علامة LOEWE تتعاون مع حملة KNOT ON MY PLANET

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 13 يوليو 2022
علامة LOEWE تتعاون مع حملة KNOT ON MY PLANET
مقالات ذات صلة
علامة LOEWE تفتتح متجراً موسمياً صيفياً في متحف الفنون في إيبيزا
علامة LOEWE تستضيف سلسلة فعاليات خاصة بمناسبة إطلاق Paula’s Ibiza
علامة LOEWE تُطلق تشكيلة Paula’s Ibiza لموسم ربيع وصيف 2022

كشفت علامة LOEWE عن تعاونها للعام الرابع على التوالي مع حملة المحافظة على الحياة البرية Knot On My Planet لتصميم حقيبة Elephant محدودة الإصدار، بهدف التبرع بكامل عائداتها لدعم صندوق Elephant Crisis Fund.

كما تتعاون العلامة مع مؤسسة Samburu Trust غير الربحية في كينيا لتقديم حقائب على شكل سلال مصنوعة من ألياف نخيل الرافيا ومزينة برسومات العيون الكبيرة والملونة وتطريزات الخرز المصممة يدوياً من قبل فنانين محليين في منطقة Samburu.

وتواصل علامة LOEWE التزامها بحماية الحرف التقليدية، حيث يحتفي هذا الإصدار من حقيبة Elephant بفن تطريز الخرز العريق الذي يتميز به شعب المنطقة. وتشتهر منطقة Samburu بهذا التقليد الفريد منذ مئات السنين، ويشمل تطريز الياقات وإكسسوارات الرأس والمجوهرات بالخرز وفق أنماط ونقشات وألوان مفعمة بالحيوية، على شكل رموز تعكس رسائل ذات معنى. ولطالما تم استخدام الخرز للاحتفاء بالمناسبات المهمة وترجمة الأنماط الفنية إلى لغة بصرية مليئة بالمعاني.

وتتوفر الحقائب للبيع بدءاً من 7 يوليو على الموقع الإلكتروني loewe.com وفي متجر Bergdorf Goodman في 5th Avenue بمدينة New York، الذي تقيم فيه علامة LOEWE، بالتعاون مع Knot On My Planet، معرضاً خاصاً للحقائب بين 7 و27 يوليو.

حملة KOMP:

تهدف حملة Knot on My Planet إلى تسليط الضوء على مشكلة الصيد الجائر للفيلة وأزمة العاج، وتحظى بدعم العديد من الأشخاص البارزين والشركات والعلامات في قطاعي الأزياء والمنتجات الفاخرة، في إطار سعيها لجمع التبرعات دعماً لصندوق Elephant Crisis Fund. وتستمد الحملة إلهامها من تقليد صنع الأساور وارتداءها احتفاءً بالذكريات، في إشارة إلى قدرة الفيلة المذهلة على الاحتفاظ بذكرياتها لفترة طويلة. كما أطلقت الحملة، التي تأسست بالتعاون بين Trish Goff وDavid Bonnouvrier، أولى مبادراتها على وسائل التواصل الاجتماعي في 9 سبتمبر عام 2016 والتي جمعت من خلالها أكثر من مليار ونصف تفاعل على إنستاجرام وتويتر وفيسبوك وسناب شات، كما نجحت حتى الآن في جمع 14 مليون دولار أمريكي لصالح صندوق Elephant Crisis Fund.

صندوق Elephant Crisis Fund:

تأسس صندوق Elephant Crisis Fund، الذي يعد مبادرة مشتركة بين مؤسسة Save The Elephants وشبكة Wildlife Conservation، بالتعاون مع مؤسسة Leonardo DiCaprio في عام 2013. ويسهم الصندوق بدعم أفضل الأفكار وتمويل المبادرات الهادفة لمعالجة القضايا الملحّة التي تطرحها المنظمات المعنية بحماية مستقبل الفيلة والحفاظ على البيئة. وتذهب كامل التبرعات التي يجمعها الصندوق إلى هذه المبادرات دون تحمل أي نفقات. وقام الصندوق حتى الآن بدعم 386 مشروع مقدّم من 100 منظمة في 42 دولة، ونجح في جمع تبرعات وصلت قيمتها إلى 33.8 مليون دولار أمريكي. كما يتعهد الصندوق بمواصلة دعم هذه البرامج الهادفة لحلّ أزمة العاج وضمان سلامة الفيلة وحمايتها من أي تهديد.

مؤسسة Samburu Trust:

تجمع مؤسسة Samburu trust بين الخبرة العلمية والكفاءات البشرية وحب الابتكار بهدف حماية منطقة Samburu، المنطقة الحدودية شمال كينيا وأكبر مناطق الرعي في العالم. وتركّز المؤسسة بشكلٍ خاص على حماية الفيلة والبيئات البرية من خلال تمكين السكان المحليين وتزويدهم بالأدوات اللازمة وتفعيل المعرفة والأنظمة التقليدية، حيث تعمل المنظمة مع حرفيات ماهرات من منطقة Samburu لمساعدتهن على تأمين مصادر عيش مستدامة مع الحرص على مواصلة العمل بحرفة التطريز بالخرز التقليدية وحماية مناطق الرعي المزدهرة.