مجموعة SPORTMAX لخريف وشتاء 2021/22 من MAX MARA

  • تاريخ النشر: السبت، 31 يوليو 2021
مجموعة SPORTMAX لخريف وشتاء 2021/22 من MAX MARA
مقالات ذات صلة
مجموعة Max Mara لخريف 2021
مجموعة Max Mara خريف 2017
مجموعة Max Mara لربيع 2018

تذكر كل حفلات الغد

تمثال يوناني في عظمته، ، عالمة روحانية من عصر الستينيات ، ناشطة من السبعينيات أو عاشقة للتكنولوجيا في التسعينيات... إنها نسخ متعددة لشخصية إمرأة واحدة تتحرك على طول الزمان والمكان تتجسد من خلال مجموعة خريف وشتاء 2021/22. إنها قصيدة للأنوثة تم إعادة صياغتها عبر مختلف العصور التاريخية. كما أنها إشارة إلى النساء المتمكنات الأصيلات والحرائر اللائي عبرن عن أنفسهن بطرق مختلفة وبعيدة عن المألوف والأعراف الاجتماعية وتجاوزن الأنماط البدائية. في صميم المجموعة تظهر اللمسات الغامضة التي حددت عشرينيات القرن الماضي و التي تعود اليوم لتمزج الأجواء الليلية المظلمة والتوق إلى الحفلات النهارية.

كلود كاهون ، فنان القرن العشرين والكاتب والعازف الذي لاتزال فنونه مؤثرة حتى اليوم ، هو الملهم الذي ألهم النكهة الرجعية المستقبلية في مجموعة موسم الخريف والشتاء. المجموعة عبارة عن صدام بين التألق والقسوة ، بالإضافة إلى التواضع والرغبة  وكلها تذكير بأنه على مدار القرن الماضي  استمرت روح كاهون من خلال النساء اللائي استطعن انتزاع استقلالهن بأنفسهن مثل جريس جونز ، آني لينوكس وسينيد أوكونور.

تتجسد ملامح العشرينيات المتدفقة في أشكال ظلية تحول الجسم إلى شكل من أشكال الفن البشري. تكثر التداخلات من خلال أشكال الكتفين البارزة والأقمشة التي تنحف وتحتضن الصدر. تتميز التنانير والسراويل بحواف بارزة وتتدلى في بعض الأحيان بأشكال غير متوقعة - لتخلق شخصية متناقضة تبدو وكأنها تمثال ثابت ومليئة بالحركة في نفس الوقت.

يلعب الجلد دورًا بارزًا في تصميم الفساتين وملابس الخروج والقمصان والتنانير. بينما تتنوع المواد التي تمت استعارتها من عالم الملابس الرجالية ، بدءًا من الأقمشة الناعمة الخفيفة إلى الصوف المقلم وانتهاءً بأنسجة الخام المعززة بتقنيات ربط وصبغ مدروسة. حيث تم تعزيز التريكو بخيوط الموهير الناعمة.

أما في مجموعة الإكسسوارات ، يتم التعبير عن الرقي والأنوثة من خلال الصنادل ذات الأحزمة الرفيعة التي تكشف عن القدم و أحذية Mary Janes المعاصرة والأحذية ذات الساق الطويلة (boots ) أو الأربطة المجعدة. في حين أن الحقائب على شكل أكياس مزينة بكرات صوف محبوكة، بالإضافة إلى حقائب (pochettes ) متقنة مصنوعة من الجلد المعالج ومضاءة بأشرطة معدنية لتضفي على المجموعة إحساسًا بالتباهي.

يزداد المظهر جمالاً بقفازات bijoux الطويلة  في حين أن النظارات خفيفة الوزن و محاطة بهياكل معدنية. أما العدسات الصغيرة والمظللة بالألوان وذات الشكل المربع تعطي شكلاً يشبه أجهزة الواقع الافتراضي التقنية، ترافق النظارات أشرطة مطاطية على الجبهة لإضفاء مظهر من العشرينات ولكن بطريقة معاصرة.