كل ما عليك معرفته عن البشرة الجافة..الأسباب وطرق العلاج

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 08 يونيو 2021
كل ما عليك معرفته عن البشرة الجافة..الأسباب وطرق العلاج
مقالات ذات صلة
أفضل روتين للعناية بالبشرة للنساء فوق سن الأربعين
فوائد المشروم للبشرة
3 أخطاء ترتكبينها يومياً أثناء تطبيق كريم العين

عندما تكون البشرة جافة تفقد رونقها وبريقها، وإذا كنت من صاحبات البشرة الجافة فأنت بالتأكيد إلى جانب الشكل تعانين من الحكة والخشونة واللون الباهت والتشققات والخطوط، خصوصاً بعد الاستحمام أو السباحة.

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى جفاف البشرة داخلية منها وخارجية سنذكر لك بعضها هنا:

العمر:

إذا كانت بشرتك أصبحت جافة مع تقدمك في السن فإنه أمر طبيعي جداً حيث تزداد احتمالية جفاف البشرة في الخمسينيات من العمر وبعدها وذلك لأن الغدد التي تصنع الزيت للبشرة تصبح أصغر وأقل مع التقدم في السن.

الأمراض:

سبب آخر لجفاف البشرة مع التقدم في السن خصوصاً ممن يعانون من حالات مرضية مختلفة كمرض السكري وأمراض الكلى وجفاف الجلد.

الأكزيما:

أو التهاب الجلد التأتبي وهو أكثر أنواع الأكزيما شيوعاً، والذي يجعل الجلد جافاً ومثيراً للحكة وقد يترافق مع طفح جلدي على المرفقين وخلف الركبتين وعلى الوجه واليدين والقدمين.

غالباً ما قد يكون ناتجاً عن رد فعل تحسسي ويمكن علاجه من خلال ترطيب البشرة والابتعاد عما يثيره مثل المنظفات والعطور والرمل ودخان السجائر.

العمل:

قد يكون العمل أيضاً الذي تقومين فيه هو سبب إصابتك بجفاف الجلد خصوصاً إذا ما تضمن مواد كيميائية معينة أو درجات حرارة معينة كالتنظيف أو الطهي أو مستحضرات التجميل، الرعاية الصحية وغيرها.

يمكنك استخدام معدات الوقاية، ومحاولة تجنب التعرض للمواد أكبر قدر ممكن، خاصة إذا لاحظت وجود أعراض جفاف الجلد أو التهاب الجلد.

الماء:

الماء أيضاً يسبب جفاف البشرة في الكثير من الأحيان خصوصاً بعد البقاء في حوض الاستحمام لمدة طويلة، أو بعد الاستحمام لفترات طويلة، وكلما ارتفعت درجة حرارة الماء أيضاً كان الأمر أكثر سوءاً. حمامات السباحة وأحواض الاستحمام الساخنة التي تحتوي على الكثير من الكلور سيئة جداً أيضاً لبشرتك لأن هذه المواد تجفف البشرة.

التدخين:

إلى جانب جميع المخاوف الصحية المتعلقة بالتدخين يتسبب التدخين أيضاً بظهور التجاعيد وجفاف البشرة وخشونتها.

الصابون:

العديد من أنواع الصابون والشامبو الشائعة لتنظيف البشرة تتسبب بجفافها أيضاً عن طريق إزالة الزيوت الضرورية فيها، ولذلك احرصي على استشارة الطبيب باختيار المنظف الخاص والمناسب لنوع بشرتك.

الطقس:

تصبح البشرة أكثر جفافاً في فصل الشتاء من المواسم الأخرى لأن رطوبة الهواء تكون أقل بكثير، كما أن أنظمة التدفئة تعمل على تجفيف الهواء بشكل أكبر أيضاً. اعتني ببشرتك بشكل خاص في الطقس البارد.

طرق علاج البشرة الجافة:

إن أول خطوة في طريق علاج البشرة الجافة هو تحديد سبب الجفاف، وتجنبه. ذلك بالإضافة إلى ترطيب البشرة جيداً وارتداء القفازات ووسائل الحماية للوجه عند العمل.

الترطيب:

يمكن للزيوت والمستحضرات والكريمات أن تنعم البشرة وترطبها مما يجعلها أقل عرضة للتشقق والجفاف كما تخفف الألم والحكة.

إذا كانت بشرتك جافة جدًا فيمكنك الاستعانة بالمستحضرات التي تحتوي على حمض اللاكتيك أو اليوريا لأنهما قد يساعدان بشرتك على الاحتفاظ بالماء والرطوبة.

الدواء:

إذا كانت بشرتك شديدة الجفاف فقد يصف لك طبيب الجلدية مرهمًا أو كريمًا موضعياً مثل الكورتيكوستيرويد أو مُعدِّل المناعة والذي يساعد في استجابة جسمك لشيء لديك حساسية تجاهه.

عند استخدامه مع المرطب، يمكن أن يخفف من الحكة والاحمرار والتورم.

متى يجب الاستعانة بالطبيب:

يمكنك عادةً علاج جفاف البشرة من خلال تغيير نمط الحياة واستخدام العلاجات المنزلية والصابون والمرطبات التي لا تستلزم وصفة طبية، و إذا لم تساعدك هذه الأشياء فعليك استشارة طبيبك خاصة إذا كان الجفاف والحكة مزعجان كثيراً ويمنعانك من النوم جيدًا ، أو إذا كنت تعانين من جروح وتقرحات مفتوحة في الجلد.

الوقاية:

يمكنك أيضاً القيام ببعض الإجراءات للحفاظ علي رطوبة وصحة بشرتك، كتطبيق المرطب مباشرةً بعد الاستحمام، واستخدام المرطب أيضاً في الأماكن الجافة.

قومي بارتداء ملابس قطنية وحريرة فهي تحتوي على ألياف طبيعية تسمح لبشرتك بالتنفس بشكل أفضل.

استخدمي منظف البشرة الذي لا يحتوي على الأصباغ والعطور.