فوائد زيت الخروع

فوائد التمر للبشرة والوجه

طريقة صنع الصابون النابلسي في المنزل

  • الجمعة، 22 مايو 2020 الجمعة، 22 مايو 2020
طريقة صنع الصابون النابلسي في المنزل

سمي الصابون النابلسي بهذا الاسم نتيجة لمدينة نابلس التى تعد من اكبر واهم المدن الفلسطينية، حيث تتصف بالعاصمة الاقتصادية لها، ويمكن تحضيره في المنزل، نظراً لسهولة صنع هذه الصابون باستخدام الموارد القليلة، التي تتميز بجودتها العالية أيضاً.

الصابون النابلسي

 يعد الصابون النابلسي، من أفضل أنواع الصابون الطبيعي المستعمل في الرعاية والاهتمام بالشعر، والبشرة، والجسم بشكل عام؛ ويحتوي على نسبة عالية من زيت الزيتون الغني بفيتامين ي، ويتميز باحتوائه على الخصائص المضادة للأكسدة، التي تعزز رطوبة البشرة والشعر، والتي تعمل على الحد من ظهور التشققات، وتأخير ظهور التجاعيد، ومعالجة الكثير من الأمراض الجلدية، وسنتحدث عن فوائده بشكل تفصيلي أكثر في هذا المقال.


طريقة صنع الصابون النابلسي في المنزل

فوائد الصابون النابلسي للبشرة والشعر

يمتلك الصابون النابلسي الطبيعي العديد من الفوائد التي تعزز صحة البشرة والشعر، ومنها فيما يلي:

  • تغذية البشرة وجعلها بشرة متوهجة وناعمة، حيث تعتبر هذه الصابون معالج طبيعي للاكزيما الجلدية.
  • تعالج مشكلة حب الشباب والبثور، وتساعد على الحد من ظهوره.
  • ترطب البشرة، وتمنعها من الجفاف والتلف.
  • توحد لون البشرة، وتساعد على إزالة علي الأماكن الداكنة من الجلد، وتبيض لون الأماكن الحساسة، والكوعين والركب.
  • تعالج مشاكل فروه الرأس وإزالة القشرة البيضاء منه.
  • تمنع جفاف فروة الرأس والشعر، وتعزز رطوبته، للحصول على شعر صحي ولامع خالي من المشاكل.
  • تقوي وتغذي الشعر، وتمنعه من الفقدان.
  • تنظف الشعر بطريقة فعالة، من خلال احتوائه على زيت الزيتون الذى يعمل على الاتصاق بالشوائب والأوساخ المتواجدة في الشعر لتنزل في الماء، عن طريق غسله، للحصول على شعر ناعم ونظيف وخالي من الأوساخ والقشرة.
  • تحمي الشعر من العوامل الخارجية الضارة، حيث يحتوي الصابون النابلسي على الخصائص المضادة للأكسدة والتي تساعد علي حماية البشرة، من الأضرار الخارجية التي تؤثر بشكل سلبي علي الشعر، مثل الدخان وأشعة الشمس الضارة.
  • تمنع ظهور الحساسية لبشرة الجلد، وذلك لأنها تحتوي على زيت الزيتون الذي لا يتسبب بحدوث رد فعل تحسسي للبشرة، والذي يعتبر آمنٌ على بشرة الأطفال.
  • تعمل على عدم التأثير على البيئة المحيطة بشكلٍ كبير، حيث أن الصابون النابلسي أو المصنوع من الزيوت بشكلٍ عام لا يتكون من العطور المُصنعة أو المواد المُطهرة التي من شأنها تؤثر على البيئة بشكلٍ ضار وسلبي.

فوائد الصابون النابلسي للجسم

هناك العديد من فوائد الصابون النابلسي لصحة الجسم، ومنها فيما يلي:

  • يساعد الصابون النابلسي على إزالة السموم والبكتيريا والجراثيم من الجسم، حيث ينتج عنها ظهور الروائح الكريهة من الجسم.
  • يجعل رائحة جلد الجسم، جميلة وعطرة ومنعشة، وذلك من خلال إحتواء الصابون النابلسي على الزيوت العطرية المضافة عليه، مثل زيت  اللافندر أو النعناع أو الشاي الأخضر.
  • يعمل على حماية بشرة الجسم من الإصابة بالأمراض الجلدية المزمنة مثل الصدفية الجلدية، أو أكزيمات الجلد.
  • يبيض مناطق جلد الجسم الداكن، ومنها الركبة أو الكوع.

