الحملة الإعلانية لخريف وشتاء 2017لبول كا

  • تاريخ النشر: الأحد، 16 يوليو 2017
الحملة الإعلانية لخريف وشتاء 2017لبول كا
مقالات ذات صلة
حملة Chloe الأعلانية لخريف وشتاء 2015
أهم 5 حملات إعلانية لخريف وشتاء 2016
حملة NET-A-PORTER الاعلانية للشتاء


نقدم حملة بول كا لخريف وشتاء 2017، وهي الأحدث في سلسلة التعاونات بين مديرة الابداع الفني أليثيا سبوري– زامبيتي والمصوّر الفوتوغرافي البريطاني مايلز ألدريدج. لهذا الموسم، جسّدت آنّا كليفلاند الجذّابة دائماً الأنوثة الجريئة للمجموعة.

الحملة الإعلانية لخريف وشتاء 2017لبول كا

تطلق هذه الحملة الإعلانية تحيّة تقدير إلى روائع الهندسة المعمارية الباريسية، وتُظهر آنّا معلّقة في ردهة بأسلوب حقبة هوسمان (haussmannian-era) تمت إعادة ابتكارها بعناية بالغة، بلون فيروزي مصقول مع إطارات ذهبية. للاحتفال بالإلهامات الغنية للمجموعة، تُبرز كل صورة للمُشاهد وجهة نظر مختلفة عن امرأة بول كا السابحة بسحر فتّان في الهواء. ومن خلال عدسة مايلز ألدريدج، تبدو آنّا كليفلاند خلاّبة في رقصتها وكأنها من دون وزن.

الحملة الإعلانية لخريف وشتاء 2017لبول كا

على الرغم من أنها المرة الأولى التي تعملان فيها معاً، تتمتّع أليثيا وآنّا بنفس الروح الطيبة. أليثيا، هي إيطالية نشأت في الولايات المتحدة وآنا هي أمريكية نشأت في روما، والآن تتقاطع مساراتهما في باريس، المدينة التي تعتبرها الاثنتان على حد سواء بيتهما. وبنفس الطريقة، تعمل الاثنتان في خزانتي ازيائهما الخاصتين على تجسيد المثل العليا للمرأة الباريسية، الأنيقة، الرومانسية والمستقلة، وهو الأسلوب الذي تقوم عليه أساسات دار بول كا وذلك الاتحاد لوجهات النظر والفهم الفطري اللذان أثمرا عن شراكة مذهلة.

الحملة الإعلانية لخريف وشتاء 2017لبول كا

تواصل الدار تطوير أساليبها وأناقتها، لكنها لا تغفل أبداً عن تراث ما قد تم ابتكاره سابقاً وتبقى ثابتة على وفائها إلى جذورها. تعرض بأسلوب مريح الفخامة العالية للمدينة التي أبصرت النور فيها، الباريسية في جوهرها والمتطلّعة دائماً إلى الأمام.