بورشه في الاتجاه الصحيح نحو صناعة السيارات الكهربائية

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 20 مارس 2019
بورشه في الاتجاه الصحيح نحو صناعة السيارات الكهربائية
مقالات ذات صلة
سبعون عاماً على سيارات بورشه الرياضية
بورشه تكشف عن سيارة ماكان الجديدة
مركز بورشه الكويت يحتفل بمرور 70 عاماً على سيارة بورشه الرياضية

نجحت بورشه في السنة المالية 2018 في تحقيق أرقام قياسية جديدة في الأرباح التشغيلية وإيرادات المبيعات ونسبة السيارات التي تم تسليمها وعدد الموظفين. وارتفعت الأرباح التشغيلية للشركة بنسبة 4٪ تقريباً مقارنةً بنفس الفترة من العام السابق لتصل إلى 4.3 مليار يورو، فيما ارتفعت إيرادات المبيعات بنسبة 10٪ لتصل إلى 25.8 مليار يورو. ووصل العائد التشغيلي من المبيعات إلى 16.6٪. في عام 2018، سلمت الشركة 256,255 سيارة للعملاء، وهو ما يمثل زيادة قدرها 4٪ عن العام السابق.

"وقال أوليفر بلوم، رئيس المجلس التنفيذي لشركة بورشه في معرض تعليقه على نتائج السنة المالية: "بفضل منتجاتنا المميزة تمكنا في السنة المالية 2018 من تحقيق زيادات كبيرة في نسبة السيارات التي تم تسليمها. لطالما اقترن اسم بورشه بمحركات البنزين التي لها مكانة خاصة عند عشاق السيارات والمحركات الهجينة عالية الأداء؛ ولكنها ستشتهر في المستقبل أيضاً بأنظمة القيادة الكهربائية الخالصة". ومن المقرر أن تستثمر بورشه حوالي 15 مليار يورو في منتجات جديدة حتى عام 2023.

بورشه في الاتجاه الصحيح نحو صناعة السيارات الكهربائية

وتعمل شركة صناعة السيارات الرياضية على توسيع منتجاتها في مجال صناعة السيارات الكهربائية: حيث سيتم في شهر سبتمبر طرح سيارة تايكان، وهي أول سيارة رياضية كهربائية بالكامل من بورشه، مع عرض نسختها الأولى المعدلة التي تحمل اسم كروس توريزمو في بداية العقد المقبل، في حين أن الجيل الجديد من سيارة ماكان الرياضية الصغيرة متعددة الاستخدامات مزود أيضاً بمحرك كهربائي، ما يجعلها ثاني الطرازات الكهربائية بالكامل التي تدخل خط الإنتاج. تستند جهود الشركة في هذا المجال إلى التوقعات التي ترى أنه بحلول عام 2025 ستكون نصف مبيعات منتجات بورشه من الطرازات الكهربائية بالكامل، أو الطرازات الهجينة التي تعمل بالكهرباء بشكل جزئي.

وتابع بلوم قائلاً: "زاد عدد العاملين لدينا بأكثر من الضعف خلال سبع سنوات فقط، وتلعب صناعة السيارات الكهربائية دوراً ملموساً في توفير فرص العمل؛ حيث نعمل حالياً على تأسيس 1500 وظيفة جديدة لإنتاج سيارة تايكان وحدها. وتبشر أول سيارة رياضية كهربائية بالكامل ببداية حقبة جديدة - ونحن متفائلون جداً بقدرة تايكان على تحقيق النجاح. ونظراً لوجود ما يزيد على 20 ألف شخص مهتمين جدياً بشراء إحدى سيارات هذا الطراز، سنعمل على تعديل طاقاتنا الإنتاجية بما يتناسب مع حجم الإقبال الكبير".