نغزات القلب: الأسباب وطرق العلاج

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 11 أغسطس 2020 آخر تحديث: الإثنين، 06 يونيو 2022
مقالات ذات صلة
أسباب وطرق علاج حبوب منطقة الحواجب
أسباب وعلاج مشاكل منطقة العين
كل ما عليك معرفته عن البشرة الجافة..الأسباب وطرق العلاج

تؤدي بعض المشاكل الصحية أو العادات اليومية الخاطئة إلى حدوث نغزات في القلب، وقد يتكرر الشعور بتلك النغزات مما يستدعي استشارة الطبيب المختص لمعرفة أسباب حدوثها وكيفية علاجها.

أسباب نغزات القلب

هنالك العديد من الأسباب التي تؤدي للشعور بنغزات القلب بصورة متكررة، ومن أهمها ما يلي: [1]

  • الإجهاد بشكل كبير: فقد يصاب الشخص بنغزات القلب نتيجة القيام بمجهود بدني كبير ومفاجئ.
  • الأدوية: تناول بعض الأدوية مثل أدوية الربو وأدوية الغدة الدرقية وأدوية التنحيف وأدوية القلب.
  • الحالة النفسية: كالشعور بالقلق والتوتر وهي من الحالات التي تؤثر على صحة القلب.
  • الكافيين: الإفراط بتناول المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين تسبب نغزات قلب مستمرة.
  • التدخين: حيث يؤثر سلبًا على صحة القلب لاحتوائها النيكوتين الضار بالقلب والعديد من أعضاء الجسم.
  • الإصابة بمشاكل صحية مثل فقر الدم أو السكري أو أمراض الغدة الدرقية أو ارتفاع ضغط الدم.
  • تناول بعض الأطعمة: كالدهون والكربوهيدرات حيث قد تؤدي لخفقان القلب والشعور بنغزات القلب.
  • تناول بعض المكملات الغذائية - دون وصفة طبية.
  • تناول الأدوية وعدم الالتزام بالجرعات المحددة من قبل الطبيب.

أعراض نغزات القلب

لنغزات القلب العديد من الأعراض المختلفة ومن أشهرها: [2]

  • ضغط أو ضيق بالصدر.
  • سرعة ضربات القلب.
  • ضيق في التنفس.
  • الغثيان أو القيء.
  • التعرق بارد.
  • الدوار.
  • ألم ينتشر في الظهر والرقبة والكتفين والفك والذراعين.
  •  الألم المستمر لأكثر من دقائق ويزداد سوءًا مع النشاط البدني.

أما بالنسبة لنغزات القلب ذات الأسباب الغير مرتبطة بأمراض القلب، فتكون أعراضها:

  • الطعم حامض أو إحساس بإعادة دخول الطعام إلى الفم.
  • صعوبة البلع.
  • ألم يزداد سوءً عند التنفس بعمق أو عند السعال.
  • الشعور بآلام في منطقة الصدر.
  • الإصابة بضيق التنفس وصعوبة أثنائه.
  • الشعور بالرعشة والقشعريرة.

مخاطر استمرار نغزات القلب

إن شعرت باستمرار ملحوظ لنغزات القلب فعليك مراجعة الطبيب المختص نظراً لارتباطها بأمراض وأعراض خطيرة مثل:[3]

  • الجلطات:إن كان الشخص يعاني من مشكلة صحية بالقلب وتسببت المشكلة بنغزات القلب فمن الممكن حدوث جلطة لذلك يجب زيارة الطبيب بسرعة.
  • الاختناق: الإصابة بالاختناق مع وجود آلام بالصدر وصعوبة بالتنفس وبالتالي لا بد من وضع تنفس صناعي للمريض وتنشيط عضلة قلبه.
  • النزيف: إن كان الشخص يعاني من مشاكل القلب والأوعية الدموية ويعاني من نغزات القلب فمن الممكن حدوث نزيف حاد وهي من المضاعفات الخطيرة لذلك يحتاج المريض إلى الرعاية الطبية الدائمة حتى تعالج المشكلة الصحية.

