أسرار تأثير زيت اللوز الحلو على نضارة البشرة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 24 يونيو 2020 آخر تحديث: السبت، 27 يونيو 2020
أسرار تأثير زيت اللوز الحلو على نضارة البشرة
مقالات ذات صلة
زيت اللوز...لرونق ونضارة البشرة
تعرفي على أسرار نضارة بشرة جنيفر لوبيز في سن الخمسين
الشوفان...سر بشرة أكثر نعومة ونضارة

كما يقول المثل، كل شيء قديم فهو جديد مرة أخرى، حتى عندما يتعلق الأمر بمنتجات التجميل، ومن أبرز هذه الأمثلة زيت اللوز.

وفقاً لدراسة بحثية أجريت عام 2009، وجد الباحثون أن زيت اللوز قد استخدم في مدارس الطب الصينية القديمة، واليونانية الفارسية لعلاج أمراض الجلد الجاف مثل الصدفية والأكزيما، لاحظت الدراسة أيضاً أنه في كل من التجارب السريرية والقصص، من المعروف أن زيت اللوز يشفي أكثر بكثير من مشاكل البشرة الجافة اليومية، فهناك الكثير من الأسرار حول هذا المكون الذي يبدو سحرياً وكيفية دمجه في روتين العناية بالبشرة.

وربط العلماء والباحثون زيت اللوز بالعديد من الخصائص العلاجية، بما في ذلك مضادات الالتهاب وتعزيز المناعة ومضادات التسمم الكبدي بالإضافة إلى فوائد القلب والأوعية الدموية الأخرى، مثل خفض مستويات الكوليسترول.

ما هو زيت اللوز؟

كما يوحي اسمه، فيتم استخراج زيت اللوز الحلو من اللوز الخام.

أشجار اللوز تتواجد في المناطق الأكثر دفئاً، وتاريخياً في منطقة شمال إفريقيا، ولكن يتم تصدير معظم اللوز اليوم من جميع أنحاء البحر الأبيض المتوسط.

زيت اللوز الحلو غني بفيتامين E، والأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة والبروتينات والبوتاسيوم والزنك كما أنه خفيف ولا يسبب الحساسية، لذا فمن الآمن استخدامه مباشرة ، حتى على البشرة الحساسة.

فوائد زيت اللوز:

الترطيب
ربما تكون الفائدة الأكثر شهرة للزيت هي التعزيز الفوري للرطوبة التي يحبسها في الجلد، بفضل خصائصه المرطبة ونسبه العالية من فيتامين E والمغنيسيوم والفوسفور والنحاس، فإنه يساعد على استعادة الطبقة الخارجية من الجلد، ويمنع فقدان الماء ويعيد تأهيل البشرة الجافة المتقشرة.

ضعيه في جميع أنحاء وجهك وجسمك، مع توجيه اهتمام خاص للأقدام المتصلبة، والجلد الجاف والمناطق المتقشرة.

يساعد على توازن نسيج البشرة غير المتكافئ
لزيت اللوز تأثير في  تقليل ظهور علامات التمدد stretch marks، لذلك فاستخدام المرأة الحامل له على بطنها في فترة الحمل ضروري حتى لا تظهر العلامات في هذه المنطقة.

يبطئ ظهور علامات الشيخوخة
لزيادة تحسين المظهر العام للبشرة ونضارتها، يحتوي زيت اللوز أيضاً على بعض فيتامين أ ، المعروف أيضًا باسم الريتينتول، ولهذا الفيتامين قدرة على المساعدة في تسوية لون البشرة وملمسها ومنع التجاعيد، مما يجعله حلاً أكثر طبيعية لبشرة نضرة ومشرقة.

عكس أضرار أشعة الشمس
بالطبع، لا شيء يحل محل الحماية المناسبة للبشرة من ارتداء عامل حماية من الشمس 30 على الأقل، لكن في حالة عدم توافره، يمكن لفيتامين E أن ينقذ بشرتك من المزيد من الضرر وشفاء الضرر الموجود بالفعل، بالاستخدام المنتظم لفيتامين E، بخصائصه المضادة للأكسدة، سيساعد على حماية الجلد من أضرار الجذور الحرة الناتجة من الأشعة فوق البنفسجية والتلوث.

فيتامين E ليس علاجاً لجميع أضرار الشمس.

تهدئة تهيج الجلد
البشرة المتهيجة والحساسة ستستفيد أكثر من زيت اللوز، يمكن أن تكون الأحماض الدهنية والفيتامينات A و E المضادة للالتهابات مهدئة للبشرة الملتهبة وقد تساعد على تجديد شباب الجلد التالف أيضاً

عيوب استخدام زيت اللوز

لا تزال الحساسية من المكسرات سائدة هنا مع التطبيقات الموضعية، لذلك إذا كنت تعاني تحسساً من للوز أو المكسرات بشكل عام، فمن الأفضل عدم  استخدام زيت اللوز والتمسك بزيت مرطب آخر، مثل ثمر الورد أو بذور القرطم.

وقد لا تكون مثالية لجميع أنواع البشرة، إذا كانت دهنيةً للغاية وعرضة لحب الشباب، فقد تكون هناك زيوت أخرى تعمل بشكل أفضل بالنسبة لك.