تشكيلة من البخور والروائح غير الكحولية احتفالاً بحلول شهر رمضان

  • الإثنين، 13 أبريل 2020 الإثنين، 13 أبريل 2020
تشكيلة من البخور والروائح غير الكحولية احتفالاً بحلول شهر رمضان

تشكيلة من البخور والروائح غير الكحولية احتفالاً بحلول شهر رمضان المبارك من الرصاصي للعطور

 دار العطور الرائدة تقدم تشكيلةً حصريةً من أفخر أصناف العود ودهن العود بمناسبة الشهر الفضيل


تشكيلة من البخور والروائح غير الكحولية احتفالاً بحلول شهر رمضان

دبي، الإمارات العربية المتحدة، أبريل 2020: كشفت الرصاصي، دار العطور الرائدة في منطقة الشرق الأوسط، عن  تشكيلةٍ من أندر وأفخر أصناف العود ودهن العود احتفالاً بحلول شهر رمضان المبارك لتعزيز أجواء العبادة والتأمل والسلام الداخلي التي تسود الشهر الفضيل.

تشكيلة العود:

يشتهر العود بأنه خشب عطري صمغي يتم استخلاصه من أشجار الأكويلاريا، ويستخدمه الكثيرون كبخورٍ منذ آلاف السنين من خلال حرقه لتعزيز أجواء السلام الداخلي والوعي أثناء الصلاة والتأمل. ويشكل العود جزءاً رئيسياً من ثقافة الشرق الأوسط ويزداد الإقبال عليه خلال شهر رمضان المبارك، حيث يتم حرقه لإضفاء المزيد من الصفاء الذهني والسلام الداخلي وكعلامة للترحيب بالضيوف.

وتختلف مواصفات العود باختلاف نوع الشجرة وعمرها ومصدرها وموقع الخشب في الشجرة، حيث يعتبر خشب القلب هو الأفضل. وتحدد كافة هذه العوامل جودة البخور وجمال رائحته ومدة استمرارها.

وتشتهر الرصاصي بتقديم خيارات متنوعة من أنواع العود ودهن العود التي تتراوح بين الأصناف الشعبية والأكثر رواجاً وصولاً إلى الأصناف النادرة التي يفضلها النخبة والعائلات الملكية. وتنصح الرصاصي بالخيارات التالية:


 

عود PNCL

يعشق خبراء العود الفاخر هذا النوع النادر والناضج الذي يتم استخلاصه من أشجارٍ في سريلانكا، حيث يوفر عود PNCL تجربةً حسيةً غامرةً تحمل الكثير من مشاعر الحنين والانبهار وتضفي على المنزل أجواءً من الجاذبية خلال الشهر الكريم.

عود الذهبة

يتميز عود الذهبة بعبق دافئٍ وترابي يعزز أجواء الألفة والترحاب في المنزل، وهو مستخلص من أشجارٍ تعيش في ماليزيا. ويفضل الكثيرون هذا العود بفضل رائحته الغنية وسعره الملائم في الوقت نفسه.

تشكيلة دهن العود:

يتميز دهن العود، وهو خلاصة الزيت النقي من أشجار العود، بشعبيةٍ عاليةٍ بين العطور الشرقية بفضل رائحته المركبة التي تدوم طويلاً وتعكس نفحات مختلفة مع مرور الوقت. ويضفي دهن العود لمسة من الأصالة والفخامة وإحساساً بالغموض والجاذبية على من يتعطر به. ويتطلب ابتكار دهن العود عملية تصنيع معقدة، حيث يتم تقطير خشب العود فينتج عن كل كيلوجرام من 1 إلى 1.5 مل فقط من زيت العود النقي، مما يجعله ثميناً للغاية ومفضلاً لدى عشاق الكمال والرفاهية.

