فوائد بذور دوار الشمس في الرجيم

  • تاريخ النشر: الجمعة، 31 يوليو 2020
فوائد بذور دوار الشمس في الرجيم
مقالات ذات صلة
أطعمة توقف الإسهال في المنزل
أسباب تأخر الدورة الشهرية
طرق تجفيف قشر الموز

تشكل بذور دوار الشمس مصدراً غنياً للألياف الغذائية، التي تساعد في تحسين عملية الأيض الغذائي، وفي الشعور بالشبع والإمتلاء لفترة طويلة وتنظيم مستوى السكر في الدم، مما يقلل الإحساس بالجوع الناتج عن إنخفاض نسبة السكر في الدم.

وتحتوي بذور عباد الشمس على حمض البانتوثنيك الذي يحفز على هضم الكربوهيدرات، والبروتينات في الجسم، وتحويلها إلى طاقة، مما يحد من إرتفاع نسبة السكر في الدم، وبالتالي يمنع تخزين السكر في الجسم وزيادة الوزن، فضلاً عن احتوائها على مواد مضادة للأكسدة، والتي بدورها تحارب الجذور الحرة المسببة لزيادة الوزن، كما أنها تعمل كمضاد للإلتهابات.

القيمة الغذائية لبذور دوار الشمس

تحتوي بذور دوار الشمس على قيمة غذائية عالية  ويرجع الفضل في ذلك إلى تركيبة الأحماض الدهنية، والفيتامينات التي يزخر بها كفيتامين أ، هـ ، ب، ب2، كما أنه غني بالأوميجا3  والعديد من المعادن كالحديد، والكالسيوم  والنحاس  والزنك  والبروتينات.

نصائح يجب الأخذ بها

ينصح بإدخال بذور دوار الشمس ضمن الرجيم المخسس كوجبة خفيفة، ولكن يجب الحذر لأنه على الرغم من أنه غني بالفيتامينات، إلا أنه يحتوي على سعيرات حرارية عالية، لذلك يفضل تناوله كوجبة خفيفة بين الوجبات ليولد الشعور بالشبع، ولا يجب الإكثار من تناوله.

يمكنك أيضاً إدراجه ضمن الوجبات الرئيسية عن طريق وضعه في اطباق مثل التونة، أو السلطة الخضراء، أو شرائح الستيك، أو الدجاج المشوي وفي هذا الصدد يجب إستخدام بذور دوار الشمس النيئة أو تلك المحمصة غير المملحة، وذلك  لتجنب الحصول على نسبة كبيرة من الصوديوم الذي يسبب إحتباس السوائل في الجسم وبالتالي زيادة الوزن.

الرجيم النباتي

رجيم الكسالى

الرجيم الفرنسي