كيف تعتنين بنفسك في رمضان

  • تاريخ النشر: الإثنين، 03 مايو 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 05 مايو 2021
كيف تعتنين بنفسك في رمضان
مقالات ذات صلة
تعرفي على رجيم عيد الفطر
عيدكم مبارك من موقع عود
أفكار ديكور رمضان لمنزل مريح

في شهر رمضان شهر السلام والإيمان والمحبة، شهر التقرب إلى الله وتهذيب الروح والجسد عن طريق الصيام الذي يحمل الكثير من الفوائد ليس فقط بالمعنى الروحي بل لصحة الجسم أيضاً. حيث يحمل الصوم الكثير من الفوائد خصوصاً إذا ما قمت بتطبيق نصائحنا و أسرارنا التي سنخبرك عنها في هذا المقال لتساعدك في خوض رحلة صوم سلسة ومريحة مفيدة في نفس الوقت.

إليك سيدتي 8 نصائح لتتعرفي كيف تعتنين بنفسك في شهر رمضان:

  • أهمية السحور:

ليس من السهل الاستيقاظ في ساعة متأخرة من الليل لتحضير السحور ولكن مع ذلك إذا عرفت فوائد السحور ستقولين أنه بالفعل يستحق هذا العناء. لا تتجاهلي عزيزتي وجبة السحور بل على العكس قومي بتحضير وجبة غنية ومدروسة، فإنه الوقت المثالي للتناول الكربوهيدرات المعقدة والحصول على تلك الطاقة التي تمدك بها طيلة النهار.

نعم إنه الوقت المثالي للتغذية السليمة وليس لملء البطن بأكبر قدر من الطعام، ولذلك ننصحك بملء ثلاجتك بمجموعة كبيرة ومتنوعة من البروتين والخضار والفواكه الطازجة و مشتقات الألبان بأنواعها.

كما يمكنك إيجاد بعض الحلول كالقيام بتفريز بعض الوجبات المحضرة مسبقاً والتي تنقذك في حال استيقظت يوماً متأخرة لتناول السحور.

  • تناولي وجبات مدروسة بوعي:

يمكنك استغلال شهر رمضان المبارك بتحسين جودة تغذيتك وأسرتك والالتزام بتغيير عادات التغذية السيئة، إنه الوقت المناسب بالفعل لتطهير الجسم والروح والتحكم بالنفس. قومي بتغذية جسمك بما يحتاجه وليس بما يريده. فكري بطرق طهي صحية تعتمد على الخبز والشواء بدلاً من القلي، وتناول الفاكهة والزبادي بدلاً من الشوكولا والتمر بدلاً من الحلوى الذي يعتبر مصدر جيد للسكر الطبيعي والمعادن الأساسية والألياف، خصوصاً إذا ما رافقته بكوب من الماء أو الحليب.

  • الراحة جيداً وممارسة الرياضة:

من الضروري جداً الحصول على قسط من النوم والراحة خلال شهر رمضان، ليس ليلاً فقط وإنما لفترات صغيرة خلال اليوم أيضاً والتي ستمكنك من الحفاظ على نشاطك طيلة النهار بدون طعام أو شراب. لكن وللأسف كثيرون يتجاهلون أهمية النوم والراحة رغم أنه وفي الواقع هذا هو ما تحتاجينه تماماً أثناء الصيام. بالإضافة إلى النوم أيضاً يمكن للتمارين البدنية البسيطة الخفيفة أن تنشط الجسم وتعمل على درء التعب أثناء الصيام.

  • التخلص من السموم:

ونقصد هنا بالسموم الروحية والجسدية في نفس الوقت حيث يعتبر شهر رمضان الكريم فرصة كبيرة لإعادة تقييم أنفسنا من جديد. فالصوم ينمي السلام والإيمان الروحي ويعلم الجسد الصبر وتحمل الجوع وكبح الرغبات، فهو إذاً استعادة لمفاهيم الصبر والانضباط  ويجعلك أكثر وعياً بكل ما حولك وأكثر إحاطةً بالحب والرعاية لمن حولك بالإضافة إلى أن الصوم يدرب على الامتناع عن العادات السيئة على سبيل المثال يمكن للمدخنين اغتنام الفرصة في الشهر الفضيل والتوقف عن التدخين . وهذا ما يمكننا تسميته بالتخلص من سموم الجسد والروح  معاً.

  • الإيمان والعبادة:

شهر الإيمان والمحبة والهدى وفرصة للتقرب من الله تعالى عن طريق العبادة، شهر قراءة القرآن الكريم وفهم معانيه والتمعن بكلماته، شهر الحكمة والتأمل، شهر الزكاة وصلة الأرحام. إذاً هو وقت رائع لإعادة تكريس المحبة وغرس الإيمان في قلوب عائلتك وتعليم أطفالك وحثهم على العبادة عن طريق الصوم وقراءة القرآن و أداء الصلاة و فعل الخير.

  • استغلي وقتك:

يعتبر شهر رمضان أيضاً فرصة رائعة للانفصال عن وسائل التواصل الاجتماعي والأنشطة الغير ضرورية والتي سيطرت على معظم أوقاتنا، حيث من الصعب جداً اليوم الابتعاد عن أجهزة الهاتف والمحمول ولذلك من الضروري بالفعل التفكير في أهمية حياتنا بدونها لبعض الوقت خصوصاً وأن الانفصال عن تلك الأجهزة سيمنحنا المزيد من الوقت للعبادة، وتقدير الأشياء والأشخاص من حولنا بشكل أكبر، ومع الوقت يمكننا أن نجد السلام والراحة عن طريق قراءة الكتب والتفكير واستغلال الوقت بأشياء مفيدة.

  • صلة الأرحام:

سبب آخر سيمنحك المزيد من الرضا عن نفسك في شهر رمضان وهو سعيك لتقوية الروابط والعلاقات الأسرية وصلة الرحم، من خلال التجمع على موائد الإفطار وسهرات رمضان الجميلة ودعوة الأصدقاء والأحبة وتوثيق أواصر المحبة بين أفراد العائلة الأمر الذي سيجعلك في غاية الراحة والسعادة.

  • فعل الخير:

أخيراً وليس آخراً إن مد يد العون والمساعدة ونشر الخير من أهم ما يمكنك فعله في شهر رمضان وفي هذه الأيام المباركة. كثيرة جداً هي النشاطات التي يمكنك القيام بها والمساعدة من خلالها كتوزيع الوجبات للمحتاجين، والتبرع بالمال والأشياء والتي يمكنها تخفيف العبء عن الفقراء، أو عن طريق التطوع بجمعيات خيرية تساعد في توصيل الوجبات لكبار السن والمحتاجين والمعاقين. فالعمل التطوعي أيضاً هو تذكير جيد لأنفسنا بأن هناك آخرون بحاجة للمساعدة.

وبذلك ومن خلال هذه الأشياء البسيطة التي تحدثنا بها في هذا المقال يمكنك عزيزتي أن تقضي شهر رمضان بالكثير من السلاسة والفائدة وأن تعتني بنفسك وبعائلتك على أكمل وجه.