افتتاح "مركز جابر الأحمد الثقافي" صرح من الابداع

ثقافة وفن

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 01 نوفمبر 2016
افتتاح "مركز جابر الأحمد الثقافي" صرح من الابداع
مقالات ذات صلة
افتتاح "مركز جابر الأحمد الثقافي" صرح من الابداع
من مركز جابر الأحمد الثقافي نلتقي بياسمين معرفي لاعبة الجمباز الإيقاعي
النجوم في افتتاح معرض كريستيان ديور: أزياءهم تستحضر إبداعات الراحل

منذ اللحظة الذي تلقينا فيه الدعوة لحضور افتتاح "مركز جابر الأحمد الثقافي" من قبل الديوان الأميري المنفذ لهذا الصرح الحضاري المميز ونحن بانتظار هذا اليوم المنشود؛ كان لفريق عود التغطية الحصرية لخلف كواليس هذا الحدث الوطني الضخم الذي قمنا بتغطيته على قنوات التواصل الاجتماعي المختلفة. 


بدأ الحضور بالوصول إلى المركز منذ الساعة الـ9:30 صباحاً؛ حيث كان يرتدي معظم الرجال اللباس التقليدي الكويتي بينما تأنقت النساء للاحتفال بهذا العرس الكويتي الذي افتقدناه منذ فترة. 

دخلنا إلى المسرح الرئيسي الذي يتسع لـ2000 شخص ونحن نشعر بالرهبة لحجم المكان وفخامته؛ علمنا لحظتها أن القادم سوف يذهلنا بلا شك. 


وصل سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله للمسرح في تمام الساعة الـ10:30 صباحاً إلى جانبه الشيخة موزه المسند والتي دعيت خصيصاً للمشاركة في الحفل المميز الذي لا نزال نجهل تفاصيله. 

افتتاح "مركز جابر الأحمد الثقافي" صرح من الابداع
بدأ الحفل بالنشيد الوطني متبوعاً بفقرة دينية؛ ومن ثم عرض شريط مصور لكلمة النائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح الصباح، التي عبر من خلالها عن المفخرة والاعتزاز بـ "مركز جابر الأحمد الثقافي"؛ الذي لولا دعم صاحب السمو أمير البلاد وقائد النهضة القادمة لما رأى النور اليوم؛ وأثنى كذلك على الجهود المبذولة من قبل معالي عبدالعزيز سعود اسحق رئيس الشؤون الادارية والمالية وفريقه الذي جعل هذا المشروع يرى النور بفترة زمنية وجيزة قدرت بـ22 شهراً. 


عرض بعد ذلك شريط تفصيلي يشرح الهدف من المركز ومرافقه المختلفة متبوعاً بفقرة لراقصات على عجلات متحركة مع ألبوم صور عرض على شاشات المسرح لعمالقة الفن والثقافة في الكويت كالشاعر بدر بورسلي، الممثل الكبير عبدالحسين عبدالرضا، المغنية الراحلة عودة المهنا والعديد من صناع الثقافة الكويتية. 


  وكان لابد من دعوة أهل الغناء المعاصر ليشاركوا الكويت فرحتها؛ الفنان القدير عبدالله الرويشد، الفنانة نوال وبلبل الخليج الفنان نبيل شعيل اجتمعوا بأغنية عبرت عن فخرهم بهذا الانجاز العظيم على ألحان الاوركسترا الممزوجة بالايقاعات العربية.

افتتاح "مركز جابر الأحمد الثقافي" صرح من الابداع
عدنا بعدها بالزمن لاوبريتات الزمن الجميل وعلى ألحان وكلمات أغنية "مغازل الخير" أحيت بعض الفتيات فن الرقص التراثي الذي تبعه أداء فرقة الباليه الروسية على أنغام موسيقى بحيرة البجع؛ إنه فعلاً لتداخل جميل للشرق والغرب في أجواء فنية راقية. 

افتتاح "مركز جابر الأحمد الثقافي" صرح من الابداع
وكانت المفاجأة بعد ذلك سماعنا للحن مقدمة المسلسل الشهير "درب الزلق" وبعض اللقطات منه ومن المسلسل الشهير "على الدنيا السلام" التي جعلت المسرح يعج بالضحكات والقهقهات التي افتقدناها لفترة من الزمن؛ ظهر بعدها كلٍ من العملاقين عبدالحسين عبدالرضا وسعد الفرج لتأدية فقرة كوميدية قصيرة، تبعهما بنفس الفكرة الفنانتين سعاد عبدالله وحياة الفهد. 


وكان لابد من إحياء القليل من الفن الكويتي الشعبي من خلال فقرة غنائية راقصة لفرقة تلفزيون الكويت الشهيرة ولوحة أخرى ركزت على فن "الصوت" الأصيل؛ تبعهما لوحة افريقية مميزة شعرنا من خلالها بمزج جميل للحضارات المختلفة. 


حلقنا بعدها في السماء مع مجموعة من العازفات المعلقات بحبال غير مرئية وهم يعزفون على مجموعة من الآلات الموسيقية الكلاسيكية كالبيانو، الكمان والناي بمشاركة فرقة الايقاعات العربية بآلات العود الالكتروني، القانون والايقاع. متبوعة بمعزوفة حية للأوركسترا العالمية مع تراقص مجموعة من نوافير المياه بلوحة مائية فنية خلابة.

افتتاح "مركز جابر الأحمد الثقافي" صرح من الابداع
وخبأ القائمون على الحفل الأفضل للنهاية من خلال وصلة غنائية من فن الأوبرا العريق للموسيقار الايطالي العالمي Andrea Bocelli الذي أختتم فقرته بكلمة شكر للكويت على استضافتها له في هذا الحدث الوطني المميز. 


إلى جانب فقرات الحفل الرائع كان من الواضح تأثر الحضور عاطفياً من خلال الرحلة التي خاضوها في أعماق كويت الماضي، كويت الفن والثقافة، كويت النهضة والعمارة؛ إنها بداية الأمل على أن القادم أجمل وستعود الكويت كما كانت من خلال المزيد من مشاريع النهضة العمرانية الحديثة. 

افتتاح "مركز جابر الأحمد الثقافي" صرح من الابداع

افتتاح "مركز جابر الأحمد الثقافي" صرح من الابداع

الفيديو: موقع Jacc-kw