شد البشرة وتصغير المسام

  • تاريخ النشر: الأحد، 08 نوفمبر 2020
شد البشرة وتصغير المسام
مقالات ذات صلة
Net A Porter تطرح منتجات تجميلية جديدة بمناسبة موسم الأعياد
خميرة البيرة لتسمين الوجه
التقشير الكيميائي للبشرة

البشرة وهي عبارة عن الطبقة الخارجية العليا من الجلد، وتعتبر غلاف حيوي يساعد في حماية الأجزاء والخلايا والأعضاء الداخلية من مسببات الأمراض الخارجية الموجودة في البيئة المحيط، وتتكون البشرة من طبقة خارجية وطبقة داخلية تسمى بالأدمة وفي هذا المقال سنتعرف على شد البشرة وتصغير المسام.

تجاعيد البشرة

تعرف تجاعيد الوجه بأنها عبارة عن طيات عديدة أو سلسلة من النتوءات تظهر على سطح البشرة وتظهر عادة عندما يتقدم الإنسان بالعمر، أو نتيجة عوامل أخرى كجفاف البشرة، وتعدد المناطق التي تظهر بها التجاعيد، ومنها الوجه والرقبة واليدين والذراعين، وتبدأ التجاعيد بالظهور في منطقة الوجه على المناطق التي ترسم تعابيره مثل الجبهة وفوق العيون وحولها وعلى الخدين وحول الفم.

وهناك العديد من الطرق التي تعمل على التخلص من التجاعيد بطريقة طبيعية وطبية، بحيث أنه يمكن تطبيق بعض الوصفات الطبيعية التي تعمل على تقليص حجم التجاعيد وتساعد في التخلص منها، وقد يلجأ العديد من الأشخاص إلى الطرق الطبية للتخلص من التجاعيد مثل الليزر، وتعدد الأسباب التي تؤدي إلى ظهور التجاعيد في الوجه والمناطق المختلفة، بحيث أنه من الممكن التحكم في بعض أنواع التجاعيد والبعض الآخر يصعب التحكم به.

بحيث أنه هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور التجاعيد، التقدم بالعمر حيث تصبح البشرة هشة وأقل مرونة كما أنها تفقد حيويتها وتصبح جافة، لانخفاض كمية الزيوت الموجودة في الجلد، مما ينتج عن تلك الأمور الخطوط الرفيعة في البداية ومن ثم التجاعيد التي تصبح أكثر وضوحاً، ومن الممكن أن تصاب البشرة بالشيخوخة نتيجة التعرض للأشعة الفوق البنفسجية، حيث أنها تعمل على إضعاف الجلد والبشرة بطريقة سريعة وقوية وتؤدي إلى ظهور التجاعيد في وقت مبكر، إضافة إلى ذلك فقدان مرونة البشرة وترهلها، ويرجع ذلك إلى أن الأشعة تدمر الأنسجة الضامة و تقلل من نسبة الكولاجين والايلاستين فى الطبقة السفلية من البشرة التي تسمى بالأدمة، ويعتبر التدخين أيضاً من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى ظهور التجاعيد لأنه يقلل من تدفق الأكسجين إلى البشرة.

المسامات الواسعة في البشرة

تعرف المسامات الواسعة في البشرة أنها عبارة عن مشكلة شائعة جداً وبشكل خاص للأشخاص الذين يتمتعون ببشرة دهنية، وبشرة مختلطة، ويرجع سبب توسع المسام، نتيجة لزيادة الإفرازات الزيتية و الدهون التي تتراكم على سطح البشرة وعند اختلاطها بالعوامل البيئية الخارجية المختلفة مثل الأتربة والغبار وعوادم السيارات وغيرها، تسبب في ظهور المسامات الواسعة.

ومن الممكن علاج المسامات الواسعة بعدة طرق طبيعية تقتصر على غسل الوجه بشكل جيد ثلاث مرات يومياً بإستخدام غسول الوجه الخالي من المواد الكيميائية والذي يحتوي على المواد الطبيعية، لتعديل درجات الحموضة في البشرة والتقليل من نسبة الزيوت المفرزة، التي تسبب في اتساع المسام، ومن الجدير بالذكر تجنب غسل الوجه بطريقة مفرطة بالصابون يعمل على تقليل اتساع المسامات في البشرة، ويعتبر شطف الوجه بالماء الساخن من الأمور التي تعمل على زيادة المسام واتساعها، لذلك ينصح باستخدام الماء البارد.

طرق طبيعية لشد البشرة وتصغير المسام

هناك العديد من الطرق التي تعمل على شد البشرة وتصغير المسام ومنها ما يلي:

  • استخدام غسول مناسب لشد وتصغير المسام: حيث أن الغسول يعمل على تصغير المسام ويعمل على شد البشرة بطريقة طبيعية، بحيث يتم استعمال الغسول مرتين في اليوم وبشكل لأصحاب البشرة الدهنية، مع الحرص على إزالة المكياج من الوجه قبل النوم بمزيل المكياج.

  • المداومة على ترطيب البشرة: حيث أن الترطيب الدائم للبشرة يعمل على شدها وتضييق المسام، كما أنه يحافظ على مرونة البشرة، ولكن يجب اختيار نوعية مرطب مناسب للبشرة.

  • استخدام مكعبات الثلج: بحيث أنه يجب تمرير مكعبات الثلج على البشرة مرتين في اليوم الواحد، لمدة خمس دقائق، وذلك لأن الثلج يعمل على تضييق المسامات ويشد البشرة بشكل طبيعي.

  • تقشير البشرة: حيث أنه من الطرق المعتمدة في شد البشرة وتضيق المسام، ويساعد التقشير على إزالة الترهلات الجلدية ويزيل الخطوط الرفيعة في البشرة التي تعمل على تدلي الجلد، كما أن التقشير يعمل على إزالة الزيوت المسببة في إتساع المسام.

  • وضع التونر على الوجه: يعتبر التونر من المواد التي تعمل على تنظيف الوجه والمسامات الجلدية بشكل عميق وبالتالي يقلل من تراكم الزيوت في البشرة، ويقلل من اتساع المسام.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقري هنا