طريقة صنع الصابون النابلسي في المنزل

  • وضع مقدار من الماء النظيف في وعاء حديدي، وضعه على النار، وتركه ليصل حد الغليان، ثم إضافة المقدار المتواجد من الصودا، مع الاستمرار في التحريك بإستعمال الملعقة الخشبية او حديدية لتذوب الصودا في المياة بشكل جيد وكامل.
  • إضافة الكمية المتواجدة والتى تفوق مقدار الصودا بست مرات الى المزيج مع الاستمرار في التقليب لتمتزج كافة المكونات بشكلٍ جيد.
  • وضع أوراق النبات العطري المفضل، لجعل الصابون النابلسي ذات رائحة جميلة، ولكن يجب ان تضاف تلك الاوراق في قطعة من القماش القطني، التي تكون محكمة الاغلاق لحماية المزيج من تلوثه بالأوساخ.
  • بعد الانتهاء من التحريك ومخلط كافة المكونات، نقوم بإعلاق النار، لمدة تصل إلى حوالي 11 ساعة، وتركه في الوعاء الحديدي.
  • بعد انتهاء المدة المحددة نقوم بوضع المزيج على النار مرة أخرى، مع الاستمرار في التحريك بالملعقة، لتخلط جميع المكونات جيداً.
  • يصب الخليط في القالب الخشبي، وعندما يتماسك قليلاً يتم تقطيعة داخل القالب الى مربعات متساوية بإستخدام السكين، وعندما يبرد جيداً ويجف ويصبح صلب يمكن اخراجة من القالب، ليصبح جاهز للاستخدام.

طريقة أخرى لصنع الصابون النابلسي في البيت

هناك طرق أخرى يمكن اتباعها لتحضير الصابون النابلسي الطبيعي في البيت، والذي يحتوي على مكونات بسيطة وطبيعية فعالة على البشرة والشعر، وذلك من خلال اتباع الطريقة التالية:

المكونات:

  • مقدار من مسحوق هيدروكسيد الصوديوم، ولكن يجب استعمالها بحذر، وذلك لأنها تعتبرا مادة حارقة.
  • كمية من زيت الزيتون،بحيث تكون هذه الكمية، حوالي ستة أضعاف من كمية هيدروكسيد الصوديوم.
  • قدر حديدي.
  • مجموعة من الأوراق العطرية.
  • قالب خشبي.
  • لتر ونصف من الماء العادي.
  • قفازات مطاطية.
  • ملعقة خشبية.

طريقة التحضير:

  • يتم ارتداء القفازات المطاطية، ويوضع الماء في القدر الحديدي، ويوضع على النارٍ المتوسطة الحرارة، ليصل لحد الغليان.
  • يضاف مسحوق هيدروكسيد الصوديوم إلى الماء المغلي، ويحرك الخليط باستعمال الملعقة الخشبية، على النار المتوسطة، حتّى يذوب بشكل كامل.
  • يضاف زيت الزيتون لباقي المكونات، ويحرك برفق بشكل جيد ومتواصل باتجاه واحد، للحصول على خليط متناسق.
  • يتم وضع أوراق النبات العطري في قطعة من القماش، وتغلق تماماً، لمنع تلوث الخليط بالشوائب والأوساخ.
  • يوضع قطعة من القماش في الخليط.
  • يغلق القدر جيداً، ويترك لمدّة تصل إلى 11 ساعة تقريباً، حتّى يتشكل لديك مخليط كثيف القوام.
  • يسكب الخليط الناتج في القالب الخشبي، ويترك حتّى يتماسك بعض الشيء.
  • يقطع قالب الصابون إلى مكعبات متساوية في الحجم، باستخدام السكين.
  • يتم ترك هذه المكعبات لبضعة أيام في الهواء، حتّى تجف تماماً، وتصبح صلبة القوام.

يتم إخراج مكعبات الصابون النابلسي من القالب الخشبي، ويحفظ في أكياس بلاستيكية في مكان جاف، لتصبح جاهزة للاستعمال.

ملاحظة: يمكن إضافة الألوان الطبيعية إلى الصابون، في آخر مرحلة من التصنيع، كما يمكن استعمال قوالب المفردة، التي لاتحتاج إلى التقطيع.

طريقة أخرى لصناعة الصابون النابلسي في البيت

ذكرنا في هذه المقال أن الصابون النابلسي هوَ من الصوابين الطبيعية المصنوعة بشكلٍ أساسي من المكونات الطبيعية مثل زيت الزيتون، ويُمكن صُنعه من خلال اتباع الطريقة التالية:

المكونات:

  • كوب ونصف من الصابون الأبيض الخالِ من العناصر العطرية.
  • مبشرة.
  • ثلاث ملاعق كبيرة من زيت الزيتون.
  • ملعقة خشبية.
  • قوالب صابون.
  • رف أسلاك للتبريد.
  • خمس إلى عشر قطرات من أي نوع من الزيوت العطرية اختياري.

