الاحتباس الحراري وقضايا المرأة..أهم ما ناقشته عروض أسبوع باريس للموضة

  • تاريخ النشر: السبت، 07 مارس 2020
الاحتباس الحراري وقضايا المرأة..أهم ما ناقشته عروض أسبوع باريس للموضة
مقالات ذات صلة
أفضل عروض في أسبوع الموضة في باريس
تعرفي على جدول عروض أسبوع الموضة في باريس
خلف كواليس عروض أزياء اسبوع الموضة الباريسي

لم يكن الحديث الشاغل في أسبوع الموضة في باريس 2020 عن الأزياء والاتجاهات فقط، فكانت المخاوف من انتشار فيروس كورونا تلوح في الأفق بين زائري العاصمة الفرنسية، خاصة بعد وصول عدد كبير من الحضور من ميلانو التي انتشر فيها الفيروس أثناء انعقاد أسبوع الموضة هناك!

ظهر في شوارع باريس وجوها مقنعة بين الحشود، واستبدلت كريمات ترطيب اليدين بالمعقم، أجواء متوترة كانت طيلة الأسبوع، وانعكس كل ذلك على أفكار العروض التي دارت حول الاحتباس الحراري والاضطرابات السياسية والظلم الاجتماعي، وكذلك الرفق بالحيوانات، في السطور التالية، نستعرض أهم الأفكار التي ناقشتها العروض:

الاحتباس الحراري

في عرض بالنسياغا  Balenciaga، ظهرت على شاشات العرض السماء باللون الأحمر مع الإضاءة الخافتة، وأُغرق المسرح وأول ثلاثة صفوف من المقاعد بالمياه، وهي رسالة عن ارتفاع منسوب مياه البحر.

كانت المجموعة منتشر بها القطع سوداء اللون بكتفين عاليين أشبه باللباس الكهنوتي.

الاحتباس الحراري وقضايا المرأة..أهم ما ناقشته عروض أسبوع باريس للموضة

مناصرة المرأة

نافست دار أزياء  ديور Dior على مضمون العرض، فظهر المدرج بتفاصيله ولافتاته بأضواء نيون تعلن "البطريركية = حالة الطوارئ المناخية" ، "عندما تضرب النساء يتوقف العالم" و "الموافقة".

الاحتباس الحراري وقضايا المرأة..أهم ما ناقشته عروض أسبوع باريس للموضة
نوع جديد من الصف

في أعماق الأرض في مساحة عرض خرسانية مضاءة ، قام المحاربون أو جيش بالمان Balmain، باستعراض طريق المدرج في اختلافات مبتكرة.

يقول المخرج الإبداعي أوليفييه روستينغ، الذي نشأ يتيماً في بوردو للطبقة المتوسطة: "هذه المجموعة تتكيف مع رموز الاستبعاد من الطبقة العليا لتحويل التركيز على عالم أوسع لم يعد مغلقًا، عالم مفتوح الأبواب والعقول المفتوحة".

الاحتباس الحراري وقضايا المرأة..أهم ما ناقشته عروض أسبوع باريس للموضة

الكثير من الأحذية ذات الرقبة العالية

الأحذية ذات الرقبة العالية لأعلى الفخذين السميكة، كانت هي المفضلة في المدرج، سواء في الألوات البيج والبني الغني في Balmain أو باللون الأخضر في Balenciaga
كانت الأحذية الدوسية موجودة في العديد من الطرز في عرض فالنتينو الحاد، وقد تبلورت مع أحذية Musketeer في شانيل.

توقعات أكثر إشراقا

لم يكن أسبوع الموضة في باريس سوداويا لدرجة كبيرة، فكان هناك بارقة أمل في عرض ألكساندر ماكوين، الذي قدم العديد من الفساتين للحفلات وكوكتيل من التول الأسود المزين، وكذلك تصاميم جيفنشي أحادية اللون مع التنورة الكاملة من الريش.