جزيرة غريبة من أصداف المحار والقواقع

  • الإثنين، 02 ديسمبر 2019 الإثنين، 02 ديسمبر 2019
جزيرة غريبة من أصداف المحار والقواقع

البحث عن الصدف في الرمال هو جزء أساسي من العطلات الشاطئية في جميع أنحاء العالم، وهو ما جعل جزيرة كونتش في جزر فيرجن البريطانية، واحدة من الجهات التي تجذب آلاف الأشخاص للقيام برحلات سفاري متنوعة، حيث تتكون الجزيرة من جبل من أصداف المحارات التي يستخرجها الصيادون من المكان نفسه على مدى آلاف السنين.

ووفقاً لموقع جريدة الدايلي ميل البريطانية، فإن الجزيرة تقع قبالة ساحل جزيرة أنيغادا، ثاني أكبر جزر فيرجن البريطانية، وليست مشكّلة من الصخور أو المعادن، وإنما تضم ملايين القواقع اللؤلؤية وأصداف المحارات، التي تراكمت على مدى مئات السنين.


جزيرة غريبة من أصداف المحار والقواقع

ومنذ آلاف السنين، كان الصيادون المحليون يغوصون في المياه الضحلة على أحد جوانب جزيرة أنيغادا بحثاً عن هذه القواقع البحرية، التي يعتبر لحمها من الأطعمة المحلية لأنه يقال إنه يشبه جراد البحر، وكثير منهم كانوا يلقون القواقع الكبيرة في المكان نفسه، ما كوّن جبل كونتش المؤلف من أصداف المحار.

بعد كل غوص ناجح، يأخذ الصيادون اللحوم من القواقع، ثم يرمونها مرة أخرى في البحر، حول المنطقة نفسها، ما تسبب في نمو الجزيرة اليوم، حيث يبلغ طولها 12 قدماً عند أعلى نقطة لها.


جزيرة غريبة من أصداف المحار والقواقع

لسنوات ظلت جزيرة القواقع بعيدة عن رادار السياح، إلا أنها مؤخراً بدأت تلقى جذباً سياحياً كبيراً نتيجة انتشار صورها على موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، حيث يزور المسافرون الجزيرة في رحلات بالقوارب، كما وصف المراجعون على موقع "TripAdvisor" فرص الغطس في جميع أنحاء جزيرة كونتش بأنها الأفضل في جزر فيرجن البريطانية بأكملها.


جزيرة غريبة من أصداف المحار والقواقع