مدارج الموضة بين العروض الحقيقية والرقمية

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 24 أغسطس 2021
مدارج الموضة بين العروض الحقيقية والرقمية
مقالات ذات صلة
أبرز صيحات الشعر لربيع 2022 من مدارج الموضة
جدول عروض أسبوع الموضة في نيويورك
من حضر عروض أسبوع الموضة في نيويورك؟

هل عادت عروض الأزياء فعلياً؟

هذا السؤال جعلنا في حيرةٍ من أمرنا لعدة مواسم خلت وبدأنا نحدق بشاشات هواتفنا المحمولة لنجد أزياءنا الجديدة.

إذا كان أسبوع الموضة في كوبنهاغن مؤشراً على شيءٍ ما فهو يعني أن المستقبل يبدو أكثر إشراقاً.

وأن العروض الحية قد تعود، ولكن بحذر وذلك بسبب فايروس دلتا المتحور الجديد.

مدارج الموضة بين العروض الحقيقية والرقمية

كان أسبوع الموضة في كوبنهاغن احتفالاً بالحياة وبالعودةِ إلى المعايير الطبيعية الجديدة. مع عروضٍ حية أقيمت بالتتالي.

إضافةً إلى وجود مشاهير الستريت ستايل الذين أبهرونا بأزيائهم الغريبة والجميلة.

فماذا يخبؤ المستقبل لأسابيع الموضة في نيويورك، ولندن، وميلانو، وباريس؟

إن علامات الأزياء التجارية ذات الميزانيات المنخفضة والمصممين الجدد قد يضطرون للجوء إلى عروض هامشية، أو إلى عروض رقمية عبر الانترنت.

لقد خلف هذا الوباء آثاراً عميقة على الصناعات الإبداعية، على الصعد المالية والعقلية مما يعني أن العروض الفاخرة والباهظة التكاليف لم تعد من ضمن حساباتهم.

ومن ناحيةٍ أخرى فإن العلامات التجارية الكبرى للأزياء الفاخرة على غرار

 Fendi و Prada و Armani و Versace و Salvatore Ferragamo و Dolce & Gabbana

يخططون لتقديم عروضٍ حية خلال أسبوع الموضة في ميلانو لربيع وصيف ٢٠٢٢.

هل عادت عروض الأزياء فعلياً؟

أما بالنسبة لأسبوع الموضة في نيويورك و The Met Gala فستتم إقامتهما في ربيع أو صيف عام ٢٠٢٢ ولكن ضمن الاشتراطات الصحية الناظمة للتجمعات وستكون الفعاليات مقامةً بالتوافق مع معايير ولاية نيويورك للصحة والسلامة.

حيث تقوم هيئة الغذاء والدواء الأمريكية بتوجيه المصممين إلى أفضل الطرق الوقائية خلال هذه الموجة الوبائية.

ومن المتوقع أن يطلب من أي شخصٍ يود حضور أسبوع الموضة في نيويورك أو لندن أن يتقدم بشهادة تثبت تلقيه لجرعتي اللقاح، إضافةً إلى ارتداء الأقنعة الواقية في الأماكن المغلقة.

علامات الأزياء التجارية

ومن المتوقع أن تكون قائمة المدعوين لمشاهدة العروض الحية أقصر من المعتاد، حيث ستقتصر على النقاد ومشتري الأزياء.

لقد ولى الزمان الذي كان يتم فيه دعوة جميع من لهم تأثير على الساحة العالمية لحضور هذه العروض. وبات الأمر مقتصراً الآن على من يتمتع بالنفوذ المالي والقدرة على الشراء.

كما لا يجب أن ننسى أن معظم الدول ما زالت على قائمة الدول شديدة الخطورة، مما يعني أن الوصول إلى عواصم الأزياء هذه مازال ممنوعاً

قد لا نشاهد الضيوف السابقون في أسبوع نيويورك للموضة كالممثلة ساويرس رونان وكيت موس وسلمى حايك على سبيل المثال، الذين يعيشون في البلدان التي يُمنع سكانها من دخول الولايات المتحدة، ما لم يكن لديهم استثناءات خاصة.

سيكون من المثير للاهتمام حقاً معرفة من هم المشاهير أو المؤثرين الذين سيحضرون بالفعل عروض الأزياء.

بالنسبة لأسبوع الموضة في لندن، فقد ذكرت صحيفة التايمز أن "عشرات العارضات والمصممين والمصورين من جميع أنحاء العالم سيتم إعفاؤهم من قواعد الحجر الصحي لحضور أسبوع الموضة في لندن".

العلامات التجارية الكبرى للأزياء الفاخرة

سيتم السماح للأشخاص من البلدان المدرجة في قائمة الدول المحظورة والذين لم يتم تطعيمهم بشكل مضاعف بدخول المملكة المتحدة لقضاء أسبوع الموضة في سبتمبر دون الحاجة إلى الحجر الصحي عند الوصول.

قد تطلب مدن مثل ميلانو وباريس أيضاً من المسافرين إجراء اختبارات Covid-19 PCR

 والحصول على نتيجة سلبية للدخول، في حال لم يتم تطعيمهم. ومع ذلك، لا يزال أمر الحجر الصحي غير واضح ما إذا كان سيتم رفعه لأولئك الذين سيحضرون أسبوع الموضة أم لا.

أسبوع الموضة في ميلانو

تعني المتغيرات الجديدة والتغيير المستمر في قيود السفر أن توقعات أسبوع الموضة لا تزال غير مؤكدة، ومع ذلك، يجب على منظمي أسبوع الموضة في جميع عواصم الموضة الرئيسية في العالم التكيف مع حالة عدم اليقين هذه باعتبارها الوضع الطبيعي الجديد، فنحن بحاجة للاحتفال بالعودة إلى الحياة والشعور بالفرح بذلك، وإذا كانت كوبنهاغن قادرة على القيام بذلك بالفعل، يجب أن تحذو المدن الأخرى حذوها.