف وشتاء 2021 -2022
اترك انطباعًا جميلاً مع تشكيلة جيني لموسم خريف وشتاء 2021

"عندما عدنا مجدداً إلى الاستوديو بعد الإغلاق الأول في كوبنهاغن العام الماضي، بدأت بحساب الوقت وانتظار مرور هذه الأزمة. أمضيتُ مع فريق العمل شهراً بابتكار التصاميم يدوياً ومحاولة تحويل الأقمشة إلى قطع أنيقة دون التقيد بنمط نهائي محدد.

كان ملمس الأقمشة على البشرة رائعاً للغاية، وشعرت بأهمية هذا الشعور في غمرة حياتنا الرقمية التي تعتمد على التواصل عن بعد، لذلك رغبت أن يقدم القماش تواصلاً حسياً. أرغب أن يشعر من يتألق بقطعنا بجمال القماش وملمسه المريح، لأن مفهوم الرفاهية يتمحور حول إحساس الراحة بالنسبة لي.

وبعد هذا الشهر في الاستوديو، واجهنا تحدياً إبداعياً تمثل في الالتزام بتعديل الأنماط وابتكار تشكيلة بعناصر منسجمة. وكان هدفي ابتكار أجمل مجموعة لنا بعناصرها اليدوية من تفاصيل وقصات وأقمشة. ورغبت أن يشعر من يرتدي القطع بما نحمله من شغف عميق لحرفيتنا".

كنت مفتونةً بجمال المدينة الفارغة والتي يطغى عليها الطابع الصناعي المهيب. وقد تحولت صور ورسومات فيلم ذا سيتي الترويجي إلى مصدر إلهام لألوان وشكل التصاميم بطريقة طبيعية وعفوية. تعاونتُ مع أصدقائي المقربين لدى مون لتحويل هذه الرؤية إلى واقع. لأنني أدرك قيمة التواصل والارتباط والتعاون لاستكمال الرحلة".

- سيسيل بانسن، المدير الإبداعية

اختارت علامة سيسيل بانسن أثناء العمل في الاستوديو الخاص بها في كوبنهاغن لابتكار تصاميم تشكيلتها لموسم خريف وشتاء 2021 عدم التقيد بموضوع معين كمصدر إلهام للتشكيلة. حيث أمضى فريقها الصغير مدة شهر يتفنن يدوياً بإبداع تصاميم من الأقمشة الفاخرة والمميزة بنعومتها الفائقة ووزنها الخفيف وشكلها الفضفاض، مثل الحرير المبطن والفيل كوبيه بطبعات الأزهار والأورجانزا المصمم بثنيات والماتيلاسيه. وعمل المصممون على مجسمات العرض مباشرةً لابتكار تصاميم بقصات وتفاصيل جديدة.

وجاءت النتيجة على شكل تشكيلة دافئة لتغني محفظة العلامة من الإصدارات الفاخرة. وتواصل علامة سيسيل بانسن استكشاف مزيدٍ من التصاميم بقصات مناسبة ومزودة بأحزمة وأوشحة مستلهمة من أحزمة الأوبي اليابانية. وتعتمد العلامة هذا الموسم الطبقات المتعددة التي تجتمع معاً في قطعة واحدة كأسلوب جديد يختلف عن اعتمادها السابق على تنسيق القطع المنفصلة فوق بعضها. إذ تغطي سترة الموهير السوداء والناعمة فستاناً فضفاضاً من الفيل كوبيه الأسود، والمزين بخرز وردي في إشارةٍ إلى الأضواء الخافتة.

وتستلهم التشكيلة ألوانها وطابعها من المخطط الرسومي للفيلم والذي يتكون من مجموعة من الصور التي جمعتها سيسيل من مشاريع سابقة وعزيزة عليها مثل الكتاب المصوّر طوكيو ترانس وعرض ربيع وصيف 2020 على رصيف ميناء في كوبنهاغن. وتمحورت رؤية المجموعة حول أجواء المدينة مع تجول العارضات ليلاً في أنحاء المدينة بإضائتها الخافتة حتى ظهور ضوء الفجر.

وتعرض العلامة تشكيلتها بأربع قصص ملونة تعكس أربعة فصول من فيلم سيسيل التي أنتجته لأسبوع الموضة في باريس. وتتنوع الألوان بين تدرجات الرمادي والأسود والأزرق والأصفر وتوليفات من البرتقالي، كما لو أنها تنتقل من الظلام إلى النور. وتتوفر التشكيلة ضمن أربعة إصدارات محدودة سيتم طرحها خلال الموسم بألوان متنوعة.

وركزّت العلامة على السترات لموسم الخريف والشتاء حيث تواصل تعاونها مع ماكينتوش لتصميم معاطف ملونة بتدرجات الشتاء الاسكندنافي. أعادت الدار ابتكار سترات الأنوراك التقليدية بقصات رومانسية مزودة بأكمام منتفخة وتفاصيل إضافية على شكل أفرولات من الفيل كوبيه. يتوفر المعطف بالقطن والفاي المرهف والمبطن من علامة ماكينتوش.

كما ابتكرت سيسيل أربعة تصاميم من الأحذية ضمن شراكتها الثانية التي تستند على الشغف بالإتقان والحرفية مع علامة الأحذية الإسبانية هيرو. ويشكل حذاء لوفر المسطح بنعله المطاطي المبطن خياراً مثالياً يضفي مزيداً من الرومانسية والأنوثة على قطع هذه المجموعة. فيما تجذب الزخارف المصنوعة من الزجاج الملون على يد صديقة سيسيل الفنانة نينا نورجارد الأنظار بتفاصيلها المذهلة.

تستعد العلامة لعرض فيلم ذا سيتي في أسبوع الموضة في باريس يوم 2 مارس عند الساعة 6 مساءً بتوقيت وسط أوروبا، ويأتي الإنتاج بالتعاون مع مون والرسام بان لو بيك. فيما يتولى الملحن أغسطس رويزنباوم تأليف الموسيقى التصويرية للفيلم.