الطريقة الصحيحة لتطبيق الهيالورونيك أسيد على البشرة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 07 يوليو 2021
الطريقة الصحيحة لتطبيق الهيالورونيك أسيد على البشرة
مقالات ذات صلة
الطريقة الصحيحة لتطبيق الكونسيلر لمظهر طبيعي وبشرة أكثر جمالاً
هذه هي الطريقة الصحيحة لوضع الـblush
تعرفي على الطريقة الصحيحة لتصفيف شعرك

يعد هذا المكون المرطب للعناية بالبشرة من أكثر المكونات أهمية في روتين الترطيب والعناية الخاص بك، ولكن كيفية استخدامه يمكن أن تؤثر على فعاليته.

فهل تستخدمين الهيالورونيك أسيد بالطريقة الصحيحة على بشرتك؟

تعرفي إذاً على الطريقة الصحيحة لتطبيق حمض الهيالورونيك على بشرتك:

يوجد حمض الهيالورونيك بشكل شائع جداً في منتجات العناية بالبشرة بدءاً من السيرومات إلى الأقنعة الورقية، وقد يكون أحد أكثر الكلمات الطنانة التي تم ذكرها للعناية بالبشرة حتى الآن.

مكون محبوب جداً من قبل هواة العناية بالبشرة وأطباء الأمراض الجلدية على حد سواء، حيث يقدم الهيالورونيك أسيد فوائد تتجاوز بشكل كبير كل ما يمكن معرفته عن هذا المكون القوي وكيفية استخدامه.

ما هو حمض الهيالورونيك؟

حمض الهيالورونيك هو سكر طبيعي موجود في الجلد والعينين والمفاصل. يعمل كمرطب للعناية بالبشرة، وهو قادر على الاحتفاظ بأكثر من ألف مرة من وزنه في الماء ومنع فقدان الرطوبة من البشرة. يساعد الجزيء الماء على الارتباط بالكولاجين وحبسه في الجلد، مما يمنح البشرة مظهراً ندياً وممتلئاً.

لماذا يعتبر الهيالورونيك أسيد مهم للبشرة؟

على غرار الكولاجين والإيلاستين، يتناقص حمض الهيالورونيك مع تقدمنا ​​في العمر، مما يؤدي إلى فقدان شباب البشرة وترطيبها. كما يساهم الطقس القاسي وبعض منتجات العناية بالبشرة والظروف الأساسية أيضاً في هروب الماء من حاجز البشرة الواقي.

و لمنع ذلك وحبس الرطوبة داخل البشرة، يعد دمج المكونات المرطبة مثل حمض الهيالورونيك في نظامنا اليومي للعناية بالبشرة أمراً حيوياً وهاماً جداً في حماية الحاجز الطبيعي للبشرة.

وبالمثل ، فإن تناول نظام غذائي متوازن مع الخضار ومضادات الأكسدة يمكن أن يحمي الجلد من الالتهابات ويمنع فقدان حمض الهيالورونيك الطبيعي.

كيفية استخدام الهيالورونيك أسيد بشكل صحيح في نظام العناية بالبشرة:

يأتي حمض الهيالورونيك في مجموعة متنوعة من منتجات العناية بالبشرة الموضعية مثل الكريمات أو المرطبات والأمصال والأقنعة الورقية. في حين أن هناك عدداً كبيراً من خيارات حمض الهيالورونيك المتداولة في الأسواق، من المهم جداً ملاحظة أن حمض الهيالورونيك يأتي بتركيزات جزيئية مختلفة. وتعتبر جزيئات الأكبر هي الأفضل في الارتباط بالماء وترطيب البشرة ، ولكنها غير قادرة على اختراق الجلد بسهولة مثل جزيئات الأصغر، والتي لا يمكن أن تحقق الفعالية الأفضل و لذلك يوصي أخصائيي الأمراض الجلدية بإيجاد منتج يحتوي على مجموعة من جزيئات حمض الهيدروكلوريك المتغيرة لتحقيق أقصى قدر من ترطيب البشرة.

على عكس فيتامين C والنياسيناميد ، يعد حمض الهيالورونيك مكوناً سهل الاستخدام ويتوافق جيداً مع الريتينول والفيتامينات والأحماض الأخرى. هذا المكون قادر على تحمل جميع أنواع البشرة وهو آمن للاستخدام أثناء الحمل.

ومع ذلك ضعي في اعتبارك أن حمض الهيالورونيك يوفر فقط ترطيبًا على مستوى سطح البشرة، وليس ترطيبًا عميقًا. لهذا السبب يمكن أن تؤثر الطريقة التي تطبقين فيها حمض الهيالورونيك في روتينك بشكل كبير على فعاليته.

من الأفضل استخدام حمض الهيالورونيك تحت الكريم أو المرطب لاحتجاز تأثيرات ربط الماء للحمض.

تأكد من وضع مصل حمض الهيالورونيك على الجلد وفوقه مباشرةً قومي باستخدام المرطب أو الكريم المعتاد.

الهيالورونيك أسيد القابل للحقن:

يأتي حمض الهيالورونيك أيضاً في صورة قابلة للحقن أيضاً. تستخدم حشوات عادة لأغراض تجميلية ولمكافحة علامات الشيخوخة يمكن حقنه في الجلد لملئه وجعل البشرة تبدو أكثر نضارةً وشباباً. ولكن لا ينصح به للحوامل ويفضل التحدث مع طبيبك في حال قررت اللجوء إلى ذلك الخيار.