تعرفي على مجموعة لويس فيتون عن قرب للرجال شتاء 2017

  • تاريخ النشر: السبت، 28 يناير 2017
تعرفي على مجموعة لويس فيتون عن قرب للرجال شتاء 2017
مقالات ذات صلة
مجموعة لويس فيتون ريزورت 2017
حقائق لم تعرفيها عن عرض لويس فيتون ريزورت 2017
مجموعة لويس فيتون لشتاء 2016

"أصدقاء وأبطال"
بحسب المدير الفني للويس فويتون للرجال كيم جونز، "تعتبر الثقافة الديناميكية لمدينة نيويورك في الماضي القريب – اي في  السبعينيات، والثمانينيات، ومطلع التسعينيات النقطة التي تنطلق منها رحلة مجموعة خريف وشتاء 2017 للرجال من لويس فويتون.
واضاف "انها للفنانين والموسيقيين والأصدقاء والأبطال."
المجموعة هي بمثابة  تكريماً  للعديد من الأنماط التي تتعايش وتتشارك في الاختلاط في مدينة نيويورك.
وهي في جوهرها تنبع من فكرة التعاون – اي من خلال المزج بين جزأين منفصلين، وهي رحلة إبداعية نحو كيان جديد.
ويأتي الإلهام من جميع مناحي الحياة لمدينة نيويورك، التي تمتد عبر ثلاثة عقود والتي تخللها عرض متعدد الأوجه للرجولة.
فكروا بمدينة نيويورك خلال هذه الفترة، فيتبادر الى أذهانكم فورًا مجموعة من فناني مانهاتن مثل: جان ميشال باسكيات، جوليان شنابل، كيث هارينغ، روبرت مابيلثورب واندي وارهول.
هذه المجموعة هي التي قدمت لها قوتها الإبداعية وبصمتها حرية ان تتعاون مع بعضها البعض لخلق أعمال جديدة، أشهرها باسكيات وارهول.
كلاهما، بنهجيهما وقدراتهما الإبداعية وخزاناتهما الخاصة هما من المراجع هنا، جنبا إلى جنب مع موضة هارلم ستايل التي تهيمن عليها الدنيم  ولباس الهيب هوب وفترة السبعينيات وساكني ستوديو 54. هؤلاء هم  من المداميك البصرية الأساسية للباس مدينة نيويورك.
ما انبثق عنها هو هذا النهج الجديد من الأناقة المسترخية مثل: السراويل الواسعة، الألبسة التي تتناسب مع شكل الجسم بسهولة،والشعور بالاسترخاء. الذكاء، ولكن ذكاء الشوارع.
وذلك يتجسد بجمع الخياطة المصقولة مع لباس العمل، وأقمشة فويتون الفاخرة الفرنسية - كالحرير والكشمير، وفيكونيا، وجلد التمساح – المقطعة بأشكال مفيدة.
اللباس من باسكيات على وجه الخصوص هو مرجع، من خلال خياطة المعاطف الفضفاضة، وقطع الكشمير الخام التي يتخللها خيوط لتقليد بقع الطلاء أو المنسوجة بخطوط من جلود فويتون للباس المنامة كوبيه.
كما هناك لباس منامة مطبوع  بالقطع الإعلانية من لويس فويتون من فترة الثلاثينيات، وهي صدى للهاجس الذي ساد في السبعينيات مع احياء ديكو. وتثير مجوهرات البلاديوم مذهب المتعة  الذي ساد  على حلبة رقص ستوديو 54.
في هذا السياق، يؤكد كيم جونز ان مزاج التعاون يلهم نحو رحلة جديدة جريئة للويس فويتون. "لا تكتمل اي محادثة  بين الرجال في مدينة نيويورك بدون سوبريم."
أصبح سوبريم الذي أنشئ في شارع لافاييت في 1994 – اي بعد 140 سنة بالضبط من تأسيس لويس فويتون للأتيليه الخاص به في باريس، عنصرًا رئيسيًا في مدينة نيويورك.
وهو يجسد الحالة المزاجية بين الثقافات لكل من المدينة ولهذه المجموعة.
لخريف وشتاء 2017، تعاون سوبريم ولويس فويتون للمرة الأولى، من خلال خلق مجموعة من الملابس والاكسسوارات والمجوهرات التي تعرض جنبا إلى جنب مع المجموعة الخاصة بفويتون.
وهنا تتقاطع التباينات بالحرف الواحد مع صندوق شعار سوبريم المبدع.
وهو يظهر في مجموعة من الملابس، المنسوجة في بدنيم ياباني كلاسيكي  والجاكار للتمويه، وكذلك بألوان الكونياك والشوكولا في اشارة الى القماش بطبعة الحرف الواحد الأصلي 1896.
وتخطى أهميته التعاون بين ماركتين، بل انه يمثل التميز لأسلوب شوارع نيويورك واللباق الفرنسية التي يتميز بها لويس فويتون.
مستوحى من هذا الانصهار بين اثنين من العلامات التجارية الشهيرة، تتعاون لويس فويتون مرة أخرى ضمن المجموعة - وهذه المرة، مع نفسها.
تتعاون العائلات المختلفة من الخبرات داخل لويس فويتون مع بعضها البعض. ويظهر الجمع بين المنسوجات والجلود والمنتجات الجلدية التقنيات الكلاسيكية التي تنصهر مع قماش الحرف الواحد فقط الخاص بلويس فويتون جلد توريلون، وذلك باستخدام الطباعة المعقدة وأسلوب الزخرفية بالدرزات.
وتتعارض سلسلة من الاكسسوارات والحقائب بجرأة مع ظلال مختلفة من الجلود "أبي" والقماش المطبع بحرف واحد، مما يدل حرفيا على الخلط بين أساليب ومناهج مختلفة. 
وتعود بنا الأحذية الرياضية الى الثمانينيات والتسعينيات، ولكنها هذه المرة معززة بجلود لويس فويتون وجلد التمساح، وتضم نقوش الزهور فضلا عن غطاء اصبع القدم على شكل  V.
وهناك محافظة واضحة على التعاون الوثيق بين الحاضر والماضي في اكسسوارات لويس فويتون دائما.
لهذا الموسم، يتم إحياء أساليب وتقنيات من الأرشيف والتي تختلط مع الأشكال والأساليب الحديثة، لخلق صورة ظلية للحاضر.
الملحقات من التعاون العليا تسليط الضوء على تويلي الجاكار التمويه جنبا إلى جنب مع جلد البقر الطبيعي الشهير لويس فويتون. آخرون ميزة برنامج التحصين الموسع الأحمر والأسود، وتنقش مع الشعار العليا، مثل ملصقات لاصقة.
وتسلط الأكسسوارات من تعاون سوبريم على تويلي الجاكار التمويهي جنبا إلى جنب مع جلد البقر الطبيعي الذي يشتهر به لويس فويتون. أما الأكسسوارات الارى فتتميز بجلود أبي بالأحمر والأسود المنقوش عليها شعار سوبريم مثل الملصقات اللاصقة.
تبدو الأشكال معاصرة ولكنها بالنسبة لمعظمها هي جزء من تراث لويس فويتون الذي يمتد الى 163 عامًا الى الوراء، والآنية من أرشيف الدار.
تأخذنا مجموعة لويس فويتون لخريف وشتاء 2017 للرجال برحلة مستفيضة وشاملة الى  كل جوانب أساليب نيويورك في الملابس- في الماضي والآن ودائما. انها تكريم لأصدقاء المدينة وأبطالها.