مجموعة Fendi لخريف 2021

  • تاريخ النشر: الأحد، 28 فبراير 2021 آخر تحديث: الثلاثاء، 02 مارس 2021
مجموعة Fendi لخريف 2021
مقالات ذات صلة
Calvin Klein تصدر مجموعة محدودة لصيف وربيع 2021
NET-A-PORTER تحتفل مع حملة العلامة التجارية الجديدة READY-TO-WEAR
مجموعة BOSS X RUSSELL ATHLETIC تنطلق بحفلة افتراضية ملؤها المرح

مجموعة الأزياء الجاهزة لخريف وشتاء 2021

تأتي مجموعة كيم جونز من الأزياء الجاهزة لموسم خريف وشتاء 2021 لتفتتح فصلاً جديداً بالنسبة إلى FENDI، فتحتفي برموز الدار الأساسية وبالنساء اللواتي رسّخن إرث هذه الدار العريقة. وانطلاقاً من الأنوثة والدراية العالية اللتين لطالما طبعتا اسم FENDI، تمثّل هذه المجموعة احتفالاً بالأناقة الإيطالية الاستثنائية من منظور جديدٍ كليّاً. 
وتُبنى المجموعة على ركيزةٍ أساسيةٍ هي مجموعات الملابس الخاصة بالشقيقات فندي الخمس: من الأكمام بشكل أجراس التي يتميّز بها المعطف من فراء المنك والقماش السويدي، إلى الزيّ المكتبي المخطّط الذي يظهر في المجموعة بشكل قميص حريريّ أو طقمٍ من الصوف بقصّة غاية في التناسق. أما السترة المريحة على هيئة قميص والمستوحاة من الزيّ اليومي لسيلفيا فنتوريني فندي فترتقي إلى نسخةٍ جديدةٍ عالية الرفاهية من قماش الشيرلينغ وبطانة داخلية من فراء المنك. "نساء أسرة فندي نساء فكر يعملن بجدّ- وهذا الجانب منهنّ هو الذي أردتُ أن أحتفي به." هذا ما أكّده جونز الذي أضاف قائلاً: سلالة FENDI القوية". وتزخر المجموعة بستراتٍ ومعاطف من الكشمير المزدوج وبلون الكاميل وكنزات من المنك وشالات صوفية مهدّبة، فتبدو هذه القطع عمليةً للغايةً ومرغوبةً جداً، ويتكرّر شكلها المميز في قمصان وفساتين ملتفّة حول الخصر. ويتابع جونز قائلاً: "تراني أخاطب النساء القويات الرائعات اللواتي أعرفهنّ وأعمل معهنّ، فأصغي إلى احتياجاتهنّ. في المجموعة قطع مفيدة تُستكشف بطريقةٍ أنيقةٍ وأزلية".
وتستعيد المجموعة تفاصيل مستمدّة من إرث كارل لاجرفيلد – تُستشفّ من خلال شعار Karligraphy أو حذاء FENDI First  الذي تطوّر كعبه الهندسي من رسم أرشيفي– وقد مُنحت هذه التفاصيل مظهراً جديداً مناسباً لعصرٍ جديد في حين تُستعاد أيضاً نقوش مجموعة الكوتور الخاصة بكيم جونز من خلال الفساتين الحريرية ذات النقش الرخامي، أو الزهور المتفتحة، أو زخرفات الأورغانزا الرقيقة على القطع المحبوكة بنمط الجاكار. 
وتبقى القدرات الحرفية المذهلة لمشاغل دار FENDI ظاهرةً في كلّ قطع المجموعة، من جاكيت المنك بنقش الهرينغبون وبتركيبة خفيفة للغاية، والطقم من الجلد بتطريز آ جور إلى نقوش Karligraphy المنفّذة على الأقمشة السويدية بتقنية القطع بالليزر. أما درزة  Selleria الشهيرة فتظهر على الترنش المصنوع من الغبردين ومعاطف الكشمير المزدوج أو الأكسسوارات الجلدية فتحتفي بالدقة الاستثنائية التي تشتهر بها الدار، وهي من المزايا التي تقدّرها كلّ امرأة ستختار أن ترتدي هذه الملابس. وفي هذا السياق، قال جونز: "لا نعبّر عن المرح دائماً بالألوان المشرقة، بل يمكننا أن نعبّر عنه بالرفاهية الحقيقية التي تروق لمن ترتديها أكثر من أيّ شخص آخر".
صُمّمت هذه المجموعة لهؤلاء النساء تحديداً وقُدّمت بشكل أزياء تترجم الأنوثة اليومية إلى رفاهية مطلقة. 

الحقائب


تُضاف إلى المجموعة تشكيلة من الأكسسوارات الجديدة لفصلٍ جديد، بإدارة سيلفيا فنتوريني فندي. فانطلاقة FENDI First والتي هي بمثابة تحية للطابع غير المألوف للعلامة التجارية تطبّق مونوغرام فندي على إطار حقيبة مسائية وتقدّمه في نسخ متنوّعة للغاية: من حقيبة ذات حجم يتسع لحاسوب لوحي إلى حقيبة أخرى فائقة الصغر يمكن تعليقها كقطعة مجوهرات، وكلّها متوفّرة بأقمشة الشيرلينغ والجلد والأقمشة الجلدية الغريبة.
وتقدَّم أشكالٌ جديدة أيضاً من خلال حقيبة FENDI Way  وحقيبة الكتف FENDI Touch، فيما تكتسب الحقائب الكلاسيكية مثل Peekaboo وSunshine Shopper منظوراً جديداً بمقاييس جديدة مزخرفة بتفاصيل Selleria.
وهذا الموسم، يقدّم مشروع FENDI hand in hand  والذي يضمّ حرفيين من كلّ منطقة من مناطق إيطاليا العشرين يعيدون تخيّل حقيبة Baguette الأيقونية، ترجمةً عصريةً للامتياز الحرفي لمنطقة كامبانيا في مجموعة ذات إصدار محدود من التحف الفنية. وفيها، يتحوّل التطعيم الزخرفي الدقيق على الخشب والذي يزيّن عادةً أديرة البينيدكتيين التي تعود للقرن السادس، إلى حقيبة  Baguette مكسوة بطبقة خشبية رائعة بنقش الزهور الباروكية.

المجوهرات
تستعرض دلفينا ديليتريز فندي تشكيلة مجوهرات جديدة بعنوان FENDI O’Lock ترتقي بشعار FENDI إلى حداثة غرافيكية بشكل حلقات وتأتي كاملةً مع الأقفال التي لا يمكن أن تفتح إلا من خلال الاتصال بـ FENDI. وتتدلّى القلادات بختم الشمع والمنقوشة برمز Karligraphy  من السلاسل الذهبية، في حين تعكس الأساور المعدنية المغطاة بالجلد والمزينة بتفاصيل  Selleria، الجانب الحسّاس إنّما المتمكّن الذي تُعرف به امرأة FENDI.