كل ما تحتاجين لمعرفته حول درجة حموضة البشرة وتأثيرها على شبابك وجمالك

  • تاريخ النشر: الخميس، 11 نوفمبر 2021
كل ما تحتاجين لمعرفته حول درجة حموضة البشرة وتأثيرها على شبابك وجمالك
مقالات ذات صلة
كل ما تحتاجين لمعرفته عن السيراميد المستحضر السحري للعناية بالبشرة
جلد الدلفين هو أحدث صيحة مكياج تحتاجين لمعرفتها
إليك أهم ثلاث مكونات تحتاجها البشرة المثالية

هل تعلمين أن هناك درجة حموضة مثالية لبشرتك؟

أغرقت منتجات العناية بالبشرة التي تركز على الرقم الهيدروجيني السوق في السنوات الأخيرة، بدعوى استعادة توازن درجة الحموضة لتحسين مظهر بشرتك وصحتها بشكل عام.

مع المجموعة المذهلة من مكونات العناية بالبشرة التي تشبع عالم الجمال، قد يكون من الصعب فهم ما يفعله كل منتج بالضبط.

ولذلك سنوضح لك في هذا المقال كل ما ترغبين بمعرفته حول درجة حموضة البشرة المثالية ومدى تأثير هذه الدرجة على صحة وجمال بشرتك.

ما هي درجة الحموضة المتوازنة للبشرة؟

يكون الرقم الهيدروجيني الطبيعي للبشرة حوالي خمسة. تساعد هذه التركيبة الحمضية قليلاً بشرتك على منع البكتيريا والملوثات غير المرغوب فيها.

حيث يحمي الغلاف الحمضي البشرة، وهو عبارة عن طبقة حاجزة على سطح الجلد تتكون من الدهون والأحماض الأمينية التي تحافظ على ترطيب البشرة وصحتها.

ما الذي يمكن أن يؤثر على درجة حموضة البشرة؟

يمكن تغير درجة حموضة الجلد الصحية من خلال مجموعة متنوعة من العوامل، مثل التلوث، وحب الشباب، ومستحضرات التجميل، والتعرض لأشعة الشمس، والعرق، وتقلبات الطقس في كل موسم، والمنظفات وغير ذلك.

هذه العوامل يمكن أن تلحق الضرر بالغطاء الحمضي وتؤدي إلى ظهور مشاكل الجلد.

ماذا يحدث عندما تكون درجة حموضة البشرة غير متوازنة؟

إذا أصبحت بشرتك شديدة القلوية، فستصبح جافة جداً وستظهر عليها التجاعيد بشكل واضح. وبالتالي هذا يمكن أن يؤدي إلى تفاقم أعراض شيخوخة الجلد.

من المهم جداً أيضاَ التأكد من ألا تصبح بشرتك حمضية بشكل مفرط  وإلا فقد تبدو حمراء ومتهيجة.

ما الذي يمكنك فعله لاستعادة درجة حموضة بشرتك؟

لتجنب فقدان درجة الحموضة في بشرتك، اختاري أسلوب العناية الذي يعتمد على مبدأ الأقل هو الأكثر.

أي تجنبي منتجات العناية بالبشرة القاسية، وقومي بغسل وجهك ما لا يزيد عن مرتين في اليوم، طبقي الكثير من واقي الشمس.

يمكن أن يساعدك استخدام منظف لطيف للبشرة على تجنب أي اختلال في درجة الحموضة.

استعيدي توازن حموضة بشرتك عن طريق إضافة تونر متوازن درجة الحموضة إلى روتينك اليومي.

ابحثي عن مستحضرات العناية بالبشرة التي تقترب من درجة الحموضة الطبيعية للبشرة البالغة 5.5. أي تلك المنتجات بدرجة ما بين 4.6 إلى 5.5 هي رهان آمن لبشرتك.