كيف تعيد عاشقات الموضة ارتداء أزياء التسعينيات اليوم

  • تاريخ النشر: الأحد، 26 ديسمبر 2021
كيف تعيد عاشقات الموضة ارتداء أزياء التسعينيات اليوم
مقالات ذات صلة
كيت ميدلتون تعيد هذه الصيحة لعالم الموضة والأزياء
كيف تعيدين ارتداء نقوش Argyle؟
أزياء الهالووين المستوحاة من التسعينيات

شاهدنا الكثير من صيحات الموضة الدارجة في هذا الموسم العائدة من حقبة التسعينات والتي أعادت عاشقات الموضة، والنجمات إحياءها مجدداً.

في هذا المقال سنخبرك كيف ارتدت نجمات اليوم وأيقونات الموضة هذه الصيحات مجدداً.

حقائب الكتف:

كانت هذه الحقيبة هي الإكسسوار المفضل لجميع فتيات التسعينيات ورموز الموضة مثل هيلاري داف وجنيفر أنيستون وتوأم أولسن. تتميز بتصميم الرغيف الفرنسي ومقبض أقصر للتعليق حول ذراعك، كانت حقائب الكتف اللطيفة هي الموضة الأكثر رواجاً اليوم.

أصبحت حقيبة الكتف اتجاهاً كبيراً على Instagram اليوم، حيث شوهدت ماتيلدا دجيرف وبيلا حديد ودوبا ليبا وهي تحملها.

هذه الحقائب الصغيرة الممتعة مثالية لإضافة لمسة من اللون والأناقة إلى الزي. يمكنك اختيار التصاميم التقليدية مثل باغيت 1997 من Fendi

أو الحصول على المزيد من التصاميم المعاصرة مثل حقيبة سلسلة Bottega Veneta.
 

صنادل Strappy:

الاتجاه الآخر الذي أحبّه جيل التسعينيات من القرن الماضي هو الصنادل ذات الكعب الضيق والشرائط، كانت هذه الأحذية الأنيقة موجودة في كل مكان في تلك الحقبة، وقد شوهدت على أمثال عارضة الأزياء الشهيرة سيندي كروفورد، وهالي بيري، وبريتني سبيرز، وأخوات هاليويل في تشارميد.

اليوم، تنتشر هذه الأحذية الأنيقة  في جميع صفحات انستغرام، من Kourtney Kardashian إلى الشخصيات المؤثرة مثل Aimee Song و Leonie Hanne.

تتجلى براعة هذا الصندل في أنه يمكن أن يضفي لمسة من الأناقة على بنطلون جينز ويضيف لمسة من الأناقة إلى الإطلالات الأكثر حداثة.

قامت العديد من العلامات التجارية بتحديث هذا الحذاء الأيقوني من التسعينيات ليناسب عالم الموضة الحالي.

تظهر الألوان الزاهية جنباً إلى جنب مع الأنماط الجديدة العصرية، كما هو الحال مع صندل Stretch Sandal المزين بسلسلة من بوتيغا فينيتا.

الفساتين المنزلقة:

من توأمة كيت موس ونعومي كامبل باللون الفضي المعدني إلى رقم الساتان الأخضر الباهت لميليسا جوان هارت، هذا الفستان الرائع هو صورة ظلية صمدت أمام اختبار الزمن.

خلال حلقة أخيرة من برنامج ذا فويس ارتدت أريانا غراندي فستان جينيفر غارنر فيرساتشي من فيلمها 13 Going on 30

بينما ارتدت أديسون راي فستان Betsey Johnson عتيق الأزهار الذي صرخ للتو في التسعينيات في حفل جوائز اختيار الجمهور، وهو دليل على أن هذا الفستان سهل الارتداء بالتأكيد.

يتوفر في هذا الفستان ميزات كثيرة منها بساطة القماش. والتي يمكنك إقرانها مع حذاء لامع لإطلالة ساحرة، وحذاء رياضي لتلك الأيام غير الرسمية ولكن الأنيقة، أو مع الصنادل وحقيبة صغيرة لقضاء الصيف في سانتوريني.

لوجومانيا:

ولدت اللوغومانيا كاستجابة خاطفة للنمو الاقتصادي في التسعينيات في أمريكا. في البداية، تم استخدام طبعات العلامات التجارية على الملابس كطريقة للتعبير عن ثروة الفرد ومكانته وتحولت في النهاية إلى مجاز جمالي.

قام المصممون مثل كالفن كلاين وكريستيان ديور برش الشعارات على حقائبهم وقمصانهم وملابسهم كانت الشخصيات المهمة في هذا العصر مثل Paris Hilton و Missy Elliot من المعجبين الكبار باتجاه الشعار المطبع.

وقد استوحى مشاهير اليوم مثل كلوي كارداشيان وكايلي جينر وهيلي بيبر الإلهام من نجوم التسعينيات، حيث شوهد الكثير منهم يرتدون ملابس بحروف أحادية من أمثال ديور وفندي.

العديد من العلامات التجارية المصممة مثل Chanel و Fend و Dior و Gucci و Louis Vuitton تعيد إحياء طباعة مونوغرام، وقد تم رصد شعارات الدور الفاخرة على المحبوكات، والإكسسوارات، والملابس الخارجية، والجينز، وبالطبع الحقائب.

تُعد طبعة Dior Oblique، على وجه الخصوص اختياراً شائعاً بين أيقونات الموضة اليوم.

التنانير القصيرة:

ظهرت التنورة القصيرة في العديد من الأفلام والبرامج التلفزيونية الشهيرة التي تعود إلى التسعينيات وفي أوائل القرن العشرين، وغالباً ما شوهدت على أكثر الشخصيات جمالاً. عاد إحساس الموضة الأيقوني لعشاق الموضة في شاشات التسعينيات مثل راشيل جرين وشير هورويتز وأصبح شائعاً لدى مصممي الأزياء اليوم.

تم رصد التنانير القصيرة على نجوم Instagram وكذلك المشاهير الكبار. من المؤكد أن هذه الإطلالات الأنيقة أو المتلألئة للصيف ستلهم إطلالتك القادمة.

أفضل ما يميز التنورة القصيرة هي أنه يمكن ارتداؤها على مدار السنة. سواء كنت ترتدين أحذية طويلة ومحبوكة للطقس البارد، أو بلوزة قصيرة لفصل الصيف، أو غيرها من الإطلالات الأنيقة، فهناك تنورة قصيرة مستوحاة من حقبة التسعينيات تلبي رغباتك.