لماذا تعتبر القبعات المحبوكة البالاكلافا من أفضل إكسسوارات الشتاء

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 04 يناير 2022
لماذا تعتبر القبعات المحبوكة البالاكلافا من أفضل إكسسوارات الشتاء
مقالات ذات صلة
كوني مختلفة و اختاري ما يناسبك من هذه القبعات للشتاء
أبرز صيحات القبعات لخريف وشتاء 2020
اختاري أكسسوار الMuff هذا الشتاء

لا ينبغي العبث بطقس الشتاء وبرودته. خصوصاً عندما نكون في الخارج ونضطر لمواجهة عاصفة ثلجية أو برد الصباح أو الليل القارس.

ستدركين سريعاً عندها أن مواجهة برودة هذا الفصل تتطلب التحضير، وارتداء ملابس خاصة، مثل سترة تحتضنك وتقيك من البرد، أو معطف ثقيل لتثبيت الدفئ، وقفازات لإيقاف لدغة الأصابع المتجمدة. وعلى الرغم من كل ذلك فإن هذا أيضاً لا يكفي حيث تحتاجين في أوقات كثيرة لتغطية وجهك.

ولحسن الحظ تعود الأقنعة المحبوكة البالاكلافا هذا العام بين رواد الموضة كاختيار عملي للحفاظ على حماية رأسك ووجهك.

على الرغم من أن هذه الأقنعة ليست جديدة بأي حال من الأحوال حيث يعود أصلها إلى حرب القرم في عام 1854، عندما تم إصدارها للجنود لمحاربة درجات حرارة الشتاء المتجمدة، فقد قامت بيوت الأزياء الكبرى مثل Miu Miu و Marine Serre بدمجها في مجموعات خريف وشتاء 2021 الأمر الذي ساعد على ترسيخ ظهورها.

أضيفي إلى ذلك وجودها الكثيف على وسائل التواصل الاجتماعي كاتجاه صاعد على كل من Instagramو TikTok والذي جعل من السهل ارتداء غطاء الرأس المحبوك باعتباره اتجاهاً رائجاً لهذا الشتاء يمكن تجربته.

في الوقت الحالي يبدو أن هذه القبعات خيار مناسب بشكل خاص كوسيلة للحماية من الطقس البارد، وطريقة للحصول على إطلالة أكثر مرحاً مع خيارات الموضة العملية لأولئك الذين يبحثون عن المزيد من الجرأة في اختياراتهم للأزياء.

يمكن أيضاً ربط عودة ظهور قبعات بالاكلافا بالشعبية المتجددة بأسلوب مستوحى من التزلج، حيث أطلقت كل من Fendiو Diorو Chanel كبسولات المنحدرات إلى الشاليهات هذا الموسم.

بالاكلافا هي حقاً القبعة الوحيدة التي يمكن ارتداؤها خلال برد الشتاء الشديد. والتي تساعد في حماية وجهك من الرياح المتجمدة

سنعرفك في هذا الألبوم على عدة طرق لارتداء قبعة بالاكلافا بطريقة عصرية وعملية.