لماذا لا يجب أن يكون السيروم الخطوة الأخيرة في روتين العناية بالبشرة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 27 ديسمبر 2022
لماذا لا يجب أن يكون السيروم الخطوة الأخيرة في روتين العناية بالبشرة
مقالات ذات صلة
روتين العناية بالبشرة الدهنية في الصيف
روتين العناية بالبشرة المثالي لفصل الشتاء
إليك أفضل روتين للعناية بالبشرة قبل السفر

قد يكون تطوير روتين للعناية بالبشرة أمراً مربكاً في البداية. فهناك الملايين من المنتجات والمزيد من المكونات، وبعضها لا يمكن أن يتماشى مع البعض الآخر. وقد يكون من الصعب معرفة المنتجات التي يجب استخدامها ومكان وضعها في روتين العناية بالبشرة.

وقد يكون أحد عناصر التجميل التي يسهل دمجها، خاصةً إذا كنت مبتدئة هو السيروم.

الأمصال هي منتجات سائلة تسمح لك بإضافة مكونات قوية ونشطات مباشرة على البشرة. عادةً ما تكون جزيئات مكونات المصل أصغر، مما يسمح لها بالتغلغل في الطبقات العميقة من الجلد. وغالباً ما تحتوي المكونات النشطة على تركيز عالٍ، مما يتيح لها أن تكون فعالة بشكل لا يصدق عند استهداف اهتمامات معينة.

يمكن أن ترطب الأمصال البشرة وتوحد لونها، اعتماداً على المكونات النشطة. ولكن لتحقيق أقصى استفادة من هذه المكونات، عليك أن تضعي المصل في الموضع الصحيح في روتين العناية بالبشرة.لذا إذا كنت تستخدمين السيروم كآخر خطوة في روتينك، فإليك سبب وجوب تحريك هذه الخطوة للأمام.

ترتيب روتين العناية بالبشرة الصحيح:

يمكن للترتيب الذي تستخدمين به منتجات العناية بالبشرة أن يحدث فرقاً كبيراً في فعاليتها. يعني تطبيقها في الوقت المناسب أنك ستحصلين على الفوائد الكاملة للمكونات النشطة. فقط كمية صغيرة جداً من هذه المكونات الرئيسية يمكنها اختراق الجلد حتى عند صياغتها بشكل مثالي وتطبيقها بشكل مثالي. إذا لم تقومي بتطبيق المنتجات بالترتيب الصحيح، فلن تري أفضل النتائج من نظام العناية بالبشرة الخاص بك.
بشكل عام ، يجب وضع منتجاتك من الخفيفة إلى السميكة وتطبيقها على بشرة نظيفة. هذا يعني أنه بعد غسل وجهك ابدئي بالمنتجات السائلة وانتهي بالكريمات.

قد تكون الأمصال أول منتج للعناية بالبشرة تقومين بتطبيقه أو الثاني إذا كنت تستخدمين التونر. بسبب جميع المكونات النشطة في الأمصال، فيجب أن تتأكدي من عدم وجود حاجز بين العناصر النشطة وبشرتك. سيؤدي انتظار وضع الأمصال بعد المرطبات أو المنتجات السميكة إلى إنشاء هذا الحاجز الذي يجعل من الصعب اختراق المكونات، مما يجعل السيروم غير فعال بشكل أساسي.

اختيار السيروم الخاص بك:
يتيح لك وضع المصل في وقت مبكر من الروتين الحصول على أقصى استفادة من المكونات النشطة. لكن هذا يعني أيضاً أنه يجب عليك اختيار المصل المناسب. هناك الكثير من الأمصال في السوق وليس بالضرورة أن تكون أفضل من غيرها. لكن ذلك يعتمد على نوع بشرتك وقضايا العناية بالبشرة التي تحاولين معالجتها. يساعد حمض الهيالورونيك على الترطيب، مما يجعله رائعاً للبشرة الجافة. بالنسبة للبشرة الدهنية قد يكون التخلص من اللمعان وتهدئة إنتاج الزيت أولوية قصوى. النياسيناميد ومستخلص إينانتيا كلورانثا مكونان يمكنهما معالجة الزيت. يمكن لحمض الساليسيليك أن يساعد أي شخص معرض لظهور البثور والرؤوس السوداء.

يحاول العديد من الأشخاص محاربة العديد من المشكلات مثل البقع، والترطيب ومنع ظهور حب الشباب. لحسن الحظ، يمكنك استخدام عدة أمصال في وقت واحد لمعالجة العديد من المشكلات. ومع ذلك يجب أن تكوني حذرة بشأن المكونات لأن بعض التركيبات يمكن أن تلغي بعضها البعض أو تسبب تهيجاً.ا

احرصي دائماً على توخي الحذر وتحققي من المكونات الموجودة في الأمصال ومنتجات العناية بالبشرة الأخرى.