لماذا يعتبر التونر إضافة مثالية لروتين الجمال الخاص بك؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 04 يناير 2023
لماذا يعتبر التونر إضافة مثالية لروتين الجمال الخاص بك؟
مقالات ذات صلة
كيف تحفظين الفراء الخاص بك؟
ماذا يختبئ في البيوتي بلندر الخاصة بك؟
مجموعة باربي من سيفورا هي الإضافة المثاليّة لحقيبة الشاطئ

تعرفي على الخطوة الإضافية في روتين العناية ببشرتك والتي يمكن أن تحدث فرقاً كبيراً.

تونر الوجه، المعروف أيضاً باسم منشط الوجه أو التونر، هو منتج للعناية بالبشرة يستخدم بعد تنظيف الوجه. إنها طريقة جيدة لإزالة الزيوت الزائدة وشوائب البشرة والأوساخ والزيوت من الوجه وإعداده لروتين العناية بالبشرة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للتونر المناسب أن يعيد توازن درجة حموضة البشرة أو يقلل من بقع التصبغ والاحمرار. ولحسن الحظ هناك تونر يناسب جميع أنواع البشرة أو احتياجاتها.

من المهم ملاحظة أن ماء ميسيلار وأحبار الوجه منتجات مختلفة. يستخدم ماء ميسيلار بشكل أساسي لتطهير الوجه، بينما يستخدم التونر فقط بعد تنظيف البشرة. وبالتالي فإن تونر الوجه يهيئ البشرة على النحو الأمثل للعناية اللاحقة مثل الأمصال والمرطبات، ويتيح امتصاصاً أفضل وأسرع للمكونات النشطة.

مزايا تونر الوجه:

أفضل شيء في التونر هو أنه يمكنك تضمينه في روتين جمالك دون بذل مجهود كبير. بمساعدة وسادة قطنية يمكنك غمس السائل والمسح به على المناطق المرغوبة.

الفوائد تشمل:

يزيل جزيئات الأوساخ المتبقية والحطام
يمنح بشرة متألقة
ينعش البشرة بعد التنظيف
يوازن مستوى الأس الهيدروجيني
يزيل خلايا الجلد الميتة
يقلل من الاحمرار وبقع التصبغ
يمكن أن يؤدي إلى شوائب أقل في تركيبة مع المنتجات المناسبة
يهيئ البشرة على النحو الأمثل لروتين العناية بالبشرة
كيف تستخدمين التونر بشكل صحيح؟

يمكنك استخدام التونر مرتين في اليوم. في الصباح الذي يسبق رعايتك النهارية، وفي المساء قبل رعايتك الليلية.

1. نظفي الوجه كالمعتاد بمنتج منظف، إذا كنت تريدين استخدام منتج مقشر فتأكدي من استخدامه قبل التونر.

2. ضعي التونر على وسادة قطنية ووزعيه برفق على الوجه والرقبة والمنطقة الأعلى من الصدر.

3. لا تغسلي الوجه بعد وضع التونر.

4. استخدمي الرعاية المناسبة حسب الوقت من اليوم. في الصباح، يمكنك وضع السيروم والواقي من الشمس، وفي المساء لا تترددي في استخدام كريمات ما قبل النوم الغنية.

ما هو التونر المناسب لنوع بشرتي؟

البشرة العادية: تحتاج البشرة العادية إلى تونر للوجه منعش وخالٍ من الكحول ينظف البشرة بلطف دون أي إضافات.

البشرة المختلطة: يعتبر منشط الوجه المتوازن بماء الورد هو الخيار الأفضل هنا. يمكنك أيضاً الجمع بين منتجين مختلفين، على سبيل المثال مقوي لإزالة الشحوم لمناطق البشرة الدهنية وآخر مرطب للمناطق الجافة.

للبشرة الجافة: بالنسبة للبشرة الجافة، يجب عليك دائماً اختيار منشط خالٍ من الكحول حتى لا يجف الجلد أكثر. مقويات الوجه بالزيوت المغذية مناسبة.

البشرة الحساسة: إذا كنت من صاحبات البشرة الحساسة، فعليك تجنب العطور والصبغات الصناعية والكحول والسيليكون. حيث يعمل التونر الخفيف الذي يحتوي على مكونات نشطة مثل البابونج بشكل جيد.

البشرة التي تعاني من العيوب: إذا كنت تعانين من تشوهات في الجلد فيجب عليك استخدام منشط مضاد للبكتيريا يمنع الشوائب. حيث تعمل المنتجات التي تحتوي على مكونات منقية ومضادة للالتهابات مثل زيت شجرة الشاي أو حمض الساليسيليك أو ماء الورد على تنظيم إنتاج الدهون وتنقية المسام.

البشرة الدهنية: يغلق التونر المزيل للدهون المسام ويساعد مكياجك على البقاء لفترة أطول مع بقايا دهنية أقل. يمكن للتنونر المحتوي على بندق الساحرة أو مستخلص الليمون أو محتوى الكحول الخفيف تنظيم البشرة الدهنية.

البشرة الناضجة: مع تقدم العمر يصبح حاجز الجلد أضعف، ولذلك تحتاج البشرة الناضجة إلى عناية مركزة. يجب أن يكون الاختيار عبارة عن تونر بحمض الهيالورونيك أو الشاي الأخضر أو مستخلص كرز هندي أو مستخلص المغنيسيوم.