• مجموعة أزياء زاديغ لخريف – صيف 2018 / 2019
    42 صورة

    مجموعة أزياء زاديغ لخريف – صيف 2018 / 2019

    الأبيض مقابل الأسود، الميني مقابل الحجم الضخم، القصير مقابل الطويل، الأنثوي مقابل للجنسين، الخام مقابل الدقيق، اللامع مقابل غير اللامع، النهار مقابل الليل. تناقضات جريئة، إطلالة واثقة.

    في هذا الموسم وأكثر من أي وقت مضى، تُحوِّل فتاة زاديغ التناقضات إلى أناقة، إلى تميّز بعلامة تجارية. تعطي دفئاً إلى تونيك من دانتيل دقيق أو سترة (top) من التول وبنقاط بولكا مع جاكيت درّاجين سوداء ومرصّعة من الجلد، صغيرة جداً لدرجة تبدو كأنها لم ترتديها منذ أن كانت مراهقة. لديها انجذاب دائم إلى قطع ملابسها، وتحافظ عليها مثل كنزتها (jumpers) من الموهير، كما تقوم بالاعتناء بها وتعديلها أو إبقائها إلى جانب القطع الأساسية، لأنها تبدو وكأنها عانت الكثير حقّاً. مع تفكيك كل شيء يُصبح التنسيق والتركيب أفضل.

    يعمل قميص التي - شيرت الأبيض الخاص بها والمتوارث، كموجّهٍ في خزانة أزيائها. تماماً مثل تلك الشعارات التي تلوّح بها السيّدات عبر العالم. » سوف يسمو الحب فوق كلّ شيء«*

    لا تزعج نفسها بنوع الجنس وتجعل الابتكارات للجنسين خاصة بها
    عملت عل قصّ أكمام جاكيت صديقها التي وضعتها فوق فستان. كذلك، وضعت يدها على بدلته من ثلاث قطع مع مربّعات أمير ويلز، وعلى جاكيت الدرّاجين الخاصة به في أسلوب الشيرلينغ مع مربّعات وعلى معطفه ضخم الحجم. أما إطلالتها المتميّزة بساقين جذّابتين فتكسوها ببنطلون للدرّاجين مصنوع من الحرير أو الجلد الأسود مع درزات علوية مبطّنة، وترافقها جاكيت طيّارين تم تقصيرها إلى أقصى حدّ. وبفرقعة من أصابعها، تتحوّل من بدلة من قطعة واحدة (jumpsuits) من الجلد مع حزام إلى فستان متعدد الألوان من المخمل. أُعيدَ تصميم كنزة (jumper) درّاجين مع نمط ألماس (diamanté). كذلك، أُعيدَ تقديم معطف مع قبّعة (parka) في جلد حائز على براءة اختراع.

    من خلال احتضان مجموعة من التناقضات، تطلق بياناً يمهّد دربه حذاء بساق عالية (boots) تم إتقانه من جلد أفعى بلون أصفر زاهٍ (acid yellow) أو جلد مطلي بالأبيض.

    بيديها ومثل وسادة ناعمة، تشدّ على حقيبتها Rider المحشوّة مثل كنبة تشسترفيلد في استوديو تسجيل قديم. ومع تميّزها بطبقة أخيرة مرصّعة من الزنجار (patina)، ترافقها إلى كل الأماكن التي تذهب إليها.

    هذا ما هي عليه فتاة زاديغ: قويّة ورقيقة في فتاة واحدة، مستقلّة وتتبع أسلوب الروك آند رول، بكل ما للكلمة من معنى ومن دون أدنى شك: »لا شيء حقيقي ما عدا الفتاة«

    *تعاون على مجموعة أزياء صغيرة من قمصان تي – شيرت من تصميم المصوّرة الفوتوغرافية الإيطالية ميكول ساباديني، السيّدة وراء اللقطات التي أُخِذت خلال مسيرة السيّدات في نيويورك سنة 2017، ستذهب جميع عائداتها إلى مؤسسة "Every Mother Counts".
     

     

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات