كارتييه تقيم فعالية مميّزة احتفاءً بعلاقتها الوطيدة مع دبي

  • تاريخ النشر: الأحد، 19 نوفمبر 2017 آخر تحديث: الإثنين، 22 أبريل 2019
كارتييه تقيم فعالية مميّزة احتفاءً بعلاقتها الوطيدة مع دبي
مقالات ذات صلة
كاكتوس كارتييه
مفاجأة كارتييه لهذا العيد
مجموعة COLORATURA من كارتييه

نظمت دار كارتييه فعالية فخمة في دبي احتفاءً بالعلاقة التاريخية التي تجمعها بالمنطقة، حيث أقيم الحفل على ضفاف قناة دبي المائية التي تمثل رمزاً لما تمتاز به المدينة من طابع إبداعي وعالمي يعكس رؤيتها الرائدة، وذلك بحضور كوكبة من كبار الشخصيات والمشاهير العالميين والمحليين. 

وكان في استقبال الضيوف- في القناة المائية التي تألقت بأنوار حمراء بهذه المناسبة- السيّد جوايوم أليكس، المدير التنفيذي الإقليمي لكارتييه في الشرق الأوسط والهند وأفريقيا، ليسرد لهم قصة العلاقة التي تربط بين الدار ودبي منذ ما يزيد على قرن من الزمان، وحكاية جاك كارتييه الذي انطلق في رحلة من فرنسا إلى أقاصي البلاد بحثاً عن المجوهرات واللآلئ الساحرة، ليكتشف ما هو أهم من ذلك بكثير، حيث عاد إلى بلاده ظافراً بالكثير من النفائس، والأهم من ذلك محملاً بفيض من الإلهام الذي استمده من الثقافات العظيمة والأصدقاء المدهشين الذين جمعته بهم الأقدار. ويعلق أليكس على ذلك بالقول :"تتشاطر كارتييه ودبي اليوم الروح الريادية ذاتها، والفخر بالجذور والعراقة، والشغف بالتجدد والتطور الدائمين".

وكما هو متوقع من دار لطالما أذهلت جمهورها، فقد نظمت كارتييه استعراضاً مائياً مذهلاً في قناة دبي المائية، ليحط "فهد كارتييه" (شعار العلامة) رحالة في دبي بعد أن زار أهم المدن مثل باريس ونيويورك ، وتم بث الاستعراض على الهواء مباشرة في أنحاء مختلفة من العالم.

وفي سياق تعليقه على الاستعراض الرائع، قال جوايوم أليكس: "قبل عام من الآن كان لـ’فهد كارتييه‘ شرف تسلق برج خليفة في لحظة فريدة من تاريخ دبي والمنطقة. واليوم يعود الفهد إلى المدينة ليلقي بسحره على قناة دبي المائية احتفاءً بالعلاقات الوطيدة التي لطالما ربطت الدار بهذه المدينة الرائعة؛ إنه مشهد ساحر جديد من كارتييه".

وانطوت الفعالية على العديد من المفاجآت، إذ أحيت الفنانة الإنجليزية إيلي جولدينج حفلاً تمهيدياً رائعاً أمام نحو 200 من كبار الشخصيات، ومن ثم أحيت حفلاً لنحو 500 من الشخصيات المجتمعية والمشاهير. كما استمتع الضيوف بقية الليلة بالأنغام النابضة بالحيوية لمنسقي الموسيقى  دي جيه دوو، والتوأم سيمي وهيز خضرا اللتين يأتي التعاون معهما كامتداد للقصة الرقمية التي تم تصويرها في دبي بقصد تسليط الضوء على تشكيلات الدار Juste Un Clou، وEcrou، وPanthere de Cartier.