مجموعة Chanel للأزياء الراقية لربيع 2021

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 26 يناير 2021
مجموعة Chanel للأزياء الراقية لربيع 2021
مقالات ذات صلة
تحضيرات Chanel لمجموعة خريف وشتاء 2021 للأزياء الراقية
مجموعة الأزياء الراقية من CHANEL لخريف – شتاء 2021/2022
مجموعة Chanel لربيع ٢٠١٧

طرح دار أزياء شانيل Chanel مجموعته للأزياء الراقية لربيع 2021 ضمن أسبوع الهوت كوتور في باريس PARIS HAUTE COUTURE FASHION WEEK المقام حاليا.

توضح المديرة الإبداعية للدار فيرجيني فيار، محددة طابع مجموعة ربيع – صيف 2021 للأزياء الراقية: "كنت أعلم أننا لا نستطيع تنظيم عرض كبير، وأنه سيتعين علينا اختراع شيء آخر، لذلك خطرت لي فكرة موكب صغير يبدأ من سلالم القصر الكبير ويمر تحت أقواس من الزهور. مثل احتفال عائلي، حفل زفاف". 
وتابعت: أنا أحب لم شمل الأسرة الكبير، عندما تجتمع الأجيال معاً يبعث على الدفء، أجد هذه الروح في شانيل CHANEL اليوم، لأنها  أيضًا مثل العائلة، بالفعل، يجب الاحتفال بهذه الروح أكثر من أي وقت مضى مع إعادة افتتاح، في نفس الوقت، صالونات الأزياء الراقية في 31 شارع كامبون، التي أعاد تزيينها جاك جرانج مستمداً إلهامه من الجاذبية الأنثوية للغاية للصالونات الأصلية التي تخيلتها غابريال شانيل. ويكتمل الديكور مع ستائر كورومانديل وطاولات بأرجل متخذة شكل حزم قمح من غوسنز Goossens، عند سفح الدرج الأسطوري المغطى بالمرايا، أردت أن أجمع العارضات معاً للحصول على صور عائلية، مثل تلك التي نراها في ألبومات الصور".

فساتين مستوحاة من العشرينيات في مجموعة Chanel لربيع 2021

ربما تكون العروس قد خرجت للتو من صورة تعود إلى عشرينيات القرن الماضي، مع طرحتها وفستانها الطويل من الكريب الساتان بلون الإكرو مع ذيل، الذي طرزته ليساج Lesage بالفراشات المصنوعة من الستراس واللؤلؤ، بالإضافة إلى ياقة مجنحة وأساور قميص. وقام المصور والمخرج ومصمم الجرافيك الهولندي أنطون كوربيجن بتصوير المجموعة في صالونات الأزياء الراقية على طراز صور العائلة، كما قام بإخراج فيلم العرض في القصر الكبير.

وبما أنه لا يمكن أن تخلو أي حفلة من الموسيقى، فإن هذا المبدع الذي صمم عديد من أغلفة الألبومات، قام أيضاً بتصوير العروض الأولية في مشاغل شانيل CHANEL للأزياء الراقية من خلال صور بأسلوب ملصقات الفرقة. كما برزت مرئيات، التي تمثل الأحرف الأولى لشانيل CHANEL والكاميليا، في دعوة العرض المطبوعة وعلى غلاف ألبوم الصور.
تتجسد فكرة الرقص والحرية والحفلات المسائية الصيفية في التنورات الداخلية سهلة الحركة، بطبقات من الكريب جورجيت المنفوش فوق فستان وردي باهت، وتم تنسيق معها بوليرو بكشكش وحذاء ماري جين بلونين وحزامين، الذي يذكر بالأحذية التي يرتديها راقصو التانغو، أو أحذية البوت ذات الكعب العريض المزين بشبكة ذهبية تشبه التصميم المضرب. وتميزت تنورة طويلة قابلة للفصل من الدانتيل بإقحوانات بيضاء، التي يسمح تصميمها بحرية الحركة. وتم ارتداؤها مفتوحة فوق فستان من نفس الدانتيل مع كيب مضمن معه. شاركت الدور الفنية Maisons d’art، شركاء دار شانيل  CHANEL، في تنفيذ الاثنتين والثلاثين إطلالة للمجموعة. نفذ مشغل مونتكس Montex مكرامية مطرّزة لفستان طويل من التول الرمادي اللؤلؤي. ويزين الريش الرقيق من دار لومارييه Lemarié كشكشة الأورجانزا لفستان من التويد الأسود. وتتجلى فكرة حرية الحركة مرة أخرى من خلال سراويل البدلات التي استوحت سترتها من صَدريّة الرجال.

تختتم فيرجيني فيار كلامها بالقول: "أفكر دائمًا فيما ترغب النساء في إضافته إلى خزانة ملابسهن اليوم".