كل ما ترغبين بمعرفته عن صبغة الشعر الطبيعية.. ميزاتها وعيوبها

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 19 أكتوبر 2021
كل ما ترغبين بمعرفته عن صبغة الشعر الطبيعية.. ميزاتها وعيوبها
مقالات ذات صلة
كل ما ترغبين بمعرفته حول الكولاجين للبشرة
كل ما ترغبين بمعرفته حول التحضيرات لأسبوع الموضة في نيويورك في سبتمبر
كل ما ترغبين بمعرفته حول علاج الهالات السوداء تحت العين بالفيلر

سواء كنت ترغبين بعمل الهايلايت لشعرك، أو تغطية الشعر الرمادي، أو ببساطة كنت تودين تجربة مظهر جديد، فإن صبغ وتلوين شعرك هو الحل دائماً.

على الرغم من أن صبغ شعرك وتجربة درجات مختلفة من الألوان يمكن أن يكون أمراً جميلاً وممتعاً للغاية، إلا أنه قد يكون أيضاً ضاراً جداً لشعرك. حيث يؤدي استخذام الصبغة التي تحتوي على مواد كيميائية أو تلك التي تقوم بسحب لون الشعر إلى تلف الشعر وحساسية فروة الرأس، مما يجعل الضرر غير قابل للإصلاح.

وبالتالي سيتعين عليك حينها الانتظار حتى يبدأ شعرك الطبيعي بالنمو حتى يعود إلى حالته الصحية الطبيعية، الأمر الذي قد يستغرق فترة طويلة.

لحسن الحظ تُعد صبغات الشعر الطبيعية بديلاً رائعاً للصبغات الاصطناعية لأنها أقل ضرراً لشعرك وأكثر أماناً عند الاستخدام. ولكن إذا كنت تعتقدين أن ليس لها آثار سلبية أو عيوب عليك إذاً أن تكملي القراءة لمعرفة مزايا وعيوب الصبغة الطبيعية.

ما هي الصبغة الطبيعية؟

تحتوي الصبغة الطبيعية كما يشير الاسم على مكونات نباتية تعد بديلاً أكثر أماناً وأقل ضرراً من الأصباغ التقليدية.

تشمل الصبغات الطبيعية الشائعة الحناء وجذر الراوند ومسحوق النيلة. وتعتبر أقل ضرراً للنساء الحوامل أو النباتيين.

ومع ذلك فإن مصطلح طبيعي غير دقيق وبالتالي يجب الحذر من المكونات غير المرغوب فيها الموجودة في الصبغات الطبيعية.

هل تعمل الأصباغ الطبيعية بشكل جيد حقاً؟

نعم تعمل الصبغات الطبيعية ومع ذلك يمكن لبعض المواد إلى جانب الحناء تغيير لون شعرك بشكل دائم.

بالإضافة إلى ذلك تميل الصبغات الطبيعية إلى أن تكون أكثر لطفاً على شعرك مقارنة بالصبغات الكيميائية وبالتالي يمكن أن تتلاشى  بشكل أسرع.

وعلى سبيل المثال إذا كان شعرك داكناً وتريدين تلوينه باللون الأشقر قد لا تكون الصبغات الطبيعية مناسبة لك.

ما الذي يجب معرفته قبل استخدام الصبغة الطبيعية؟

إذا كنت تعانين من جفاف الشعر، فإن الصبغة النباتية هي السبيل للتخلص من الجفاف.

حيث تستخدم معظم صبغات الشعر التقليدية الأمونيا والريسورسينول، وغيرها من المواد التي يمكن أن ترفع مستوى درجة الحموضة في شعرك إلى ما فوق المعدل الطبيعي وبالتالي تلحق الضرر به.

بالإضافة إلى ذلك قد تتلف أصباغ الشعر الاصطناعية التقليدية البروتين الموجود في شعرك الأمر الذي سيزيل الرطوبة وبالتالي يؤدي إلى شعر باهت وجاف، ويقلل من احتباس اللون وقد تجدين أن لون شعرك يتلاشى بشكل أسرع.

هل يمكن صبغ الشعر بشكل طبيعي في المنزل دون شراء صبغة؟

بالتأكيد! هناك مواد منزلية يومية يمكن استخدامها لصبغ الشعر بشكل طبيعي. مثل عصير الليمون والقهوة وشاي البابونج والمريمية وعصير الشمندر وغير ذلك.

ما هي مميزات الصبغة الطبيعية؟

عادة ما تكون الأصباغ الطبيعية ذات أساس نباتي وتأتي من مصادر طبيعية، وهي أقل ضرراً بالبيئة.

بالإضافة إلى ذلك فإن الأصباغ الطبيعية قابلة للتحلل الحيوي.

تمنحك الصبغات الطبيعية أيضاً لون أكثر نعومة نظراً لنقص المواد الكيميائية القاسية فيها.

كما أنها بديل أكثر أماناً كما ذكرنا لا تحتوي على مكونات قاسية يمكن أن تسبب تلفاً دائماً لبروتين شعرك.

ما هي عيوب الصبغة الطبيعية؟

الحد الأدنى من نتائج اللون مقارنة بالأصباغ التقليدية. كما يتلاشى مردود اللون من الأصباغ الطبيعية بشكل أسرع بكثير من الأصباغ الاصطناعية.

بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يكون واضحاً أن جودة اللون قد لا تكون مماثلة للأصباغ التقليدية.

كما لا تزال الأصباغ الطبيعية محدودة للغاية وغير متوفرة بشكل كافٍ في الأسواق.

على الرغم من أن الأصباغ الطبيعية لا تحتوي على مكونات كيميائية قاسية، إلا أن مكوناتها الطبيعية يمكن أن تكون ضارة إلى حد ما. يمكن أن تحتوي بعض الأصباغ الطبيعية على مكونات تسمى خشب الشجر، والهيماتين، والهيماتوكسيلين التي لها آثار ضارة عند استنشاقها أو امتصاصها من خلال الجلد.