كيف تعتنين ببشرتك وجمالك في الأيام الباردة القادمة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 09 نوفمبر 2021
كيف تعتنين ببشرتك وجمالك في الأيام الباردة القادمة
مقالات ذات صلة
اعتني ببشرتك قبل النوم
كيف تعتنين بنفسك في رمضان
كيف تعتنين بخاتم الخطوبة؟

لقد انتهت تلك الأيام الصيفية الحارة وها نحن ننتقل إلى الخريف ثم الشتاء مروراً بالأيام الرمادية الممطرة والطقس البارد.

ولهذا التغيير في الطقس تأثير مباشر وكبير على البشرة التي ستعاني بكل تأكيد من درجات الحرارة المنخفضة والتشققات بسبب الرياح.

هذه العوامل يمكن أن تضعف الطبقة المائية الدهنية للبشرة، لتصبح هشة وجافة بالإضافة إلى الشعور بالحكة والاحمرار والأكزيما وخاصة عند الأشخاص الذين لديهم حساسية في الجلد.

لهذا السبب سنعرفك في هذا المقال على روتين رائع للعناية بالبشرة يمكنه أن يساعدك بالفعل في الحفاظ على جمال ونضارة بشرتك وشبابها.

الترطيب:

ستجعل كل من الرياح ودرجات الحرارة المنخفضة بشرتك تجف بسهولة. ولمواجهة ذلك من المهم أن تعتني بترطيب بشرتك من الداخل والخارج.

خلال الأيام الأكثر برودة، نميل إلى شرب كمية أقل من الماء، لذلك فإن البديل الجيد هو الشاي والمشروبات الساخنة. ستحافظ هذه على ارتفاع مستويات المياه في أجسامنا بينما تزودنا بالحرارة اللازمة.

أما بالنسبة للترطيب الخارجي، فمن المهم اختيار كريم يساعد في تقليل فقدان الماء.

على عكس تلك الكريمات التي نستخدمها عادةً في الصيف، والتي تكون خفيفة جداً، يجب أن نختار كريماً أكثر كثافةً.

يملأ الفجوات بين خلايا الطبقة القرنية ويقلل من فقدان الماء ويشكل طبقة واقية على الجلد ليمنع الماء من التبخر.

التطهير العميق:

قد يتسبب فصل الشتاء الجاف بظهور البثور وحب الشباب على البشرة بسبب مزيج من الرطوبة والبرودة.

لذلك يجب أن تقومي بتنظيف البشرة بانتظام مما يساعد على القضاء على أي عدوى سطحية.

ومع ذلك وعلى عكس المواسم الأكثر دفئاً، يجب عليك اختيار منتجات أكثر نعومة وأقل تأثيراً على البشرة للمساعدة في الحفاظ على ترطيبها بشكل طبيعي.

فيتامين C:

يتميز فيتامين C، المعروف أيضاً باسم حمض الأسكوربيك، بقدرة ممتازة على محاربة نزلات البرد والإنفلونزا عند تناوله. كما يمكن أن يساعدك أيضاً في إنتاج الكولاجين عند وضعه على الجلد بفضل خصائصه المضادة للأكسدة والمضادة للتجاعيد.

كما يساعدك على استعادة اللمعان والحفاظ على بشرتك شابة ومنتعشة.

عليك أن تتذكري أنه عند مقارنة المنتجات، من الضروري أن تأخذي في عين الاعتبار نسبة التركيز لأنه إذا تجاوزت هذه النسبة 15 في المائة، فإنك تخاطرين بالتسبب بالتهيج لبشرتك.

كريم واقي من أشعة الشمس:

يغفل الكثيرون عادة تطبيق الواقي الشمسي كل يوم خصوصاً مع وصول البرد.

على الرغم من أن خطر الإصابة بالأورام الميلانينية يكون منخفضاً خلال فصل الشتاء، إلا أن الشمس تبقى ضارة بصحة الجلد دائماً. بالإضافة إلى ذلك، تعتبر الحماية من أشعة الشمس حليفاً رائعاً ضد شيخوخة الجلد، ويمنع ظهور البقع والتجاعيد غير المرغوب بها.

هناك أيضاً بعض الدراسات التي تؤكد أن الضوء الأزرق المنبعث من شاشات الهاتف المحمول والكمبيوتر له آثار سلبية على الجلد، ولذلك عليك عدم التخلي عن واقي الشمس وإعادة تطبيقه كل يوم.

صحة الشفاه:

الخطوة المنسية المهمة في أي روتين للعناية هي العناية بالشفاه التي تجف بسهولة خاصة في فصلي الخريف والشتاء، مما يؤدي إلى ظهورها بمظهر خشن ومتشقق.

لذلك، ننصحك بتقشيرها مرة أو مرتين في الأسبوع وترطيبها باستمرار من مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم حسب احتياجك.  استخدامي مرطب الشفاه بعامل حماية من أشعة الشمس أيضاً.