طريقة التحضير:

  • يتم برش الصابون باستعمال المبرشة، ثم يوضع فوق غلاية مزدوجة، ويضاف ربع كوب من الماء إليه، مع تجنب التحريك حتّى لا تتكون فيه فقاعات هواء.
  • يضاف 5.08سم من الماء للجُزء السُفلي من الغلاية المُزدوجة.
  • يوضع على النار على درجة حرارة متوسطة.
  • يتم إزالة الصابون المُذاب عن الحرارة، ويمزج مع ثلاث ملاعق كبيرة من زيت الزيتون التي سوف تضاف إليه، والزيت العطري أيضاً، والذي يعد اختيار حسب رغبة الشخص بإضافته، لجعل رائحة الصابون جميلة ومنعشة،.
  • يحرك الخليط برفق لتتجانس جميع المُكوّنات بشكل جيد.
  • يسكب مزيج الصابون في القوالب الخاصة.
  • يترك الصابون في القوالب، ليبرُد ل12 ساعة تقريباً.
  • يتم إخراج الصابون من القوالب ووضعها على رف الأسلاك وتركها لمُدّة ثلاثة أيام، لتصبح جاهزة للاستخدام.

طريقة صنع الصابون البلدي النابلسي

سنتحدث عن طريقة سهلة لتصنيع الصابون البلدي النابلسي، ومنها فيما يلي:

المُكونات:

  • كيلو ونصف من زيت الزيتون البكر، مع الحرص على أن يكون مقدار الزيت 1:6 بالنسبة للمُكونات الأخرى.
  • 250 غرامًا من مادة القطرونة الكميائية.
  • وعاء كبير الحجم مُقاوم لدرجة الحرارة العالية، والذي يمكن استبداله ببرميل مصنوع من مادة الحديد.

طريقة التحضير:

  • يوضع الماء في الوعاء الحراري، ويرفع على مصدر حراري عالي، ليصل إلى درجة الغليان.
  • يتم اضافة مقدار المادة الكيميائة إلى الماء بعد غليانها، مع الحرص على تحريك المُكونات بشكل جيد، حتى تذوب المادة الكميائية تمامًا. يضاف مقدار زيت الزيتون المطلوب إلى باقي المُكونات، ويحرك المزيج بشكل جيد، حتى تختلط المُكونات جيداً.
  • يرفع الوعاء عن النار، ويوضع جانبًا ليبرد تمامًا لمدة 24 ساعةً تقريبًا.
  • يوضع الوعاء مرة أخرى على النار بعد مدة تصل إلى 24 ساعةً، مع التحريك بشكل متواصل.
  • يتم إصافة المزيد من الماء إلى باقي المكونات، كلما نقص الماء الموجود في هذا الوعاء، نتيجة للتبخر.
  • يضاف المزيد من الزيت، عندام يصبح المزيج قريبًا من شكل حبات البرغل.
  • يرفع الوعاء عن النار بعد التأكد من نضوج الصابون جيداً، وذلك عن طريق وضع السكين على سطح المزيج فإذا كان مُتماسكًا وأملس فهذا يعني أنّه أصبح جاهزًا.
  • يسكب المزيج في قوالب خاصة بالصابون مصنوعة من الخشب، ويترك حتى يبرد وبعد ذلك، يتم تقطيعه إلى مُكعبات صغيرة الحجم، ليصبح جاهز.

أنواع الصابون النابلسي

هناك أربعة أنواع من الصابون النابلسي من حيث لونه وشكله وإستعماله، حيث يتوفر الصابون النابلسي الأبيض اللون، والذي يتم تصنيعه من زيت الزيتون الصافي، أما النوع الثاني وهو الصابون الناعم الذي يتم إنتاجه من خلال طحن الفتات المتبقية من جوانب الصابون بعد القيام بعملية تقطيعه، وهناك أيضاً الصابون الأخضر والذي يُنتج من الجفت وهو نتاج عصر الزيتون، وهناك النوع الأخير وهو الصابون المطيب الذي يتم إنتاجه من بقايا الصابون الأبيض بعد تقطيعه، حيث يتم القيام ببشر هذا الصابون وإضافة بعض من الزيوت العطرية والأصباغ، ثم عجن المزيج ويتم قولبته بشكل يدوي ثم تكوير القطع باستخدام اليدين.

مكونات الصابون النابلسي الأصلي

يتكون الصابون النابلسي الأصلي من زيت الزيتون البكر الذي يتميز ببياض لونه وخلوه من أية روائح، حيث أنه يستخدم بشكل للحجاج من أجل التطيب به، وذلك لأن مكوناته طبيعية خالية من أية روائح، ومن هذه المكونات الطبيعية ما يلي:

  • مقدار عالي من زيت الزيتون يصل إلى 82%
  • كمية من الماء نسبتها 5%
  • ملعقتين كبيرتين من زيت الجلسرين
  • رماد الشيح، ذات المفعول والتأثير القاعدي القوي، ويمكن إستبداله بهيدروكسيد البوتاسيوم أو الصوديوم، ويكون بمعدل 13%، والذي يتم إستخلاصه من نبات باربلا مع الجي

في حال كان الهدف من صناعة الصابون النابلسي هو التجارة والحصول على الارباح فيجب ان تقوم بشراء عبوات ورقية للتغليف مع طباعة اسم المنتج عليها، وذلك ليسهل تسويقه الى المحلات والعطارات ومحلات مواد التجميل وكذلك يمكن التسويق لاهل الحي او المنطقة التى تعيش بها من خلال طباعة وتوزيع الدعاية.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقري هنا