ساعة مع خبيرة التسوق الشخصي ندى باعشن

ساعة مع

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 18 أكتوبر 2016
ندى باعشن
مقالات ذات صلة
مقابلة مع Dr Yannis Alexandrides مؤسس علامة 111Skin
شرّاح ستوديو... بين الموضة والتراث وتمكين المرأة العربية
مصممة المجوهرات الكويتية لولوة الوزان في ضيافة عود.كوم

عشقها للموضة هو دافعها للنجاح؛ تعشق كل ما هو أنيق في عالم الأزياء، وتجوب العالم بحثاً عن كل ما هو مميز لتضعه بين يدي عشاق الموضة والأزياء. إنها مساعدتك الشخصية وقت التسوق، الفتاة السعودية الجميلة ندى باعشن.

درست ندى في جامعة Simmons في بوسطن بتخصص التسويق والعلاقات العامة لتكمل بعد ذلك دراستها العليا للحصول على ماجستير إدارة الأعمال. 

انتقلت بعد ذلك لمسقط رأسها جدة لتفتتح أول متجر لها حيث كانت آنذاك تعمل في القطاع المصرفي؛ افتتحت متجرين بعد ذلك وأصبحت تزود العديد من متاجر التجزئة في السعودية بالماركات العالمية الشهيرة. 

تقول ندى ضاحكة: "أعيش على الطائرة حالياً" فهي تنتقل من مدينة لأخرى لاصطياد قطع الأزياء المميزة، لهذا فمتجرها الذي تعتزم افتتاحه ديسمبر الجاري أطلقت عليه اسم "The Huntress". 

 التقيت ندى في Poele Cafe، تعالوا لنتعرف عليها من خلال هذه الأسئلة:

- ما الذي دفعك لتخوضي مجال التسوق الشخصي؟
لم أقرر بصراحة، فقد حدث الشيء بالصدفة. لا أتسوق لعملائي، بل أقدم لهم مجموعة من العلامات التجارية التي يحبونها وأساعدهم في عملية التسوق. بالإضافة لذلك أبحث عن العلامات التجارية المميزة والصاعدة لتقديمها للسوق المحلي.

- بنظرك من هي "خبيرة التسوق الشخصي"؟
إنها الشخص الذي يتبع صيحات الموضة والبحث عن القطع المرغوبة؛ ولكنها في نفس الوقت تبني علاقة خاصة مع العميل لتفهم احتياجاته الأمر الشبيه بأيام عملي في القطاع المصرفي. باختصار إنها كفرصة استثمارية، يجب أن تدرسيها جيداً للتمكن من بيعها. 

- هل تعتبرين ما تقومين به وظيفة أم هواية؟ 
كوني أعمل في قطاع التجزئة وكخبيرة تسوق شخصي في الوقت ذاته، فأنا أعتبر ما أقوم به وظيفة أكثر من مجرد هواية وذلك لما يتطلبه من جهد يومي وإدارة الأعمال بشكل مستمر من خلال العمل مع مختلف المصممين من حول العالم وفي كل موسم.

- كيف تطور حس الموضة عند المرأة الشرقية في السنوات الماضية؟ 
المرأة الشرقية تعلم ما تريده؛ فهي تعرف ما يناسبها وأي المصممين تفضل؛ فلا تحاول خداعها بالأسعار فهي تحب المكاسرة؛ لنقل فقط أنها تملك المعلومة المطلوبة. بشكل عام فقد ساعد الانترنت وواسائل التواصل الاجتماعي المرأة حول العالم لتكون ملمة أكثر بالموضة. بالإضافة إلى امتلاء منطقتنا بالعديد من المصممين المحليين المبدعين. 

- كيف تختارين العلامات التجارية لمتاجرك؟
في السابق كنت أشتري ما أحب ارتدائه وما يعجب من حولي من الأصدقاء، أما الآن فأنا أشتري ما يتطلبه المجتمع السعودي وما يناسب العدد الأكبر من المتسوقين. بالطبع فأنا أقوم بهذا مع المحافظة على هوية متاجري من خلال احتوائها على مجموعة مميزة من القطع التي تجعلني أتميز بين باقي المتاجر. فأنا لا أحب شراء ما هو مألوف بل أفضل كل ما هو جديد ومختلف من حيث التصاميم والأقمشة.

- هل لديك من تلجئين إليه عن اختيار اطلالاتك؟ ومن يكون؟
عندما يكون الموضوع متعلق باطلالتي فأنا دوماً أختار البساطة الغير متكلفة وذلك لأنني محاطة على الدوم بالأزياء؛ لذا فلا ألجأ لأحد في مساعدتي على اختيار اطلالاتي والتي ستكون إحداها فستان زفافي الذي سيقام قريباً. 

ولأن ندى من الأشخاص المولعين بالموضة والأزياء فلابد من سؤالها عما تفضله في هذا المجال: 

ساعة مع خبيرة التسوق الشخصي ندى باعشن

- من هو مصمم الأزياء المفضل لديك؟ 
ليس لدي مصمم معين؛ ولكنني من أشد المعجبين بـDolce & Gabanna، Balmain، Johnathan Simkhai و David Koma.

- أفضل ماركة مكياج في رأيك؟ 
لا أضع الكثير من مساحيق التجميل، فأنا أفضل الاطلالة البسيطة الطبيعية التي أعززها من خلال كريمات العناية بالبشرة من La Mer و Le Prarie.

- أيقونة الموضة المفضلة لديك؟ 
أعشق اطلالات المغنية جينفر لوبيز، فهي تتحدى سنها وتأخذ الكثير من المجازفة. لهذا فأنا انتظرها في كل موسم لأشاهد اطلالاتها على البساط الأحمر منذ أن كنت طالبة في الجامعة؛ هذا إلى جانب كونها سيدة أعمال ناجحة.

- المكان الأمثل للتسوق؟
إنني مدمنة على التسوق عبر الانترنت وأتصيد الصفقات الجيدة. أحبذ مواقع التسوق الأمريكية التي توفر قابيلة إزالة الضرائب. 

- الحقيبة المفضلة لديك هذا الموسم؟
أعشق الحقائب الكلاسيكية الغير مقيدة بموسم معين؛ ولا أغير حقائبي كثيراً. 

وعندما قابلت ندى لأول مرة أحببت أن أشاركها لعبة "Heads Up" والتي تحتم عليها أن تحزر 10 كلمات من خلال بعض الأدلة التي أعطيها لها. تعالي نشاهد كيف كان أداءها: