أخطاء شائعة يرتكبها الأشخاص في نظامهم الغذائي دون علمهم

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 06 يوليو 2021
أخطاء شائعة يرتكبها الأشخاص في نظامهم الغذائي دون علمهم
مقالات ذات صلة
5 أخطاء شائعة نقع فيها أثناء الاستحمام
5 أخطاء شائعة في وضع المكياج
تجنبي هذه الأخطاء الشائعة هذا الربيع

يبدأ الكثيرين باتباع نظام غذائي جدي وملتزم، لكن القليل منهم يستطيعون الاستمرار بالفعل وتحقيق النتائج المرجوة من النظام.

حتى عندما يعتقدون أنهم يفعلون ذلك بشكل صحيح ويتناولون الطعام الصحي قد تسير الأمور عكس ما يخططون دون علمهم. فيتساءلون ما الخطأ الذي أفعله، حتى لا يأتي النظام الغذائي بنتائج حقيقية؟

وللحصول على إجابة هذا السؤال، يجب أن تتعرفي على بعض الأخطاء الشائعة التي يرتكبها الناس أثناء اتباع حمية غذائية.

1. تخطي الوجبات:

أثناء اتباع نظام غذائي والرغبة في فقدان الوزن الزائد والتخلص من الدهون المتراكمة قد تشعرين بأنك بحاجة إلى التوقف عن تناول الطعام، وبالتالي ستقومين بتخطي وجباتك. وتقليل عددها وقد يكون هذا أسوأ شيء يمكنك أن ترتكبينه بحق جسمك ونظامك الغذائي.

فهل تعلمين أن تخطي الوجبات فعلياً يؤدي إلى تراكم المزيد من الدهون في جسمك لأن الجسم ذكي ويشعر أن الطعام الذي يقدم له لا يكفي لحاجته فيتأهب ويبدأ بالتخزين الأمر الذي ينعكس سلباً على نظامك الغذائي ويجعل خسارتك للوزن بطيئة بل معدومة.

علاوة على ذلك فإن تخطي الوجبات يبطئ عملية التمثيل الغذائي الخاصة بك.

وبالتالي فإن أفضل شيء يمكنك فعله هو تقسيم وجباتك الثلاثة الرئيسية إلى حوالي 5-6 وجبات خفيفة وصغيرة في اليوم وتناولها على فترات منتظمة.

2. الإكثار من العصائر الطبيعية:

هل تعتقدين أن عصير الفاكهة هو خيار صحي أثناء اتباعك للأنظمة والحميات الغذائية؟

 نعم يشعر الكثير من الناس أن العصائر هي من أفضل الخيارات المتاحة ولذلك فهم يميلون إلى تناولها دون قيد أو شرط وبكميات كبيرة على مدار اليوم.

في الواقع إن معظم عصائر الفاكهة خالية من الألياف الغذائية كما أنها تزودك أساساً بالسعرات الحرارية والتي ستقومين بتناولها بسرعة كبيرة.

ولذلك ننصحك دائماً بتناول الفاكهة كاملة بدلاً من تناول عصيرها الخالي من الألياف والغني بالسعرات الحرارية فقط.

3. تغيير نمط الحياة بشكل مفاجئ:

في معظم الأوقات يخطط الأشخاص فجأةً لتغيير نمط حياتهم بالكامل. فتتبادر إلى أذهانهم الفكرة ويقومون بالتغيير خلال نفس اليوم. وهذا ما يجعلنا نرى أشخاصاً يأكلون كميات كبيرة من الأطعمة الجاهزة والسريعة والشوكولا والحلويات قبل يوم واحد فقط ونفاجأ بهم اليوم وقد شرعوا بخوض رحلة النظام الغذائي الصحي وانتقلوا فجأة لتناول السلطات والخضار والفواكه.

هذه التغييرات المفاجئة في نمط الحياة قد تجعلك تتوقين في النهاية وفي غضون أيام قليلة للاستسلام لإغراء الأطعمة الشهية وسرعان ما ستنهار كل خططك الغذائية.

لذلك ننصحك بالبدء تدريجياً وبهدوء عن سابق بحيث تكون التغييرات في نمط حياتك وعاداتك الغذائية الصحية دائمة.

4. الحساب الخاطئ للسعرات الحرارية:

عندما يتبع الناس نظاماً غذائياً، فإنهم يبدؤون بالضرورة بتقليل السعرات الحرارية التي يتناولونها.

ولكن ما هي الطريقة التي يتبعونها لتقليل السعرات الحرارية

على سبيل المثال يعتقد الكثيرين أنه بدلاً من تناول جزء كامل من طعامهم الدسم المفضل مثل كعكة الشوكولاتة، يجب أن يأكلوا نصفاً أو ربعاً لتقليل السعرات الحرارية وبالتالي تحقيق النتائج المرجوة. بالطبع إن تناول كميات أقل من الطعام يضمن لك أن تأكلي سعرات حرارية أقل ولكن عندما يكون الهدف فقدان الوزن، لا يمكنك تناول الأطعمة الدهنية الدسمة فالدهون تظل دهون حتى لو أكلت منها كمية أقل. وهي سوف تتراكم في جسمك وبالتالي ستذهب جهودك باتباع نظام غذائي سدىً.

5. اختيار أنواع خاطئة من الأطعمة:

إن الفواكه والخضروات الطازجة هي أفضل أصدقاء لك أثناء اتباع نظام غذائي. لا يمكنك تحقيق النجاح في نظامك الغذائي إذا واصلت اختيار النوع الخاطئ من الطعام الذي لا يوفر لك التغذية السليمة الصحية.

تذكري دائماً أن جسمك لا يزال بحاجة إلى جميع العناصر الغذائية الحيوية، لكن كل ما عليك فعله هو التخلص من الدهون وذلك عن طريق عدم تناول المنتجات الخالية من السكر منخفضة السعرات الحرارية المتوفرة في السوق حتى لو كتب عليها بأنها صحية.

اختاري وجباتك الصحية بذكاء وتناولي وجبات صحية طازجة بأقل قدر من الدهون.

وأخيراً عندما يتعلق الأمر بالأنظمة الغذائية وفقدان الوزن فكري دائماً بإيجابية وابق متحمسة. لا تغمضي عينيك عن هدفك واستمري بالسعي نحو تحقيقه.

وستصلين بالتأكيد في يوم من الأيام إلى الوزن الذي تحلمين به من خلال التزامك باتباع نظام غذائي ناجح ونهج حياة صحية.