ستيفاني صليبا تعيد ارتداء فستان مشابه لفستان رانيا يوسف في الجونة

  • تاريخ النشر: الأحد، 25 أكتوبر 2020 آخر تحديث: الإثنين، 26 أكتوبر 2020
ستيفاني صليبا تعيد ارتداء فستان مشابه لفستان رانيا يوسف في الجونة
مقالات ذات صلة
نوال الزغبي بفستان أبيض من تصميم بزة الزومان تعرفي على سعره
أعيدي استخدام ملابسك القديمة على طريقة إيما روبرتس في The Holidate
السيدة الأولى للبيت الأبيض تطل بفستان من Oscar de la Renta

في اليوم الثاني من فعاليات مهرجان الجونة، اختارت الفنانة اللبنانية ستيفاني صليبا ارتداء فستان أسود أنيق من تصميم نتالي كرم.

بدى الفستان من الأمام محتشم تماما، وبرقبة عالية، ولكن مع دورانها ظهر كل الظهر مكشوفا، وهو ما ذكرنا بفستان الممثلة رانيا يوسف في مهرجان القاهرة السينمائي من تصميم Balmain.

ومع اختلاف الخامات ولكن ظل التصميم متشابها.

ستيفاني صليبا تعيد ارتداء فستان مشابه لفستان رانيا يوسف في الجونة

ستيفاني صليبا تعيد ارتداء فستان مشابه لفستان رانيا يوسف في الجونة

ستيفاني صليبا تعيد ارتداء فستان مشابه لفستان رانيا يوسف في الجونة

يُذكر أن فعاليات الدورة الرابعة من مهرجان الجونة السينمائي، انطلقت مساء الجمعة 23 أكتوبر، وسط التدابير الاحترازية اللازمة للوقاية من فيروس كورونا وبمشاركة عدد من النجوم من مختلف أنحاء العالم.

جوائز مهرجان الجونة

تتضمن جوائز المهرجان في دورته الرابعة مجموعة من الجوائز التي تتضمن، جائزة نجمة الجونة الذهبية وقدرها 30000 ألف دولار، جائزة نجمة الجونة الفضية وقدرها 15000 ألف دولار، جائزة نجمة الجونة البرونزية وقدرها 7500 ألف دولار، جائزة نجمة الجونة لأفضل فيلم عربي وثائقي وقدرها 10000 ألف دولار.

أما عن جوائز الأفلام القصيرة فستكون عبارة عن جائزة نجمة الجونة الذهبية وقدرها 15000 الف دولار، جائزة نجمة الجونة الفضية وقدرها 7500 ألف دولار.، جائزة نجمة الجونة البرونزية وقدرها 4000 ألف دولار، جائزة نجمة الجونة لأفضل فيلم عربي قصير وقدرها 50000 ألف دولار.

فيروس كورونا ومهرجان الجونة

يأتي مهرجان الجونة لهذا العام وسط حالة من القلق التي تسيطر على العالم بسبب انتشار فيروس كورونا، وكان  سميح ساويرس، أحد مؤسسي مهرجان الجونة السينمائي، قال في تصريحات سابقة إنه رَهن إقامة المهرجان هذا العام بإقامة مهرجاني فينيسيا وسبيستيان، موضحاً أنه بعد قامة المهرجانين لا مجال لتأجيل مهرجان الجونة السينمائي، معتبراً أن ذلك يعطي إشارة سلبية بقلق مصر من فيروس كورونا وأن إقامة المهرجان هو رسالة إيجابية لطمأنة العالم.