مليكي قديم

تتضمن تشكيلة الرصاصي الخاصة بشهر رمضان المبارك خياراتٍ من دهن العود الفاخر المصنوع من مستخلصات هندية أصيلة مثل دهن العود مليكي قديم الذي يمنح تجربة فائقة من الرفاهية. يتم تقطير دهن العود مليكي قديم من قلب أشجار العود النادرة والتي يعود عمرها إلى زمن قديم جداً في ولاية أسام الهندية، ليحمل هذا الزيت بين نفحاته ملامح من الإرث القديم والثقافة الأصيلة. مما يجعله خياراً مثالياً لأصحاب الذوق الرفيع.

هندي سوبر

يمزج هذا الزيت النقي المستخلص من قلب أفضل أشجار خشب العود بين نفحات الثقافة الهندية العريقة، فيفيض بعبقٍ جذاب وغامض ويمنح هالة من السحر والحيوية والفخامة.

 - انتهى -

للاستفسارات الصحفية:

عائشة موكرجي | حنان قاسمي

eisha@tohpr.com؛ hanan@tohpr.com

 TOH للعلاقات العامة - www.tohpr.com

هاتف: 8900 382 14 97+

لمحة حول الرصاصي للعطور:

تعتبر الرصاصي للعطور واحدة من الشركات التجارية الرائدة في صناعة العطور على مستوى المنطقة. وتحظى الشركة بخبرة طويلة على مدى 4 عقود من الزمن في فنون صناعة العطورات عكست خلالها المهارة والجودة والالتزام بأرقى التقاليد الخاصة بالقطاع. ومع حرصها على إنتاج أفخر أنواع العطور وأجودها؛ نجحت العلامة في إرساء العديد من المعايير من خلال إعادة تعريف الطريقة التي تتم فيها صناعة العطور وتعبئتها وتسويقها في منطقة الشرق الأوسط. وقد حققت العديد من ابتكارات "الرصاصي" نجاحاً باهراً وحصدت إقبالاً واستحساناً واسعاً من سكان الإمارات العربية المتحدة. تتيح المجموعة الواسعة من إبداعات العلامة ضمن عروض المنتجات الشاملة في كل متجر استكشاف السحر الخيالي لأندر مستحضرات العود وأنقى الزيوت العطرية المركزة وأثمن توليفات البخور.

تأسست الشركة عام 1979، وهي إحدى الشركات الرائدة في قطاع العطور على مستوى المنطقة، حيث تقوم بإنتاج بعضٍ من الروائح الحصرية المستخلصة من الزيوت العطرية، إضافة إلى بخاخات العطر للسيدات والرجال. وتُعدّ "الرصاصي" من الشركات الرائدة في مجال تجارة العطور بالتجزئة، وقد ساهمت في تطوير صناعة العطور الحديثة في منطقة الشرق الأوسط، واكتسبت سمعةً حسنةً كعلامة تجارية تبحث عن الجودة والفخامة والأناقة باستخدام أجود المكونات الأولية المتاحة. وقد أدى هذا السعي نحو المثالية في أصول صناعة العطور إلى تطور أعمال العلامة فتحولت من شركة أهلية صغيرة إلى واحدة من أبرز الأسماء الرائدة في القطاع على مستوى الإقليم، وهي في بحث متواصل عن الابتكار وإطلاق عطور جديدة إلى السوق. وعلى مدى العقود الأربعة الماضية حافظت "الرصاصي" على تمسّكها بأسباب وجودها من خلال ابتكار أفخر أنواع العطور التي تلخّص مفردات الجودة والرقي، إضافة إلى إتقانها فنون مزج العطور.

تدير الرصاصي أكثر من 165 معرضاً بتصاميم أنيقة غاية في التميز، وذلك ضمن أكبر مراكز التسوق في دول مجلس التعاون الخليجي. كما يتم تصدير منتجات الرصاصي إلى أكثر من 60 دولة في العام عبر شبكة توزيع ضخمة.

يمكن الاطلاع على المزيد من المعلومات من خلال زيارة الموقع الإلكتروني www.rasasi.com أو من خلال صفحة الفيسبوك الرسمية: https://www.facebook.com/RasasiGCC

تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقري هنا