نصائح لمحاربة آثار التقدم في السن في العشرينيات

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 21 يوليو 2020 آخر تحديث: الإثنين، 03 أغسطس 2020
نصائح لمحاربة آثار التقدم في السن في العشرينيات
مقالات ذات صلة
4 فيتامينات تحتاجها المرأة في سن الـ50 لمحاربة الشيخوخة
5 أطعمة تحارب علامات التقدم في السن
ايما واتسون تقدم نصائح للجمهور مقابل؟

في فترة العشرينيات من العمر بالتأكيد لا نولي اهتمامنا بشدة بترهلات الجلد أو البقع الداكنة أو التجاعيد أو الخطوط الدقيقة أو أي علامات أخرى للشيخوخة تظهر على بشرتنا، فهناك شعور متولد بداخلنا في هذه الفترة بأن لدينا بضع سنوات أخرى قبل بدء القلق بشأن علامات الشيخوخة، ولكن علينا التصدي لهذه المشاعر والاستعداد لهذه الآثار مبكرا لتأخير ظهورها، دون أي مساعدة جراحية أو حقن.

يرجح أطباء الجلدية، أنه بعد عيد ميلادك العشرين يجب البدء في أخذ مكافحة آثار الشيخوخة على محمل الجد، ولكن لماذا في هذا السن المبكر؟

إذا كنتِ تنظرين في المرآة وترين فقط بشرة ناعمة ومشدودة ، فقد يكون هذا السؤال قد عبر عقلك، على مدى الأجيال القليلة الماضية، كانت مكافحة الشيخوخة تستهدف في الغالب النساء في سن الـ30 وما فوق، ومع ذلك، فإن وجود المشاهير الرائعين الذين يبدو أنهم لا يكبرون أبداً بالإضافة إلى النساء الأصغر سناً والأصغر الذين يقومون بتقشير كيميائي يبدو أنه جلب مكافحة الشيخوخة إلى جمهور أصغر سنا.

بالإضافة إلى ذلك، هناك العديد من النساء في العشرينيات من العمر لديهن خطوط وعلامات أخرى للشيخوخة، وهناك سبب لذلك، إما العوامل الخارجية التي تشيخنا بشكل أسرع وفي الأعمار الأصغر، بما في ذلك التلوث والضوء المرئي وحتى المهيجات، من تعدد المنتجات التي نجربها، مما يؤدي إلى تهيج وبالتالي تفكك الكولاجين بين التغيرات الأخرى غير المرغوب فيها في شيخوخة الجلد.

ادمجي نصائح مكافحة الشيخوخة في إجراءات العناية بالبشرة 

إذا قبلنا أن سلوكنا السيئ بدأ يشيخنا بسرعة أكبر، فهناك منتجات وتقنيات يمكننا استخدامها للعناية ببشرتنا بطريقة صحية ومناسبة للعمر، فهناك منتجات وقائية، مثل مضادات الأكسدة اليومية وأيضاً استخدام عامل حماية من الشمس يحتوي على حماية من الضوء الأزرق.

يمكن أيضاً البدء في عمل التقشير أسبوعياً أو شهرياً في المنزل مثل تقشير الجليكوليك أو التقشير الجسدي أو استخدام أدوات التقشير الدقيقة والإبرة الدقيقة.

إذا كنتِ تفكرين في الهروب من كل هذه الخطوات بإجراء عملية تجميلية فور ظهور علامات التقدم في السن، فإن مكافحة الشيخوخة في العشرينات من عمرها مختلفة عن الستينيات، عادةً في العشرينات يكون التركيز على الوقاية بينما في الستينيات من عمرك التركيز بشكل أكبر على التصحيح، ولكن يجب أن تركز جميع جهود ومنتجات مكافحة الشيخوخة على معالجة الضرر الذي يحدثه كل من الأشعة فوق البنفسجية والضوء المرئي والتلوث والتغيرات المناخية والمهيجات، وبدلاً من القفز إلى الإجراءات المكثفة التي قد لا تكون مناسبة للبشرة الأصغر سناً، فالبدء بحماية بشرتك حتى لا تحتاجين إلى اتخاذ إجراء صعب في مقتبل العمر.