مجموعة "ڤالنتينو" VALENTINO للتصاميم الراقية لربيع وصيف 2021

الرمز الزمنيّ"بيرباولو بيتشولي" في حوار مع "روبرت ديل نايا"

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 27 يناير 2021
مجموعة "ڤالنتينو" VALENTINO للتصاميم الراقية لربيع وصيف 2021
مقالات ذات صلة
"ڤالنتينو" VALENTINO التصاميم الراقية
مجموعة التصاميم الراقية "عبايا" Abaya من "ڤالنتينو" Valentino لعام 21
مجموعة Chanel للأزياء الراقية لربيع 2021

الطقوس والإجراءات وقيَم الأزياء خالدة. هي تحتفل بالإنسان: العقل الذي يفكّر واليد التي تبتكر وتعطي القيمة. من خلال إجراءات العمل التي تتجاوز الوقت، يبتكرون تصاميم خالدة مقولبة وفق كلّ شخص.

الوقت كرمز وقيمة، لإعادة ضبطه وإعادة برمجته في أزياء يومنا هذا التي تقوم بتحديث الطقوس والإجراءات الكلاسيكية من خلال الملابس المصممة للتعبير عن الذات، كما يرغب أي شخص. النساء والرجال: بأسلوب طبيعيّ وسلس. مجموعة ملابس تسحر الألباب وتفتح المجال أمام إمكانيات غير محدودة.

اللمسات التصميمية العمودية التي تحوّل كلّ ما هو معقّد إلى بساطة نابضة بالحياة. القماش كمادة ترتقي إلى أعلى المستويات من خلال الأعمال اليدوية، كنسيج يحفّز على الاكتشاف ويثير المفاجأة. تُعد القامات الطويلة والنحيلة، المُرتفعة على الكعب العالي، تراكمات من العناصر، مجردة من كل لمسة حرفية ظاهرة، من الطبعات والزخارف، والتي يبدو مظهرها عن قريب مختلفاً عما تبدو عليه من بعيد. الكنزة هي في الواقع قماش محبوك. سطح صلب يزخر بالبتلات، أو تتحرّر من المواد بشكل طيات من الشرائط. الخيوط وتركيبة القماش والألوان المحايدة الدافئة والباردة ولمسات الأكريليك المتوهّجة، تتجسّد لتمنحنا التصاميم المتميّزة. الطابع الثمين الظاهر يصبح صامتاً وحميماً، تماماً مثل الطابع الحميم للقطع البسيطة القابلة للتبديل. لمسات مفاجئة من الجرأة.

يصبح الرمز الزمني لهذه الأزياء المعاد ترميزها حكاية رقمية بالتعاون مع "روبرت ديل نايا": وثيقة كاملة قائمة بذاتها للإجراءات الطويلة التي يقوم بها المشغل. المعلومات المتعلقة بتكوين المجموعة ووجوه الحرفيين والوقت المنقضي لالتقاط الصور التي تجسّد العمل الجاري على دمية الخياطة، تصبح تسلسلات حسابية تم تطويرها وضبطها على إيقاع الموسيقى بواسطة الآلة؛

وتم تدريبها من قبل الشريك الإبداعي "ماريو كلينغمان". يغذي الإنسان الآلية، وينشِّط الدليل عملية عصبية ورقمية، بحثًا عن إنسانية جديدة.

من خلال الفلتر الصناعيّ للذكاء الاصطناعي، يظهر الجانب العاطفي في تصميم الأزياء، مع الاحتفاء بالجودة البشرية وتعزيزها: رمز يجدد نفسه إلى ما لا نهاية مع البقاء خالداً.