طرق علاج والوقاية من نغزات القلب

لعلاج نغزات القلب لا بد من معرفة السبب المؤدي لذلك حتى يتم العلاج بشكل صحيح، ومن هذه الطرق ما يلي:[4]

  • التوقف عن ممارسة الأنشطة التي تحتاج لبذل مجهود شديد لا يتحمله الجسم مثل حمل الأشياء الثقيلة أو ممارسة الرياضات الشاقة.
  • التخلص من المشاكل النفسية والتغلب عليها في حال الشعور بالتوتر والقلق والضيق.
  • ممارسة الرياضة الخفيفة التي لا تحتاج إلى مجهود بدني كبير مثل اليوغا والتنفس بعمق فهي من العادات التي تمنح الاسترخاء والهدوء النفسي للشخص.
  • استشارة الطبيب في حال تسببت الأدوية بنغزات القلب، كما يجب إجراء فحوصات طبية لمعرفة إن كان الشخص يعاني من مشاكل صحية. 

للوقاية من نغزات القلب يرجى اتباع النصائح التالية:

  • مارس الرياضة المناسبة للجسم: يجب الابتعاد عن المجهود البدني الشديد الذي قد يسبب نغزات القلب.
  • اتبع نمط غذائي صحي: يساعد الغذاء الصحي المتوازن في الحفاظ على صحة القلب.
  • تجنب مسببات التوتر والقلق: ينصح بالابتعاد عن الأمور المسببة للقلق والتوتر سواء في العمل أو الحياة الشخصية.
  • عدم تناول أدوية دون وصفة طبية: لا ينصح أبداً بتناول الأدوية أو أدوية التنحيف أو المكملات الغذائية، دون استشارة المختصين.
  • عدم الإكثار من تناول الكافيين: فقد يسبب تأثيرات سلبية على صحة القلب؛ لذا ينصح بتناول مقدار معتدل من الكافيين يوميًا.
  • الإقلاع عن التدخين: لما له العديد من المضار على كافة أنحاء الجسم.

أعراض مشاكل القلب

هناك بعض الأعراض التي تدل على أن هناك مشكلة في القلب، ونذكر منها:[3]

  • الشعور بالدوخة إذ تعتبر مؤشرًا بأن القلب لا يضخ كمية كافية من الدم للدماغ، وقد يكون الشعور بالدوار إحدى علامات فشل القلب وعدم انتظام ضربات القلب مما يسبب ضعف العضلات.
  • تغير ملحوظ بلون بشرة أصابع اليدين والقدمين لتتحول إلى الأزرق أو الرمادي.
  • الإصابة بنزيف في اللثة أو تورمها إذ تسبب هذه المشاكل تراكم البكتيريا في الفم ثم تجري في الدم وتؤدي إلى التهاب في القلب.
  • تراكم السوائل في منطقة الساقين وتحدث عند الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة، وتسبب هذه السوائل قصور القلب وعدم عودة الدم من القدمين إلى القلب.
  • انقطاع عملية التنفس أثناء النوم ويحدث نتيجة عدم حصول الدماغ على نسبة كافية من الأكسجين وبالتالي يرسل إشارات إلى القلب والأوعية الدموية للعمل على تدفق الدم وقد يسبب ذلك سكتات دماغية وارتفاع ضغط الدم.
  • ضعف الانتصاب عند الرجل ويسمى بالضعف الجنسي وهي من المشاكل التي تدل على وجود مشاكل بالدورة الدموية وترتبط بارتفاع ضغط الدم وتضيق الشرايين وتنتج هذه المشاكل بسبب تراكم الكوليسترول.

طرق الوقاية من مشاكل القلب

هنالك العديد من الطرق التي تساعد في الوقاية من مشاكل القلب، منها ما يلي:[5]

  • كن نشيطاً.
  • أقلع عن التدخين.
  • سيطر على التوتر.
  • حافظ على الوزن الصحي.
  • تناول الطعام الصحي، وتحكم في الكوليسترول وضغط الدم.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقري هنا

  1. أ "مقال ما أسباب ألم الصدر" ، منشور على موقع medicalnewstoday.com
  2. أ "مقال ما هي أسباب آلام الصدر؟" ، المنشور على موقع healthline.com
  3. أ ب "مقال أسباب أمراض القلب" ، المنشور على موقع mayoclinic.org
  4. "مقال نغزات القلب المتكررة: معلومات مهمة" ، المنشور على موقع webteb.com
  5. "مقال حافظ على صحة قلبك" ، المنشور على موقع health.gov